الرئيسية / توريزم نيوز / العناني يعيد فتح المتحف المصرى بالتحرير بعد إغلاقه منذ مارس الماضى
العناني يعيد فتح المتحف المصرى بالتحرير بعد إغلاقه منذ مارس الماضى
وزير الأثار فى المتحف المصرى بالتحرير

العناني يعيد فتح المتحف المصرى بالتحرير بعد إغلاقه منذ مارس الماضى

كتبت – أحمد رزق : أعاد الدكتور خالد العناني ، وزير السياحة والآثار، صباح اليوم الأربعاء، فتح المتحف المصرى بالتحرير أمام الجمهور بعد إغلاقه منذ مارس الماضى .

فى إطار الإجراءات الاحترازية التى أقرتها وزارة السياحة والآثار لإعادة الفتح التدريجى لعدد من المتاحف والمواقع الأثرية مع عودة السياحة الوافدة إلى مصر اعتباراً من اليوم أول يوليو.

وتأتي إعادة فتح المتحف في إطار الإجراءات الاحترازية التى أقرتها الوزارة السياحة والآثار لإعادة الفتح التدريجى لعدد من المتاحف والمواقع الأثرية مع عودة السياحة الوافدة إلى مصر اعتبارا من أول يوليو 2020 .

أوضح بيان للوزارة أن منطقة أهرامات الجيزة سوف تفتح أبوابها أيضًا اليوم للجمهور.

الجدير بالذكر أن واجهة المتحف المصري بالتحرير تم رفع كفاءتها وذلك ضمن رفع كفاءة وتطوير ميدان التحرير .

وتضمن مشروع تطوير ميدان التحرير تركيب وإعادة ترميم مسلة الملك “رمسيس الثاني”، والتى تم نقلها من منطقة صان الحجر الأثرية بمحافظة الشرقية .

المسلة كانت مقسمة إلى عدة أجزاء، وبعد ترميمها وتوقيفها وسط الميدان بلغ ارتفاعها مكتملًا حوالي 19 مترًا، ووزنها حوالي 90 طنًا، وهي منحوتة من حجر الجرانيت الوردي.

وتتميز بجمال نقوشها التي تصور الملك “رمسيس الثاني”، واقفًا أمام أحد المعبودات، بالإضافة إلى الألقاب المختلفة له.

تركيب الكباش الأربعة

كما تضمنت أعمال التطوير الانتهاء من أعمال تركيب الكباش الأربعة الفرعونية علي القواعد المخصصة لها بجوار مسلة الملك “رمسيس الثاني”، وذلك لإضفاء طابع الحضارة الفرعونية على الميدان.

وكذلك إزالة التشوهـات البصرية، ولا سيما الإعلانات التي كانت تعلو واجهـات جميع العمارات، وتوفير أعداد مناسبة من الجلسات والكراسي في جميع أنحاء الميـدان بما يتناسب مع حجم الحركـة به ومناطق التواجـد.

وإنشاء منحدرات على الأرصفة لتسهيل حركة ذوي الاحتياجات الخاصة، وإعـادة رصف ممرات المشاة والأرصفة بالخرسانة الممشطة، والتي تتناسب مع حجم الحركة الكثيفة بالميدان.

مع بداية فتح المواقع الاثرية والمتاحف مرة أخرى للجمهور على مراحل اكدت وزارة السياحة والاثار على ضوابط السلامة الصحية التى اعتمدتها الوزارة لتطبيقها بالمتاحف والمواقع الأثرية لضمان صحة وسلامة الزائرين وجميع العاملين بها وتوفير سبل الوقاية والحماية لهم.

وفور وصول الوزير العناني تم قياس درجة الحرارة له وتابع عمليات التعقيم بنفسه منذ دخول الضيف، وطالب عمال شباك التذاكر بضرورة ارتداء جوانتى اثناء التعامل مع الجمهور ..

ضوابط زيارة المواقع الآثرية

– تعقيم المواقع الأثرية والمتاحف يومياً قبل فتحها للزيارة تحت إشراف فريق من المرممين والأمناء ومفتشي الآثار.

– قياس درجة حرارة العاملين بها يومياً والزائرين قبل الزيارة، وإخطار وزارة الصحة والسكان بأية حالة إصابة أو اشتباه يتم اكتشافها.

– وضع ملصقات على الأرض لتحديد أماكن الوقوف في الصفوف للحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص.

– أن يتم توفير أدوات وقاية شخصية (أدوات تطهير وتعقيم، وكمامات… إلخ) لجميع العاملين

– الالتزام بارتداء الكمامات طوال ساعات العمل، وعدم تشغيل من يعانون من أعراض مرضية.

– توعية العاملين بكافة المعلومات الخاصة بفيروس كورونا المستجد، وتعريفهم بأعراض المرض وكافة التدابير الوقائية اللازم اتباعها لمنع الإصابة فيما بينهم.

– الالتزام بالمسافات الآمنة في أماكن سكن العاملين، وتوفير مناطق لعزل الحالات المصابة حال ظهورها (الحالات البسيطة ومتوسطة الخطورة فقط).

الأفواج السياحية والرحلات

-عدم تجاوز عدد الفوج السياحي 25 فرداً (لحين إشعار آخر)، والتزام المرشد السياحي بارتداء الكمامة، مع التزامه بالشرح باستخدام السماعات داخل المتاحف، وتعقيم السماعات بعد كل استخدام.

قيام شركات السياحة بتوفير الكمامات للسائحين والمرافقين لهم.

-مراعاة الحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص أثناء زيارات المتاحف والمواقع الأثرية، مع وضع حد أقصى لعدد الزائرين المتواجدين في نفس الوقت داخل المتاحف والمواقع الأثرية غير المكشوفة كالتالي:

200 زائر/ ساعة بالمتحف المصري بالتحرير، و100 زائر/ الساعة بالمتاحف الأخرى.

من 10 إلى 15 زائر لزيارة أي هرم أو مقبرة أثرية من الداخل (حسب مساحة الأثر).

-التزام رحلات المدارس والجامعات والجهات الحكومية بإخطار المواقع الأثرية والمتاحف قبل موعد الزيارة بحد أدنى 48 ساعة.

على ألَا يزيد العدد بالرحلة عن 15 فرد مع كل مشرف، وعدم السماح بأكثر من 5 رحلات في اليوم الواحد.

إقرأ أيضاً :

العناني يبحث تعزيز التعاون بين مصر ومنظمة الإيسيسكو في مجال العمل الآثري

قصر البارون إمبان جاهز للافتتاح .. العناني يتفقد أعمال الترميم والتطوير

شاهد أيضاً

نواب : السياحة أهم القطاعات التى من الممكن أن تدر دخلا كبيرا للدولة

نواب : السياحة أهم القطاعات التى من الممكن أن تدر دخلا كبيرا للدولة

كتبت – سها ممدوح : قال نواب بالبرلمان إن السياحة من أهم القطاعات التى من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *