الرئيسية / مسافرون / ملكة السماء تتوقف عن التحليق .. وبريتش إيرويز تبحث عن البديل
ملكة السماء تتوقف عن التحليق .. وبريتش إيرويز تبحث عن البديل
ملكة السماء تتوقف عن التحليق .. وبريتش إيرويز تبحث عن البديل

ملكة السماء تتوقف عن التحليق .. وبريتش إيرويز تبحث عن البديل

كتبت – أماني سامح – وكالات : أدت التداعيات السلبية لتأثير فيروس كورونا، إلي دفع شركة الخطوط الجوية البريطانية “بريتش إيرويز”، إلى توقيف ملكة السماء عن التحليق مجدداً قبل الموعد المقرر لذلك بنحو 4 سنوات.

وأوضحت الشركة البريطانية، الجمعة، إنها أوقفت استخدام 31 طائرة ركاب جامبو من طراز بوينج 747 قبل 4سنوات من الموعد المقرر، وذلك بسبب التأثير الاقتصادي لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ذكرت الشركة في بيان لها:” ببالغ الحزن.. يمكننا التأكيد على اقتراحنا بوقف استخدام أسطول طائرات 747 بالكامل بأثر فوري”.

وقد كان من المقرر أن تتوقف الخطوط الجوية البريطانية عن استخدام أسطول طائرات بوينج 747 في عام 2024، ولكنها قدمت الموعد لوقف الخسائر.

وأوضح البيان:” من غير المرجح أن تقوم “ملكة السماء” الرائعة لدينا بتقديم الخدمات التجارية للخطوط الجوية البريطانية مرة أخرى بسبب التراجع في حركة السفر الناجم عن الانتشار العالمي لفيروس كورونا”.

رحلات مستقبلية

وأكدت الخطوط الجوية البريطانية، التي استخدمت طائرة بوينج 747 لما يقرب من 50 عامًا، إنها ستسير رحلات مستقبلية “على متن الطائرات الحديثة الموفرة للوقود مثل طائرات إيرباص (إيه-350) و طائرات بوينج 787 الجديدة، لمساعدتنا على خفض الانبعاثات الكربونية إلى مستوى الصفر بحلول عام 2050.

كما قالت وكالة بلومبرج للأنباء في وقت سابق من هذا الشهر بأن شركة بوينج الأمريكية العملاقة لصناعة الطائرات تخطط لإنهاء إنتاج طائراتها من طراز 747 خلال عامين.

كما ذكرت مؤسسة “موديز إنفستور سيرفيس” للأبحاث الاقتصادية أن عدد ركاب الرحلات الجوية لن يعود إلى معدلاته قبل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد حتى أواخر 2023، ولن يتحقق ذلك إلا إذا ما توافرت اللقاحات والأدوية اللازمة لعلاج هذا المرض، وهو نفس ما ذهبت إليه المجموعة المالكة لشركة “بريتش إيرويز” البريطانية للطيران.

وقالت وكالة بلومبرج للأنباء عن جوناثان روت المحلل الاقتصادي بمؤسسة موديز، أن الانتعاش في كل من شركات الطيران والمطارات سوف يكون بالتوازي، بعد أن تعود شركات الطيران إلى تشغيل أساطيلها الجوية.

حجم الطلب

وذكر التقرير أن شركات صناعة الطائرات مثل بوينج وإيرباص سوف تكون آخر القطاعات العاملة في مجال الطيران التي تتعافى إلى مستويات عام 2019.

وذُكِر أيضاً أن حجم الطلب على السفر الجوي تراجع بأكثر من 90% مع بداية تفشي جائحة كورونا، وأدي هذا التراجع إلي تأثير واسع النطاق على الاقتصاد العالمي بشكل عام، حيث أن صناعة النقل الجوي للركاب حققت قرابة 3% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي العالمي خلال عام 2019.

وقالت مؤسسة موديز أن توافر لقاح لفيروس كورونا سوف يكون عنصراً رئيسياً في انتعاش صناعة الطيران، في حين سوف يكون من الضروري على الأرجح توفير دعم حكومي لصناعة الطيران من أجل ضمان استمرارها في الوقت الحالي.

وقد توقعت المجموعة المالكة لشركة “بريتش إيرويز” البريطانية للطيران، في منتصف شهر مايو الماضي ، أن يستمر تأثير جائحة كورونا لمدة 3 سنوات على الأقل.

وكانت المجموعة الدولية الموحدة لشركات الطيران قد أعلنت أنها وضعت خططاً مؤقتة لاستئناف الكثير من الرحلات الجوية مع انخفاض إجمالي في سعة الركاب بنحو 50% لبقية هذا العام.

إقرأ أيضاً :

ملكة جمال كولومبيا السابقة تخضع لعملية بتر لإحدى ساقيها .. صور

شاهد أيضاً

غداً.. مصر للطيران تسير 58 رحلة جوية لنقل 6574 راكباً

كتب- أحمد رزق: تسير شركة مصر للطيران غداً الجمعة،  58 رحلة جوية بمعدل 43 رحلة …