الرئيسية / تجربتي / مذكرات ثروت عكاشة عن إنقاذ آثار النوبة .. مصير مأساوى كان ينتظر المنطقة
مذكرات ثروت عكاشة عن إنقاذ آثار النوبة .. مصير مأساوى كان ينتظر المنطقة
مذكرات ثروت عكاشة عن إنقاذ آثار النوبة .. مصير مأساوى كان ينتظر المنطقة

مذكرات ثروت عكاشة عن إنقاذ آثار النوبة .. مصير مأساوى كان ينتظر المنطقة

كتب _أحمد زكي :  في الذكرى الـ 60 لإنقاذ أثار النوبة نتذكر ماقام به الدكتور ثروت عكاشة وزير الثقافة حينها رحمه الله وماذا كتب فى مذكراته وما هو المصير المأساوى الذى كان ينتظر المنطفة .

نتذكر سويا بعضا من كلمات الدكتور (ثروت عكاشة)  حيث كتب في مذكراته التي جاءت بعنوان: “مذكراتي في السياسة والثقافة” كلام رائع منه , اقرأ معي واستمتع بمدى الشعور بالمسؤولية حين يقول:

“وفي الحق إن المشكلة الجوهرية التي استولت على أغلب جهودي واستأثرت بمعظم اهتمامي في مجال الآثار كانت مشكلة إنقاذ معابد النوبة نظرا للمصير المأساوي الذي كانت ستتعرض له معابد هذه المنطقة الـ17، مهددة بطغيان المياه عليها وغمرها إلى آخرها في وقت مرهون أجله بمراحل تشييد السد العالي.

القرار

ولا أنكر أن انصرافي المطلق نحو إيجاد حل لهذه المشكلة جعلها تتمتع أكثر من غيرها بالأسبقية، فحين يتحمل المرء مسئولية ما، ويحدد الهدف الذي ينبغي الوصول له عليه أن يتخذ القرار بتحديد الأولويات في مشروعاته”.

أو حين يعرفنا بأهمية آثارنا فيقول:

“لقد تبين لي أن بين أيدينا مجموعة ضخمة من الآثار أشبه ما تكون بالسفراء لنا لدى الدول تنطق بلسان أفصح ما يكون بيانا وإقناعا، ولم أشك في أننا لو أرسلناه للعرض الخارجي لحمل إلى العالم رسالة خلاصتها أن الناس الذين استطاعوا أن يقدموا للإنسانية هذا الجلال المهيب منذ آلاف السنين قادرون على استئناف الرحلة إلى التقدم والامتياز”.

واستمتع معي أيضا وهو يشعرنا بمدى استشعاره بالمسؤولية الملقاة على عاتقه، فيقول:

“وحين وقفت استعرض آثار النوبة متطلعا إلى معبدي أبو سمبل، ثم متأملا معابد فيلة ومتخيلا المياه وقد ابتلعت هذه الآثار التي كانت شاهدا على عبقرية الإبداع المصري، أحسست بحسرة تملأ نفسي وتدفعني إلى التشبث بهذه الآثار”.

وعن تفاصيل لقاءه بممثل اليونيسكو والحوار الذي دار بينهما، وإهداءه كتاب “موت فيلة” أثناء ذهابهما للمطار قائلا له:

“فلتتضافر أيدينا كي نسحب المياه من تحت قدمي إيزيس، عسى أن تضيف يوما خاتمة لكتاب موت فيلة بعنوان “بعث فيلة”

وقد أتت الزيارة بثمارها ووافقت منظمة اليونيسكو على القيام بدراسة الوسائل العلمية لحماية تلك الكنوز الفنية والتاريخية طالبا تفاصيل المعونة المطلوبة.

إقرأ أيضاً :

سياحة المنيا تختتم دورة عن أهمية الوعى الأثرى ..اليوم

شاهد أيضاً

بيل جيتس لو كنت " رئيس " في زمن الكورونا كنت فعلت هذه الأمور

بيل جيتس لو كنت ” رئيس ” في زمن الكورونا كنت فعلت هذه الأمور

كتب – أحمد زكي : تحدث بيل جيتس عن الطريقة التي كان سيتبعها في حال كان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *