الرئيسية / قضايا الساعة / “ترك “: لست عراب السياحة وأرفض وصفى بـ “ترزى الإنتخابات”

“ترك “: لست عراب السياحة وأرفض وصفى بـ “ترزى الإنتخابات”

  • مقترح القائمة لم يخرج منى .. ولولاها لحدثت مجازر
  • القضاء يفصل فى الطعون علي الانتخابات .. ومصر دولة قانون
  • “المشاط” حملت حقيبة السياحة في وقت شديد الصعوبة و أدارت الملف بحرفية
  • اختلفت مع ” راشد ”  و هو داخل الوزارة .. الآن  ربنا يوفقه
  • برامج سياحية مصاحبة للحج .. وتوقعات بزيادة رسوم شيك الإركاب
  • تعبير سيطرة السياحة الدينية على غرفة الشركات يغضبنى ..و”الخارجية” ليست حكراً على أحد
  • من طعن علي الانتخابات هم قلة .. بعضهم  كان يري أن لديه فرصة للنجاح
  • السياحة أصبحت تدار على جروبات الفيس بوك ولابد من وضع ميثاق شرف
  • “المناوى” كان موجوداً خلال الفترة التي تحدث عنها و لن أعلق على موضوع أمام القضاء
  • تعرضت في فترات سابقة للشتائم ..والمخطئون عليهم الإعتذار قبل الحديث عن المصالحة

 

أجرت الحوار : ميرفت رشاد 

اتهمه خصومه  بأنه ترزى الإنتخابات وصاحب فكرة قائمة المستقبل والتى نجحت بالكامل فى إنتخابات غرفة شركات السياحة وسط تشكيك البعض فى نزاهتها لتصل إلى ساحات المحاكم  وما حدث فى إنتخابات الشركات السياحية يتكرر بنفس السيناريو فى إنتخابات الإتحاد المصرى للغرف السياحية المقبلة ,إنه ناصر ترك عضو اللجنة العليا للحج و مرشح اتحاد الغرف السياحية, الذى كشف فى حوار بلا محاذير عن كل ما يدور فى قطاع السياحة .

دافع ترك فى حوار “توريزم ديلى نيوز” عن سيطرة السياحة الدينية على غرفة الشركات السياحية  وأكد أنها ليست حكراً على أحد , وأنه تعرض في فترات سابقة للشتائم ..وطالب المخطئون بالإعتذار قبل الحديث عن المصالحة قائلاً أن السياحة أصبحت تدار على جروبات الفيس بوك ولابد من وضع ميثاق شرف لها وأكد أنه لولا القائمة لحدثت مجازر فى إنتخابات غرفة الشركات السياحية كشف عن صاحب مقترح القائمة ، وكيف خرجت فكرة القائمة من الظل إلي النور¸, و إلي تفاصيل الحوار .   

 

  • البعض يتهمك بأنك مهندس انتخابات غرفة شركات السياحة وعراب السياحة ، أي من تلك الأوصاف ينطبق علي ناصر ترك ؟

بصراحة و لا وصف منهم ..بمعني ,أنا عملت في العمل العام بمبدأ ” الخدمة العامة” ، و هو مبدئي من قبل دخول الانتخابات ، و من يعمل الخدمات ليس بالضرورة أن يجلس علي مقعد ، المهم أن تنجح منظومة العمل العام .

  • من صنع نجاح قائمة المستقبل خلال انتخابات غرفة شركات السياحة ؟

القائمة أنا طبعا جزء منها .

  • إذن أنت مهندس العملية الانتخابية ؟

لا ..دعني أقول أن لدي رؤية معينة ، وهناك عدد كبير من المرشحين بلا هدف ، وكان لدينا هدف محدد، و هو توصيل رسالة تعني ” أنني أساند و أدعم مجموعة الزملاء ” ، و هنا أتسأل لماذا لا نكون واضحين  في الانتخابات , وتكون هناك ” تربيطات و قوائم غير معلنة ” من تحت الترابيزة ، و بالتالي لماذا لا نكون واضحين خاصة إذا كان معروف أن هؤلاء الزملاء يخوضون الانتخابات معا.، و لأول مره يتم تحويل الفكرة إلي عمل نظيف ، بدلاً من ” الألعاب القذرة ” .

