الرئيسية / قضايا الساعة / هل ولت سنوات السياحة العجاف؟

هل ولت سنوات السياحة العجاف؟

الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى
  •  قاطرة الاقتصاد تبدأ التعافى التدريجى
  • وفي انتظار بدء السنوات “السمان” 2019

 

كتب- قاسم كمال :

شهدت الحركة السياحية الوافدة إلي مصر تعافي ملحوظ منذ مطلع العام الجاري، لعدة أسباب أبرزها استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية، وجولات الرئيس عبد الفتاح السيسي في الخارج، وزيارة المشاهير لمصر، والتعاقد مع تحالف دولي للترويج للمقاصد السياحية، فهل ولت سنوات السياحة العجاف؟

وبحسب خبراء ومنظمو رحلات سياحية، فإن السنوات السبع الماضية كانت هي الأشد قسوة علي قطاع السياحة في مصر؛ لكنها ولت منذ مطلع العام الجارى,وصعدت السياحة الوافدة إلى مصر بنسبة 40% خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، بحسب تصريحات سابقة لوزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط.

ووفقا لبيانات وزارة السياحة، صعدت السياحة الأجنبية الوافدة إلى مصر بنسبة 42% على أساس سنوي خلال النصف الأول من 2018,وبلغ عدد السياح الوافدين نحو 5.061 ملايين سائح خلال النصف الأول 2018، مقابل 3.560 ملايين سائح عن نفس الفترة من العام الماضى.

ومع مطلع عام 2019، يتوقع منظمو رحلات سياحية، بدء سنوات السياحة السمان، وتحقيق معدلات عام 2010، والتي بلغت نحو 14.7 مليون سائح، خصوصا مع عودة السياحة الروسية,وتستعد وزارة السياحة لإطلاق الحملة الترويجية لمقاصد مصر السياحية العام المقبل، بأدوات ترويج وتسويق مختلفة بتحالف دولى مصرى للقيام بالحملات التسويقية.

وقال عادل زكى، عضو مجلس إدارة غرفة شركات السياحة سابقا، إن السياحة تعافت منذ بداية العام الجارى، بفضل استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية ,إلي جانب ذلك ساهمت زيارات الرؤساء والزعماء والمشاهير، وإقامة العديد من المؤتمرات الدولية بشرم الشيخ، فى تحسن الحركة السياحية فى 2018″.

وأضاف “زكي” لـ”توريزم  ديلى نيوز”:السياحة الثقافية (الأثرية) والتي عانت لسنوات تعافت بنسبة كبيرة، خلال الآونة الأخيرة”مشيراً إلى أن الاكتشافات الأثرية الجديدة وافتتاح المتحف المصري الكبير سيسهم في زيادة الحركة خلال العام المقبل.

وتوقع “زكي”، استعادة الحركة السياحية خلال العام المقبل، والوصول بأعداد السائحين إلي معدلات عام 2010، والتي قاربت من  15 مليون سائح, مؤكداً أنه لا يوجد ما يمنع من تحقيق ذلك، قائلا “هناك آليات ترويجية لمقاصد مصر السياحية مختلفة عن السابق، وعوامل إيجابية أخري تدفع نحو هذا الاتجاه”.

كما توقع وجدى الكردانى، عضو الاتحاد المصرى للغرف السياحية سابقا، “عودة السياح الروس إلى شرم الشيخ في أبريل المقبل”,موضحاً أن عودة الروس سيسهم بنسبة كبيرة في استعادة السياحة لمعدلاتها الطبيعية”.

وجدى الكردانى، عضو الاتحاد المصرى للغرف السياحية

وأضاف “الكردانى”، أن إعلان أحد الشركات الروسية تسيير رحلات إلي نويبع ودهب عبر مطار إيلات يعد خطوة كبيرة نحو العودة”,قائلاً : كما أن هناك 4 شركات إنجليزية أبرزها “توماس كوك” أعلنت تسيير رحلات شارتر إلي شرم الشيخ مطلع العام الجارى”.

وأكد أن عودة السوقين يعد دفعة قوية لنمو الحركة السياحية خلال العام المقبل,مشيراً إلي أن تشكيل الغرف والاتحاد وتواصل الوزارة مع القطاع سيخلق أفكار جديدة ستنهض بالقطاع خلال الفترة المقبلة.

وقال خيرى محمد على، رئيس غرفة شركات السياحة بأسوان، إن السياحة انتعشت في مدن الأقصر وأسوان خلال العام 2018.مشيراً إلى أن السياحة في أسوان استعادت الجنسيات التقليدية أبرزها الألمانية والأسبانية واليابانية,وتوقع أن يشهد العام المقبل زيادة كبيرة في أعداد السائحين الوافدين، واستعادت معدلاتها الطبيعية.

وقال النائب عمرو صدقى، رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب، إن حركة السياحة شهدت تحسنا تدريجيا منذ بداية 2018، مما يصب في مصلحة القطاع ,”لكن من المبكر التوقع باستعادة معدلات 2010″.

النائب / عمرو صدقي – رئيس لجنة السياحة و الطيران المدني بالبرلمان

وأوضح أن القطاع لا يزال يعاني من بعض المشكلات التي لابد من وضع حلول جذرية لها خلال الفترة المقبلة, قائلاً “لدينا مشكلات في النقل السياحى والطيران؛ ولا تزال الفنادق في حاجة لعمليات إحلال وتجديد”.

وأشار إلي أن القطاع في حاجة ملحة لتجهيز البنية التحتية وتأهيل العامل البشري ,مؤكداً أن لجنة السياحة بالبرلمان تسعي من خلال التواصل مع كافة الجهات المعنية بحل هذه المشكلات للنهوض بالقطاع.

 

شاهد أيضاً

تحفيز الطيران والوقود ودعم السياحة 3 قضايا فى لقاء العناني و الملا و منار

تحفيز الطيران والوقود ودعم السياحة 3 قضايا فى لقاء العناني والملا ومنار

كتبت – مروة السيد : تمحورت مناقشات 3 وزراء فى حكومة د. مدبولى حول 3 …