الرئيسية / مسافرون / قلق متزايد لشركات السفر الأمريكية بعد إنخفاض تدفق السياح

قلق متزايد لشركات السفر الأمريكية بعد إنخفاض تدفق السياح

ترجمة – أميرة أحمد:

يجلب المسافرون الأجانب إلى الولايات المتحدة مليارات الدولارات في الاقتصاد كل عام، لكن يبدو أن تدفق المسافرين الآن في خطر.

وقالت “سى إن إن بزنيس” أن العام الماضي سجل رقما قياسيا للسياحة وصل إلى  78,6 مليون مسافر أجنبي جاءوا إلى الولايات المتحدة في عام 2018، ولكن بعد هذا العام، أصبحت السياحة في حالة ركود، وانخفض السفر في أوائل عام 2019، لا سيما من كندا والمكسيك والصين وكوريا الجنوبية، وبدأ هذا التباطؤ في النصف الثاني من العام الماضي.

و قال توري بارنز، نائب الرئيس التنفيذي لجمعية السفر الأمريكية أن السياحة هي المحرك الاقتصادي الأمريكي الجاد، حيث تمتعت الولايات المتحدة بفائض قدره 69 مليار دولار من السفر الدولي العام الماضي، مما قلص العجز التجاري الإجمالي في البلاد بنسبة 11 ٪ ، مؤكدا أنه في المتوسط ​​ ينفق المسافرون الأجانب 4000 دولار على كل زيارة إلى الولايات المتحدة، بينما ينفق السياح الصينيين حوالي 7000 دولار.

وأضاف بارنز أن الشركات التي تعتمد على السياحة الأجنبية بدأت تشعر بتراجع السفر، حيث أعلنت سلسلة “تيفاني” عن مبيعات مخيبة للآمال هذا الأسبوع، ويعزى ذلك جزئيًا إلى انخفاض مشتريات السياح الأجانب في متاجرها في الولايات المتحدة.

ويشير الخبراء إلى عدد من العوامل التي تعمل ضد المسافرين القادمين إلى الولايات المتحدة، حيث قال آدم ساكس، رئيس قسم الاقتصاد السياحي، بجامعة أكسفورد أن الدولار الأمريكي قوي نسبيًا، ولكن الاقتصاد العالمي متباطىء وهى مجموعة من العوامل التي تقلل جميعها السفر إلى الولايات المتحدة.

وأضاف أن الدولار القوي يجعل من المكلف أكثر للمسافرين الأجانب إنفاق الأموال في الولايات المتحدة، ويعتبر الدولار قويًا مقارنة بالعملات العالمية حيث لا يزال الاقتصاد الأمريكي قوياً والدول الأخرى في تباطؤ.

ويمثل تباطؤ النشاط الاقتصادي في الخارج مشكلة ملحة بالنسبة للسفر، خاصة من الصين، خامس أكبر مصدر للمسافرين إلى الولايات المتحدة بعد كندا والمكسيك والمملكة المتحدة واليابان.

شاهد أيضاً

الاتحاد للطيران تبدأ تشغيل رحلات مباشرة من بكين إلى أبوظبي 7 ديسمبر المقبل

الاتحاد للطيران تبدأ تشغيل رحلات مباشرة من بكين إلى أبوظبي 7 ديسمبر المقبل

كتبت-دعاء سمير: تعتزم الاتحاد للطيران تشغيل خدمة أخرى من الصين، مع مباشرة الرحلات من بكين …