الرئيسية / تجربتي / غرامات مضغ العلكة والعنصرية الأعلى .. حكاية جو حطاب فى سنغافورة

غرامات مضغ العلكة والعنصرية الأعلى .. حكاية جو حطاب فى سنغافورة

كتب – محمود السعيد :

يعد الأردني “جو حطاب” واحداً من أشهر صانعي المحتوي العربي علي “اليوتيوب” حيث يقوم بالتحليق إلي العديد من الدول والعواصم اخذاً معه أعين المشاهدين حتي بإمكانه أن يشعرك بأنك تعيش داخل الرحلة ويقوم بالذهاب إلي بعض الأماكن الغريبة مثل “أخطر ملاهي في العالم وأخذ بعض الصور مع أخطر حيوان والذهاب إلي مدينة الأشباح في روسيا والي أخطر مدينة في اليابان” والعديد من الأماكن العجيبة والغريبة الأخري  .

جو حطاب

من أمتع الأماكن التي قام جو بزيارتها هي دولة “سنغافورة” وحسب كلامه صنفها من أغلي الدول التي يمكنك الذهاب إليها علي الإطلاق .

قام أولاً بالتصوير داخل “مطار شانغي” في “سنغافورة” الذي يعد من أكبر المطارات وأحسن مطار في العالم لمدة” 7 سنوات” حتي تم بناء مبني “جيويل” داخل المطار.. وصفه جو بأنه أغرب وأعجب المباني علي الإطلاق مما جعل ذلك المطار يتميز بطابع خاص وأصبح من أكبر المعالم السياحة داخل سنغافورة ,حيث أن المسافرين لا يمرون عليه مرور الكرام للتنقل إلي الدول ولكنه يعد متنزه سياحي عملاق يمكنك قضاء عطلتك فيه.. يحتوي المبني علي أكبر شلال داخلي في العالم وحدائق وغابات داخل المبني ويحتوي أيضاً علي حديقة للفراشات وسينمات ومسارح كبيرة والعديد من المولات .

مبني شانغي

قام جو بالسفرمن “سنغافورة” إلي “دبي”  عن طريق “الخطوط السنغافورية” درجة رجال الأعمال فنقل كم  الرفاهية والتميز في هذه الرحلة .

كما نشر”جو” فيديو أخر بعنوان “أغلي دولة في العالم” علي قناته علي “اليوتيوب” قام بالحديث فيه عن نشأة “سنغافورة” وتطويرها بعند إنفصالها عن دولة “ماليزيا” وكيف أصبحت من أقوي وأغني الدول في العالم

نقل “جو” ثقافة وفكر الشعب “السنغافوري” وأنه مكون من ثلاثة عروق “الصين وماليزيا والهنود” دون تفريق أو عنصرية فهناك غرامة كبيرة علي العنصرية وعبر جو  أن “مواجهة العنصرية” هي أهم عامل من عوامل نهضة “سنغافورة” فمن كثرة وجود الغرامات يوجد تشيرتات تباع في الشوارع عليها رسوم لتلك الغرامات تذكيراً للمواطنين .

شلال مبني شانغي

وحسب ما نقله جو أن “سنغافورة” تعد من أكثر الدول وضعاً للغرامات فهناك العديد من الغرامات في كثير من القضايا حتي أنه يوجد غرمة علي أكل “اللبان” بالإضافة الي أكبر الغرامات “العنصرية

قام جو بتصوير المباني وناطحات السحاب حيث تعد من أشهر الأشياء الشهيرة في “سنغاورة” ويجد أيضا ناطحات سحاب مبنية بالعرض علي ناطحات سحاب أخري عملاقة ذلك المشهد الذي يصيبك بالإندهاش ويجعلك منتبه أكثر الي عظمة المعمار في “سنغافورة” .

ستشاهد في الفيديو أحياء كاملة تحمل الطابع “الهندي” وأحياء تحمل الطابع “الماليزي” واخري تحمل الطابع “الصيني” مما يجعل هناك تنوع في الثقافة والأذواق وتنوع في الأجواء والتعايش .

مبني شانغي من الخارج

تعد “سنغافورة” من “أغلي الدول في العالم” ولكن ذلك لا يعد مشكلة إلي سكان دولة سنغافورة لأن ذلك يواجه إرتفاع للدخل القومي للفرد في  حوالي 18 ألف دولار أمريكي سنوياً ويعد هو الاكثر في العالم.

قام “جو” بالتوجه إلي أحد المطاعم حيث وجد أن معظم الطعام المقدم طعام “هندي” مسلم فذلك لايعد مشكلة “للمسلمين” عند الذهاب الي “سنغافورة” عكس التوجه لدول أخري فذلك الطعام يغلب علي أكثر المطاعم المتواجدة في “سنغافورة” ولكنه دفع الكثير من الاموال في وجبة متوسطة ذلك ما يجعل “سنغافورة” اغلي دولة في العالم من حيث المعيشة ولكن ليس في الطعام فقط ولكن في وسائل التنقل والتسوق وأسعار الفنادق ايضاً.

 

 

شاهد أيضاً

بالصور.. ملكات جمال السياحة والبيئة يستمتعن بالألعاب المائية فى الغردقة

كتبت-سها ممدوح: استمتعت المشاركات في مسابقة ملكة جمال العالم للسياحة والبيئة للمراهقات بمدينة الغردقة، اليوم، …