  • إذن أنت صاحب اقتراح قائمة المستقبل  ؟

لا ، في الحقيقة صاحب الاقتراح هو علي المانسترلي ، و كنت أخشي عليه لأنه جديد في سباق الانتخابات ، و الغالبية من المرشحين لديهم خبرة ، و قدامي في الانتخابات ، و عندما وجدت أن هناك ( عك ) خلال مرحلة الترشح , تسألت لماذا لا تكون هناك قائمة ، فقد كان من الممكن أن تحدث مجازر في تلك الانتخابات .

  • لماذا توقعت أن تحدث مجازر في تلك الانتخابات ؟

لأن هناك “تربيطات” و “عشم ” ، و بالتالي سوف تحدث خيانات قد تؤدي لمجازر ، نحن مجتمع مهني ، و ليس نقابي .

  • ما تعليقك علي سيطرة السياحة الدينية علي غرفة شركات السياحة ؟

أنا ( بزعل جدا ) من تلك الصياغة ، المشكلة  ليست سياحة دينية أم سياحة خارجية ،  من يعمل في مجال السياحة الخارجية لديه فريق يعمل معه ، و هناك عاملون في السياحة الدينية يمكنهم العمل في مجال السياحة الخارجية من خلال شراء أصول ، و هذا أمر موجود بالفعل في السوق ، فهناك من يكون عمله في النقل السياحي ، و يستثمر مثلا في مجال الفنادق العائمة .

أعتقد أن السياحة الدينية ليست حكراً على أحد ، و لا السياحة الخارجية أيضا حكر ، لكن الأمر متعلق بالملكات ، و كذلك في أي مجال يمكنك الابتكار ، فنحن أمام كيان و به مجموعة من التخصصات و عليك الاختيار، و الحقيقة أنني لا أحب فكرة تصنيف الشركات .

  • ناصر ترك كان يدير أزمة العمرة و طرف أساسي خلال حلحلة الأزمة ، و قال البعض أنك تدير الأزمات من خلف الستار و أحيانا الرجل القوي في إدارة القطاع ؟

يقال عني الكثير ، و أفخر أن اسمي يذكر كثيراً ، ولكنى أعمل وفق منظومة ، و معي في اللجنة العليا أعضاء أفضل منى بكثير – ليس تواضع – فهناك أشرف شيحه ، و دائما أقول للشركات أنه” سندكم ” ، كذلك هشام أمين ، وهو شخصية هادئة و محترمة ، و الزميل أحمد إبراهيم فوق الممتاز ، و نجاح الحج و العمرة ، كان نتيجة لوجود  الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة المحترمة التي وثقت في اللجنة العليا ، واللجنة أيضا كانت أهل للثقة .

  • ما هو مصير اللجنة العليا للحج و العمرة في ضوء وجود مجلس منتخب لغرفة شركات السياحة ؟

أكيد سيكون هناك تعديل للرؤية  بعد وجود مجلس منتخب لغرفة شركات السياحة ، لقد تم رفع التوصيات الخاصة بالحج و العمرة ، و اعتماد الوزير لها ، يعني أن الموسم قد انتهي ، هنا يظهر دور الغرفة ، لأن دورها تنفيذي أما اللجنة العليا وضع سياسات .

  • هل سيتم تغير في فريق عمل اللجنة العليا ؟

أنا طبعا لست صاحب قرار في ذلك ، لكن وجهة نظري الشخصية ، أن التغير في التوقيت الحالي ليس بصحيح ، و الفريق الحالي أشبه بفريق كرة القدم الذي يحقق تقدم نتيجة لوجود كيمياء بين اللاعبين .

أما عن دور لجنة السياحة الدينية بغرفة الشركات بقيادة أحمد إبراهيم ، و معه أعضاء الغرفة والجمعية العمومية ، في وضع بعض النقاط مثل التفاوض الجماعي مع المؤسسة ، والطيران ووسائل النقل ، أن يتم وضع إطار جديد من قبيل التوجه نحو تغير مفهوم التضامن إلي مفهوم الكيانات.

  • ماذا عن زيادة أسعار برامج الحج خلال الموسم الجديد ؟

يمكن الحديث بدقة عن الأسعار بعد عودة الوفد من المملكة العربية السعودية ، ولدي توقعات بزيادة بعض الرسوم في المملكة العربية السعودية .

  • لكن هناك مقترح في ضوابط الحج للعام الجاري بزيادة تقدر بـ 5% ؟

أولا الضوابط  حتي الوقت الحالي لم يتم اعتمادها ، كذلك هناك فارق بين توصية بمقترح ، و بين حقيقة بعد اعتماد الضوابط .

