الرئيسية / قضايا الساعة / التسول والاستغلال يتصدران قائمة كارثية للمنشأت الفندقية تعطل السياحة
التسول والاستغلال يتصدران قائمة كارثية للمنشأت الفندقية تعطل السياحة
الدكتور خالد العنانى وزير السياحة

التسول والاستغلال يتصدران قائمة كارثية للمنشأت الفندقية تعطل السياحة

كتبت – ميرفت رشاد :حددت غرفة المنشأت الفندقية بالبحر الحمر برئاسة علاء عاقل 6 ظواهر سلبية وكارثية تؤثر على العمل السياحى بشكل مباشر .

وأوضح أهمية السياحة كجزء لا يتجزأ من الاقتصاد القومي .

وحصل توريزم ديلى نيوز على مذكرة أرسلتها الغرفة لمحافظ البحر الأحمر حملت عنواناً عريضاً وهو المشاكل والمعوقات التي تواجه القطاع السياحي.

  • التسول والطرق والإزعاج و مزاولة النشاط والتدخلات والاستغلال

وأكدت المذكرة على أهمية القطاع السياحى ليس فقط فى جلب العملات الصعبة لكن فى كونها صناعة كثيفة العمالة تساهم بشكل كبير فى حل مشكلة البطالة.

كما أنها جزء لا يتجزا من الاقتصاد القومي ليتم تطويرها بشكل منتظم ودوري وتنميتها تقع علي عاتق كلا من المواطن والمستثمر و الحكومة .

وحدد ت مذكرة المنشأت الفندقية 6 ظواهر يجب التدخل فيها فوراً

  1. مراجعة البنية التحتية للطرق المؤدية الي المدن السياحية الاهتمام بنظافة المناطق السياحية وخصوصا المناطق المحيطة والمؤدية اليها
  2. احترام السائح  وتهيئة المواطن علي عدم ازعاجه  وكيفية تقديم المساعدة اذا طلب منهم
  3. الابتعاد عن محاولات استغلال السائح او البيع باسعار مغالي فيها اوغرض منتجات مغشوشة او وسائل النقل { التاكسي الاجرة الذي يعمل بدون عداد }
  4. عدم السماح للاسكان السياحي بمزاولة النشاط السياحي من خلال وحدات يمتلكونها بدون اي مظله قانونية
  5. قيام جهات  عديدة لا تنتمى إلى العمل السياحى و تقوم بالتفتيش على الفنادق وتوقيع الغرامات دون الرجوع إلى وزارة السياحة  أو غرفة المنشآت الفندقية وهى الجهة الأصيلة التى أعطاها القانون الحق فى مباشرة العمل الفندقى وتنظيمه ومراقبته.
  6. مكافحة ظاهرة التسول

إقرأ أيضاً :

الوزراء يوافق على معرض ملوك الشمس ويمد أوزيريس وأسرار مصر الغارقة

شاهد أيضاً

69 % من أعداد السياح يفضلون فنادق صديقة للبيئة .. والغرف تطلق حملة توعية

69 % من أعداد السياح يفضلون فنادق صديقة للبيئة .. والغرف تطلق حملة توعية

كتب – أحمد رزق : كشفت غرفة المنشآت الفندقية عن تحولات كبيرة فى اهتمامات السياح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *