الرئيسية / تجربتي / ولاية نورستان الأفغانية تجذب العديد من السياح .. والزيارة بشروط
ولاية نورستان الأفغانية تجذب العديد من السياح .. والزيارة بشروط
ولاية نورستان الأفغانية تجذب العديد من السياح .. والزيارة بشروط

ولاية نورستان الأفغانية تجذب العديد من السياح .. والزيارة بشروط

كتبت – أماني سامح : أعلن مسئولون أفغان عن ارتفاع عدد زوار ولاية نورستان التي تتمتع بمناخ لطيف خاصة بعد إعلانها كمتنزه وطني مؤخراً.

وأشار تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) في نسختها الفارسية، أن تتحول نورستان الواقعة شرقي أفغانستان إلى مقصد سياحي.

وذكر التقرير، عن مسؤولين محليين، أن مئات الأشخاص يسافرون يومياً إلى ولاية نورستان بغرض السياحة وقضاء أوقات وسط أجواء الطبيعة.

أكد حافظ عبد القيوم، والي نورستان الأفغانية، أن إعلان حكومة كابول تلك الولاية منتزهاً وطنياً لفت انتباه الشعب الأفغاني لها ولذا زاد عدد زائريها يوميا لأجل الاستمتاع بطبيعتها.

وساعد نشر صور للمناظر الطبيعية الخلابة داخل ولاية نورستان على وسائل التواصل الاجتماعي في جذب انتباه المتابعين، حيث يقرر الكثير من الناس السفر إلى هناك من خلال رؤية هذه الصور، حسب التقرير.

وأوضح بادام أحمد زاي من إقليم ننكرهار الشرقي في أفغانستان وهو من بين أولئك الذين سافروا إلى نورستان، “كانت المرة الأولى التي ذهبت فيها إلى نورستان.. إنها مكان جميل ومذهل، أمن نورستان هو الأفضل، وهي مكان آمن للغاية وسكانها مثقفون”.

وقد أدت الطرق الوعرة وانعدام الأمن خلال السنوات الماضية إلى ندرة إقبال الزوار على السفر إلى ولاية نورستان التي لا تزال تخلو من وجود مرافق مثل الفنادق ومنازل المسافرين.

وقال خيام قيام من ولاية كنار المجاورة لنورستان والذي زارها مؤخراً إلى أنها إقليم ذو مناظر طبيعية كاملة، لكن الأمر يتطلب تلبية احتياجات السائحين مثل الإقامة، وخدمات النقل، والمرافق الصحية.

وقال مسؤولون محليون إن الحكومة الأفغانية تخطط لتحسين حياة السكان وحماية الموارد الطبيعية والحياة البرية في ولاية نورستان وكذلك العمل على جذب السياح، حسب “بي بي سي”.

بناء الفنادق

وكشف والي نورستان عن وجود مساعي بغرض بناء الفنادق وغيرها من المرافق اللازمة لأولئك الذين يأتون إلى الولاية للسياحة لكي يسهل عليهم البقاء والسفر.

وأشار عبد القيوم إلى أن مناطق ولاية نورستان الأفغانية تتمتع بوجود خدمات الكهرباء، مؤكداً أن الحكومة ترغب في فعل شئ هناك من قبيل بناء متحف كبير سيضم الآثار القديمة لجذب السياح.

وأشار والي نورستان إلي أن بعض قطع الآثار الخشبية والحجرية التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين ما زالت محفوظة داخل بعض المنازل في الولاية، على الرغم من الحرب الأهلية وتهريبها للخارج، حسب قوله.

ويعتبر بناء ثمانية سدود كهربائية في مناطق نورستان، وشق طرق ريفية وإنشاء طرق بالمناطق السياحية والمناظر الطبيعية بالولاية من بين البرامج الأخرى التي يقوم بها المسؤولون المحليون، حسب عبد القيوم.

وتكون الخطورة في وصول المسافرين إلى ولاية نورستان الأفغانية بمرورهم عبر طرق وعرة بولايتي ننكرهار وكنر المجاورتين لها.

وتعتبر الولايتين مساراً غير آمناً لبعض الزوار الراغبين بالسفر إلى نورستان التي يربطها طريق ترابي وغير مستو مع منطقة أسعد آباد عاصمة ولاية كنر، حيث يتعذر على السيارات الخاصة التجول هناك.

وبدأت أعمال إنشاء طرق حديثة في المسار المذكور؛ فيما تشير السلطات الأفغانية إلى تحسن الوضع الأمني في مدينة بارون عاصمة ولاية نورستان وكذلك في 7 مقاطعات أخرى بها هم (نوركرام، دو آب، مندول، وايجل، واما، كامديش، برجمتال).

إقرأ أيضاً :

“الآثار” : حريق ولاية كاليفورنيا بعيد تماماً عن معرض المدن الغارقة

أول ولاية أمريكية تخرج من عزلة كورونا .. لؤلؤة السياحة تعود من جديد

شاهد أيضاً

بدأت بفرك الأجسام ووصلت لحد الهوس .. العرب أول من أنتج وأستخدم العطور

كتب – أحمد زكي : البخور كان أول أشكال العطر، اكتشفه قدماء العرب وبالتحدبد العراقيين …