  • ما هي الرسوم التي تتوقع زيادتها ؟

علي سبيل المثال متوقع زيادة في رسوم شيك الأركاب ، و ذلك نتيجة لتجويد الخدمة ، فالمملكة العربية السعودية ، كما سوف يظهر خلال موسم الحج الحالي برامج سياحية مع موسم الحج .

من الدول التي تتوقع أن تقبل علي برامج السياحة داخل المملكة بالتوازي مع موسم الحج و هل مصر من بينها ؟

اعتقد أنها الدول التي تأتي من مسافات بعيدة ، و مدة إقامتها طويلة ، بينما مصر فترة الحج تكون قصير نسبيا ، و بالتالي صعب تنظيم برامج سياحية مصاحبة لفترة الحج بالنسبة لضيوف الرحمن من المصريين  لكن البرامج الاقتصادية ذات البرامج الطويلة ذات ال25 يوماً .

  • أين نحن من منظومة الحج السعودية ؟

نحن بعيدين جدا عن في منظومة الحج و العمرة السعودية ، فسلطات المملكة تعرف كل شيىْ عن الحاج منذ اللحظة التي يضع قدميه داخل المنفذ وحتي مغادرته , معروفة بدقة وفقا للمسار ، وهذه أول الخطوة ، فعندما يأتي السائح لمصر يتم تقييم الوضع خلال الدراسات الاقتصادية الخاصة بمتوسط الانفاق ، فنحن لا نزال نعاني من مشاكل في ” الأون لاين ” لنلقي مثلا نظرة علي استخدام التكنولوجيا في السعودية ، نجد أن هناك شباب استطاع ابتكار تطبيقات علي الموبيل تمكن الزائر للمملكة , من الشراء و تداول البضائع بشكل سريع ، نعم المسافة بعيدة ، لكن الصورة أيضا بها جانب آخر, فنحن لدينا ميزة مهمة ، و هي أن لدينا عدد كبير من السكان ، و شريحة منه كبيرة تعمل بالقطاع السياحي هي فقط في حاجة لتدريب جيد ، بينما العمالة في المملكة يتم استيرادها وهي مشكلة كبيرة .

  • هل هناك تصور لربط منظومة العمل الإلكتروني بين الجانبين المصري و السعودي ؟

نعم هناك تصور لربط منظومة العمل بين الجانبين في مجال الحج و العمرة، و نعمل عليه خلال الفترة الحالية .

  • هل يمكن أن يكون ذلك التصور قيد العمل خلال الموسم المقبل للحج ؟

لا أعتقد ذلك ، أولا التكلفة مرتفعة جدا ، ولا أستطيع حاليا تقديرها ، فذلك يحتاج لمتخصص في التكنولوجيا ، ثانيا هناك فارق بين وجود منصة إلكترونية تقوم علي خدمة الدولة في هذا المجال ، و بين الحديث عن مؤسسة خاصة .

  • من يتحمل تكلفة إنشاء تلك المنصة ؟

مازال الأمر قيد صياغة الفكرة نفسها ، و لا استطيع تحديد من يتحمل التكلفة .

  • هل تتحمل التكلفة غرفة شركات السياحة ؟

هنا كل ما أستطيع قوله ، ما هو المانع من استثمار جانب في ذلك المشروع ، و لا ننسي هنا أن ذلك لابد أن يسبقه دراسات ، و ما المانع من وجود تمويل من خلال رعاه أو اعلانات تذهب أيضا لتمويل تلك المنصة .

  • دعنا نعود مرة آخري إلي ملف الانتخابات ، خاصة اتحاد الغرف السياحية هناك من وصفك بأنك ” ترزي الانتخابات ؟

“ترزي ” لقب جديد ، وهي تعني أني قمت بتفصيل شيء ما ، و هذا غير حقيقي .

  • ماذا عن عقدك لاجتماع مع مجموعة من الناجحين في الجمعيات العمومية لاتحاد الغرف السياحية ؟

و الله المعلومة غير صحيحة ، دعني اتحدث بشكل تفصيلي أكثر عن طبيعة انتخابات اتحاد الغرف السياحية ، أولا هناك فرق كبير بينها و بين انتخابات الغرفة ، فهنا لغة الخطاب موجه إلي جمعية عمومية منتخبة .

