الرئيسية / قضايا الساعة / التاريخ علي قيد الحياة..”المرشد السياحي”صاحب الحكاية المؤلمة من يهتم؟
مهنة شاقة وخطرة واجور زهيدة

التاريخ علي قيد الحياة..”المرشد السياحي”صاحب الحكاية المؤلمة من يهتم؟

  • مصنفون كأفضل مرشدين سياحيين في العالم ..ولكن حقوقهم ضائعة فى مصر
  •  رسميا لدينا 16 ألف مرشد سياحي ألفان منهم انتهت تراخيص عملهم و7 آلاف فقط يمارسون المهنة
  • الأجور متدنية للغاية والعمل باليومية وليس لهم تأمين صحي أو ضد الحوادث
  • نحلة : لن نترك حق إبراهيم حسين شهيد حادث المريوطية الإرهابى يضيع.. أولا اعتذار شركة السياحة، ثانيا تعويض مناسب لأسرة المتوفى

 

كتب- قاسم كمال

هنا في القاهرة؛ التاريخ على قيد الحياة، قد تجلس على مائدة أحد ملوك الفراعنة، أو ترى خوفو وهو يخطط لبناء هرمه الأكبر، وغيرهم من ملوك مصر العظماء، شخص واحد فقط قادر على أن يأتي بهم جميعا بين يديك؛ الدليل أو المرشد السياحي، صاحب الحكاية المؤلمة.

في مصر 16 ألف مرشد سياحي، ألفان منهم انتهت تراخيص عملهم رسميا، ليصبح عددهم 14 ألفا على ورق نقابة المرشدين السياحيين؛ لكن 7 آلاف فقط يمارسون المهنة”.

ويخضع هؤلاء لإجراءات أمنية مشددة قبل حصولهم على تراخيص مزاولة المهنة.

كيف تبدأ الرحلة؟

قد يجد السائح الوافد إلى مصر صعوبة في التخطيط لرحلته داخل القاهرة المكتظة بمفردة، وسط سلوكيات البعض السيئة؛ لكن المرشد السياحي يجعل الأمر سهلا وممتعا.

تجرى شركة السياحة اتصالا بالمرشد السياحي، وترسل له البرنامج ومندوب بالعهدة، وإخطار الشرطة بتحركات الرحلة.

يلتقي المرشد مجموعة السائحين داخل الفندق يرافقه السائق؛ وتبدأ الجولة السياحية وفقا لبرنامج الشركة.

يتواصل المرشد مع مدير الحركة بشركة السياحة طيلة مدة الرحلة لإطلاعه علي أية مستجدات، وفى حالة حدوث أي تغيير في البرنامج يكون مدير الحركة هو صاحب القرار.

الأفضل عالميا

 حسن نحلة، نقيب المرشد السياحيين، يقول “كل هذه السنوات من العمل والجهد والفناء والخبرة والتميز، ولا حقوق للمرشدين السياحيين فى مصر”.

يضيف “نحلة”، فى حديثه مع “توريزم ديلى نيوز”،  “نحن مصنفون كأفضل مرشدين سياحيين في العالم، وفقا للتصنيف الأخير للاتحاد الدولى للمرشدين السياحيين”.

وفقا لهذا التصنيف أيضا، تمتلك مصر أكبر عدد من المرشدين السياحيين على مستوى العالم، ويجيدون أكثر عدد من اللغات، تصل لنحو 35 لغة مختلفة، بحسب “نحلة”.

ويتابع نقيب المرشدين السياحيين: “ثراء التاريخ واللغة والمعلوماتية أهلت المرشدين المصريين لاعتلاء عرش الإرشاد السياحي في العالم”.

ويسعى المرشدين السياحيين في مصر لتطوير أنفسهم واكتساب مهارات أخرى مختلفة للتعامل مع الأنماط السياحية الجديدة، كالسياحة البيئية والمغامرات، والتى تتطلب دراية عالية بالصحراء والحياة اليومية للحيوانات المختلفة، بحسب نقيب المرشدين السياحيين.

معاناة وأجور متدنية

 ويقول “نمتلك كل هذا؛ لكن نعانى بشدة، أجورنا متدنية للغاية، فهى الأقل علي مستوى العالم، فكثير منا يحصل على يومية تصل إلى 200 جنيه”.

