الرئيسية / سياحة عالمية / تونس تسعى لإنقاذ 400 ألف وظيفة بقطاع السياحة والخسائر 6 مليارات دينار
تونس تسعى لمعافة قطاع السياحة من كورونا وأوروبا تتدخل لإنقاذ الأمر
تونس تسعى لمعافة قطاع السياحة من كورونا وأوروبا تتدخل لإنقاذ الأمر

تونس تسعى لإنقاذ 400 ألف وظيفة بقطاع السياحة والخسائر 6 مليارات دينار

توريزم ديلي نيوز – وكالات : تسعى تونس لعودة قطاع السياحة لمكانتها التي تليق بها وتعافيه من تداعيات فيروس كورونا المستجد على القطاع وحمايته من الانهيار والمساعدة في الإبقاء على فرص العمل التي تقدر بقرابة 400 ألف وظيفة مباشرة .

وضخت الحكومة نحو 500 مليون دينار في شكل قروض ميسرة وتمويلات، في مطلع يونيو وفقا لبيانات وزارة السياحة .

وتسببت جائحة فيروس كورونا في معاناة السياحة من خسائر تصل إلي 6 مليارات دينار فيما يساوي 2.1 مليار دولار ، بحسب تصريحات سابقة لوزيرة السياحة التونسي محمد علي التومي .

هذه الخسائر، دفعت البنك الأوروبي للتنمية وإعادة الإعمار، إلى التعهد بدعم قطاع السياحة في تونس، الذي كان يتوقع أن يحقق عائدات في حدود 7 مليارات دينار هذا العام قبل ظهور الوباء العالمي، مقابل 5.6 مليار دينار (1.9 مليار دولار) حققها في 2019 .

مساعدة القطاع السياحي الحيوي

وقال ممثلون عن البنك في تونس إنهم سيسعون إلى مساعدة القطاع السياحي الحيوي من أجل التعافي من آثار وباء فيروس كورونا المستجد .

يأتي هذا التعهد في لقاء جمع وزير السياحة التونسي محمد علي التومي الإثنين مع ممثلي البنك، في وقت كشف فيه البنك المركزي التونسي عن تراجع لعائدات السياحة بنسبة 47% في النصف الأول لهذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام 2019 .

وقال ممثل البنك أنيس الفاهم : إن البنك لطالما سعى إلى دفع نسق التنمية في تونس وقدم عديد المساعدات للمؤسسات الصغرى والمتوسطة ولقطاع الخدمات. يمكن إيجاد سبيل لدعم السياحة التونسية لتستعيد عافيتها في ظل ما خلفته جائحة كورونا على المهنيين في هذا القطاع .

وكان وزير السياحة محمد علي التومي قدر إجمالي خسائر قطاع السياحة المتوقعة في عام 2020 بأكثر من 2 مليار دولار، لكنه توقع انتعاشا طفيفا فيما تبقى من الموسم السياحي الصيفي .

الرحلات الدولية

وفتحت تونس التي أعلنت سيطرتها على الوباء، حدودها منذ 27 يونيو الماضي أمام الرحلات الدولية لكن لم تستقطب حتى اليوم وفودا سياحية من الخارج .

وبحسب بيانات وزارة السياحة التونسية، قدم البنك الأوروبي للتنمية منذ سنة 2012 حوالي 934 مليون يورو لصالح 46 مشروعا إلى جانب تقديم المساعدة الفنية لأكثر من ألف مؤسسة متوسطة وصغرى .

وجاء في بيان صحفي للوزارة أن اجتماعا ثانيا سينظم مع ممثلي البنك بعد فترة لتحديد سبل توفير الدعم المالي والفني لقطاعي السياحة والصناعات التقليدية .

وتعتبر ألمانيا أحد أهم الأسواق التقليدية لتونس إلى جانب السوق الفرنسية الأولى أوروبيا في تونس والسوق الروسية، إذ يفوق عدد السياح القادمين من الدول الثلاث وحدها 1.5 مليون سائح من بين 2.8 مليون سائح أوروبي زاروا تونس في 2019 .

اقرأ أيضًا :

كورونا يهوى بعائدات السياحة التونسية 47% فى النصف الأول من العام

شاهد أيضاً

البنك المركزي يحذر من وضع اقتصادي سيئ بسبب تراجع إيرادات السياحة فى سيشل

البنك المركزي يحذر من وضع اقتصادي سيئ بسبب تراجع إيرادات السياحة فى سيشل

توريزم ديلى نيوز – وكالات : حذرت محافظ البنك المركزي ل جمهورية سيشل ، كارولين …