ثانيا عندما ترشحت سابقا في انتخابات الاتحاد ، و التي نجحت فيها إلي جانب إلهامي الزيات ، و حسام الشاعر ، و مجموعة من الزملاء ، وهناك من لم يمنحني صوته فقد حصلت علي 89 صوتاً ، و عدد أصوات الاتحاد 125 صوتاً إذن هناك من لم يمنحني صوته من الثلاثين ، و باقي الأصوات حصلت عليها من غرف آخري ، كل ما حدث أنه تم دعوتي للجلوس مع بعض الزملاء ، و عندما طرحت رغبتى فى خوض انتخابات الاتحاد بين زميلين كانت وجهة نظري أن يتحاور الزميلين ، و هم من اتفق علي الزميل وحيد عاصم .

  • هل أنت كنت داعم أم مكون لقائمة المستقبل ؟

كان هناك أكثر من 20 مرشحاً في انتخابات غرفة الشركات ، و أنا كنت مؤمناً بكل من حسام الشاعر ، وباسل السيسي ، وعلاء الغمري ، ويسري السعودي كان رجل يعمل دون أن يجلس علي مقعد لماذا لا يحصل علي المقعد ، وعلي المانسترلي استطاع أن يحرك المياه في غرفة الإسكندرية ، و كنت أخشي عليه ، لكن القائمة كانت تقوي الجميع ، بالإضافة إلي أنه كان هناك مجموعة بينى و بينهم خلاف منهجي وفكري .

  • من هم الذين كنت تختلف معهم ؟

هم يعلمون أنفسهم جيداً .

  • كيف تري الطعون علي انتخابات غرفة شركات السياحة ، في ضوء غياب المجالس المنتخب علي مدار 27 شهراً ؟

كل واحد من حقه أن يطعن ، و نحن لدينا دولة قانون ، و أنا لست قاض كي أصدر حكما ، و من طعن علي الانتخابات هم قلة ، بعضهم  كان يري أن لديه فرصة .

  • د. خالد المناوي رئيس غرفة شركات السياحة الأسبق ، قام بعمل “بريزنتشن ” تعرض فيه لبعض الأخطاء ، ما هو ردك ؟

أولا د. خالد كان موجوداً خلال الفترة التي تحدث عنها ، ثانيا لا أرغب في التعليق علي موضوع  هو قيد القضاء ، ومن وجهة نظري أن أي اتهام لابد أن يكون من واقع مستند .

  • هل يمكن أن يكون هناك صلح خلال الفترة المقبلة ؟

أنا دائما متسامح ، ولا أحمل غضاضة لأحد ، و لو أخطأ شخص عليه الإعتذار ، و ليس من الضروري أن يعتذر أمام الناس ، الإعتذار قوة ، لقد تعرضت فيما سبق (للشتائم ) من جانب البعض و كانوا يجلسون معي ، لكن بطبيعة الحال لا يمكن أن تعود العلاقة كسابق عهدها .

الحقيقة إننا في حاجة لوجود لجنة تضع ميثاق لأخلاقيات القطاع السياحي ، فإذا لم يتم احترام الخبرات في القطاع فقد يتعرض للإنهيار ، لقد أصبحت المهنة تدار من علي (جروبات الفيس بوك ) حتي أن هناك ناس تقوم بالإعلان عن برامج سياحية علي السوشيال ميديا ، و هنا السؤال يطرح نفسه أين الرقابة علي هؤلاء ، و أين مباحث الانترنت ؟

  • أين دور وزارة السياحة في ذلك الأمر؟

الوزارة لا تستطيع عمل كل شيء ، لكن وجهة نظري أن هذا هو دور غرفة الشركات لضبط السوق ، لكن لابد من وجود تشريع لمواجهة ذلك .

  •  كان هناك اتجاه خلال الفترة الماضية لبدء عملية إصلاح تشريعي داخل القطاع السياحي كيف تري ذلك ؟

أولا أصبح عمرو صدقي هو رئيس لجنة السياحة و الطيران ، و هو من بدأ خطوات إصلاح منظومة التشريعات منذ أن كان نائبا في مجلس إدارة الغرفة خلال مرحلة ما بعد الثورة ، ثانيا هناك توجه من جانب الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة في إصلاح منظومة التشريعات إلي جانب دعم الدولة للقطاع السياحي باعتباره أهم مورد اقتصادي ، و كل ذلك يؤدي إلي الدفع في اتجاه الاصلاح التشريعي للسياحة .