وحددت وزارة السياحة يومية المرشد السياحي بقيمة 700 جنيه ونصف يومية 400 جنيه، إلا أن السواد الأعظم من شركات السياحة تخالف ذلك، حسب نقيب المرشدين السياحيين.

وارتفع الأجر اليومي للمرشدين السياحيين خلال الأسابيع الأخيرة من العام، خصوصا مع احتفالات رأس السنة، لتتراوح بين 700 إلى ألف جنيه، بحسب نحلة.

ويتابع “ليس لنا تأمين صحي أو تأمين ضد الحوادث، وعندما نموت “شهداء” يصفنا البعض بما ليس فينا”.

ويتحدث نحلة بألم شديد عن الحادث الأخير الذي راح ضحيته المرشد السياحي إبراهيم حسين، قائلا “لن نترك حقه يضيع، أولا اعتذار شركة السياحة، ثانيا تعويض مناسب لأسرة المتوفى”.

سفراء مصر فى الداخل

 ويقول إيهاب موسى، مرشد سياحى، “نحن سفراء مصر فى الداخل، فلولا المرشد السياحي لما عاد السياح مجددا لمصر”.

ويضيف “يواجه السائح العديد من المشكلات التى يصعب عليه حلها بمفرده، لكن المرشد السياحى يجعل كل شئ سهل”.

“ويوضح”، “السائح لا يمكنه التنقل بمفرده فى القاهرة المزدحمة، وإذا حدث وقام بذلك يتعرض لمضايقات من البعض”.

ويضيف “المرشد ينظم مواعيد السائح، والتنقلات، ويمنع المضايقات، ويبعده عن رؤية السلبيات”.

 الحجز والترويج عبر الانترنت

وبحسب “موسى”، يسمح القانون للمرشد السياحى بالتعامل مع السائح مباشرة دون اللجوء لشركة سياحة، وذلك عن طريق الحجز عبر الإنترنت أو أي طرق تواصل أخرى.

ويتابع: “لكن شركات السياحة تمنع حدوث ذلك، ويكون المرشد عرضه لتحرير محضر ضده بزعم تنظيم رحلة بدون ترخيص”.

وتروج العديد من المواقع الالكترونية المرشدين السياحيين حول العالم، من خلال وضع بياناتهم الشخصية للتواصل معهم وكذلك أجورهم اليومية.

معتز السيد، نقيب المرشدين السياحيين السابق، يقول “حجم الطلب على المرشدين السياحيين المصريين عبر الانترنت لا يتجاوز 5.%”.

ويضيف “السيد”، “جميع التعاملات تتم عن طريق شركات السياحة، والتى تبخس المرشد حقه”.

السوق لا يتحمل كل هؤلاء

ويقول إلهامي الزيات، رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية سابقا، “دور المرشد السياحي مهم للغاية، فإما أن يترك انطباع جيد لدى السائح عن مصر أو يحدث العكس”.

ويضيف “الزيات”، “الشركات تدفع أجر يومي 500 جنيه للمرشد، إلى جانب النسبة التي يحصل عليها من عمليات شراء الأجانب بالبازارات السياحية”.

ويرى أن عدد المرشدين السياحيين فى مصر كبير للغاية؛ قائلا: “فالسوق يحتاج نحو 4 آلاف مرشد سياحي فقط”.

ويضيف: “المدن الشاطئية ليست بحاجة لمرشدين سياحيين، “التوليدر” يكفى؛ لكن تحتاجهم السياحة الثقافية والبيئية”.

ويقول ثروت عجمي، رئيس غرفة شركات السياحة بالأقصر، “المرشدين سفراء مصر مع الأجانب”.

ويضيف “الشركات ملتزمة بدفع يوميات المرشدين، والتي ارتفعت بنسبة كبيرة خلال الفترة الماضية، فضلا عن العمولات”.

شاهد أيضاً

بريطانيا تجيز استخدام لقاح "فايزر" الأمريكية وتبدأ طرحه الأسبوع المقبل

بريطانيا تجيز استخدام لقاح “فايزر” الأمريكية وتبدأ طرحه الأسبوع المقبل

وكالات: وافقت الحكومة البريطانية، الأربعاء، على استخدام اللقاح الذي تنتجه شركتا “فايزر” و”بيونتيك” ضد فيروس …