الرئيسية / توريزم نيوز / البنك الأوروبي يصرف تمويلاً طارئاً لمصر لدعم قطاع السياحة
البنك الأوروبي يصرف تمويل طارئ لمصر لدعم قطاع السياحة
البنك الأوروبي يصرف تمويل طارئ لمصر لدعم قطاع السياحة

البنك الأوروبي يصرف تمويلاً طارئاً لمصر لدعم قطاع السياحة

كتبت – دعاء سمير : يناقش البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ومنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، صرف تمويل طارئ لدعم قطاع السياحة في عدة دول من بينها مصر، وفق البيان الذي نشره البنك قبل يومين. ولم يوضح بيان البنك أي تفاصيل حول قيمة التمويل، ولم يؤكد كذلك حصول مصر على الدعم، لكنه قال إنها مدرجة ضمن خطط البنك الحالية.

وحول البرنامج كشف البنك عن تعاونه مع المنظمة التابعة للأمم المتحدة لمساعدة الدول التي تضررت قطاعات السياحة فيها بشدة جراء القيود التي فرضتها في محاولة لمنع تفشي فيروس “كوفيد-19”. ومن المنتظر استخدام التمويل لتحديث بروتوكولات الصحة والسلامة، وتصميم حملات دعائية لتحفيز الطلب، وتمويل برامج بناء القدرات وتدريب العمال.

كان البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية قد اتفق مع منظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية، على اتخاذ إجراءات فورية لتعافي القطاع السياحي في 13 دولة يستثمر فيها البنك، منها الأردن، تضررت من إجراءات إغلاق فرضتها أزمة فيروس كورونا المستجد في العالم.

وبحسب بيان صحفي للبنك، سيتم التركيز في المرحلة الأولى من مشروع دعم القطاع السياحي 13 دولة؛ هي: الأردن، ألبانيا، أرمينيا، كرواتيا، مصر، جورجيا، اليونان، لبنان، الجبل الأسود، المغرب، تونس، تركيا وأوزبكستان.

وأوضح البيان الذي صدر الجمعة، أن الانتشار السريع لفيروس كورونا أثر على عدد من القطاعات الاقتصادية في العالم، وكانت السياحة من بين أكثر القطاعات تضررا.

3 ركائز

منظمة السياحة العالمية، أصدرت الشهر الماضي، خطة مساعدات فنية لتعافي السياحة، عبر تقديم توجيهات في ظل تفشي جائحة كورونا، تعتمد على 3 ركائز رئيسية هي: التعافي الاقتصادي، والتسويق والترويج، وتعزيز وبناء مرونة المؤسسات.

ومن المتوقع أن تساهم هذه الخطة في تقديم المساعدة الفنية لاستعادة السياحة لمنظمة السياحة العالمية، كما تشمل الخطة قياس تأثير فيروس كورونا، مع إدراج حوافز لتعافي قطاع السياحة، وبروتوكولات لضمان السلامة والنظافة والأمن المعزز للسياح والموظفين، وتدابير يمكن أن تعزز الطلب على السياحة، وبناء القدرات للسياحة المسؤولين وتدريب شركات قطاع السياحة على تبني البروتوكولات الجديدة.

“أدخلت أغلبية الوجهات في العالم قيودا على السفر بسبب انتشار الفيروس، وهو إجراء غير مسبوق، وبدأت بعض الوجهات في تخفيف هذه القيود رغم أن الأزمة لم تنته بعد. وقد أدت هذه القيود وإجراءات الإغلاق إلى انخفاض هائل في عدد السيّاح الدوليين”، بحسب تحليل أجرته منظمة السياحة العالمية.

وخلصت المنظمة في تحليل سيناريوهات تعافي قطاع السياحة، إلى احتمالية انخفاض عدد السائحين الدوليين بنسبة 60-80% في عام 2020، ما سيتبعه انخفاضا في عائدات السياحة بين 910 مليار دولار إلى 1.2 تريليون دولار، ويعرّض 100-120 مليون وظيفة للخطر، ما يستدعي سرعة دعم قطاع السياحة بإجراءات حقيقية بينما يستعد العالم للعودة إليه.

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، أكد التزامه في جميع أنشطته للعامين 2020-2021 في 38 دولة يعمل بها، على مساعدة مناطق عمله على مواجهة التأثير الاقتصادي لجائحة كورونا، حيث من المتوقع أن يصل حجم الاستثمار إلى 21 مليار يورو، يستهدف فيها البنك جميع القطاعات الاقتصادية المتضررة من الجائحة، بما فيها السياحة والضيافة.

إقرأ أيضاً :

البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يضع خطة لإنعاش السياحة فى 13 دولة بينها مصر

شاهد أيضاً

زي موحد لأصحاب عربات الحنطور ضمن منظومة الإرتقاء بسياحة أسوان

زي موحد لأصحاب عربات الحنطور ضمن منظومة الإرتقاء بسياحة أسوان

كتب – محمود السعيد: أكد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان أثناء الإجتماع الدورى للجنة العليا …