  • ما هي الرسالة التي توجه لكل من د. مصطفي مدبولي رئيس الحكومة ، د. رانيا المشاط وزيرة السياحة ، يحيي راشد وزير السياحة السابق ؟

رسالتي إلي رئيس الحكومة “السياحة هي الأولي بالرعاية ” ، و قد بدأ الاهتمام بها فعليا من خلال إجراء انتخابات الغرف  السياحية ، كذلك ألمح تغير واضح في رؤية المعارض السياحية ، فخلال بورصة لندن الماضية كان هناك تواجداً واضحاً لمكون التكنولوجيا ، ثالثا اليوم بدأ اهتمام كبير داخل وزارة السياحة بفكرة الإصلاح الهيكلي ، وذلك أن هناك من ينظر للقطاع السياحي  بعين الاهتمام و الدفع به للأمام ، الاهتمام  الكبير بالتدريب ، والذي لم أدرك تلك الأهمية الكبرى له إلا بعد انهيار الخدمة.

أما رسالتي للدكتورة رانيا المشاط وزير السياحة ، أولا حملت حقيبة السياحة في توقيت شديد الصعوبة ، و أدارت الملفات بحرفية شديدة ، فصلت إدارة ملف العمرة عن لجنة تسير الأعمال ، و منحت الثقة للجنة العليا ، المشاط أيضا لا تظهر كثيرا في الإعلام ، و هذا نتيجة لكونها لا تتحدث إلا عندما يكون هناك إنجاز ، و هو مؤشر علي الجدية إلي جانب أن لديها سرعة وجرأة  في اتخاذ القرار المدروس ، كما أنها مهتمة و مؤمنة بالشراكة ما بين الحكومة و القطاع الخاص .

اختلفت مع الوزير السابق و هو علي مقعد الوزارة ، و اليوم لا أستطيع أن أقول له “ربنا يوفقك “.

  • ما هي توقعاتك لسوق العمرة ؟

توقعاتي  أن لدينا 2500 شركة تقريبا من يأتي بحجم الحركة لمصر ما يقرب من 20 شركة ، لا بد أن نضع في الاعتبار التغيرات الحالية علي الأرض خاصة في ظل التطور التكنولوجي الكبير ، أقرب نقطة للمملكة العربية السعودية  هي مصر ، و هذا يعني أن هناك اتجاه للاستحواذ علي منتج مثل الفنادق أو النقل ، لذلك فإن المرحلة المقبلة هي مرحلة الكيانات الكبيرة .

  • ما هو حجم الاستحواذ تقريبا ؟

أعتقد أنه حاليا يقترب من 25% من السوق المصري ، لماذا لا يتجه المصريون بخبراتهم إلي الدخول في شركات سعودية ، بحيث يكون هناك تحالف بين الخبرات ، و رأس المال .

  • ما هي رؤيتك للاتحاد خلال المرحلة المقبلة  ؟

إذا لم يكن هناك إيمان من  جانب الغرف السياحة بالاتحاد سوف يكون مثل الأسد النائم ، لكن إذا دعمت الغرف الاتحاد أصبح قادر علي التعامل مع كافة الملفات ، و الاتحاد مشكلته هي الموارد ، و يضطر إلي اللجوء إلي غرفة الشركات ، و غرفة الفنادق ، لدينا مجموعة من الملفات بينها التأمينات ، و الكهرباء و الطاقة و الضرائب ، فالنهاية الاتحاد هو الأب الشرعي ، لابد أن نضع أمامنا تطوير القطاع المهمل بعد ثورة يناير.

  • أهم الملفات التي تشغلك خلال الفترة المقبلة ؟

هو وجود مركز إعلامي بمستوي رفيع ، يمكنه التدخل أثناء الأزمات ، و يتم إدارته بشكل احترافي  و بمستوي عالمي ، مع الاهتمام بعملية التدريب ، بحيث لا تخرج رسائل تؤثر سلبا علي واقع المقصد السياحي .

  • هل تنوي الترشح لمنصب داخل الاتحاد ؟

ليس بالضرورة أن تصنع نجاح و أنت في المواجهة  أو في منصب، سوف أقوم بأداء دوري الذي يخدم القطاع السياحي .

 

شاهد أيضاً

بريطانيا تجيز استخدام لقاح "فايزر" الأمريكية وتبدأ طرحه الأسبوع المقبل

بريطانيا تجيز استخدام لقاح “فايزر” الأمريكية وتبدأ طرحه الأسبوع المقبل

وكالات: وافقت الحكومة البريطانية، الأربعاء، على استخدام اللقاح الذي تنتجه شركتا “فايزر” و”بيونتيك” ضد فيروس …