الرئيسية / لايف استايل / الربابة وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي
الربابة وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي
الربابة وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي

الربابة وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي

كتب – أحمد زكي : الربابة .. هو الفن الذى ابتدعته الجماهير لتزيين ما تتطلبه حياتها اليومية من أدوات ، أو ما تتطلبه عقائدها الفطرية أو أفراحها أو مناسباتها على اختلاف غاياتها و مظاهرها.

الربابة وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي
الربابة وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي

و كان يسير جنبا إلى جنب مع الفن الرسمى طوال عصور مصر الفرعونية و القبطية و الاسلامية .

و هو التيار الصحى الذى تحتفظ الجماهير العريضة من خلاله بضميرها الفنى ، و حسها الجمالى ، و بخاصة عندما تضعف الدولة و تنحسر عنها قدراتها الابداعية فى فنون الحاكمين.

عودة ألة الربابة للظهور بعد فترة إنكماش فني

والربابة اسم يطلق فى العربية على آلة ضرب بسيطة من الآلات الوترية ذات القوس، تتكون من صندوق صغير يعتمد فى تكوينه على خشب الأشجار، مغطى بجلد الحيوان، وقوس مصنوعة من أغصان الأشجار أيضا، ووتر وحيد مأخوذ من شعر الحصان .

الربابة وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي
 وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي

تُصدر الربابة عند عزفها صوتا يحاكى الآنين الصادر من الكبد المكلومة، وقد عرف العرب إبان حضارتهم وتنقلهم بين أرجاء الوطن العربى سبعة أشكال من الربابة وهى المربع، المدور، القارب، الكمثرى، النصف كروى، الطنبورى، الصندوق المكشوف. وقد انتقلت آلة الربابة مع كثير من مظاهر الحضارة العربية إلى أوروبا إبان الفتح العربى للأندلس وصقلية.

يذكر أنه تم ورود اسم آلة الربابة فى العديد من المؤلفات القديمة لكبار العلماء أمثال الجاحظ فى مجموعة الرسائل وابن خلدون وورد شرح مفصل لها فى كتاب الفرابى الموسيقى الكبير، كما أن لها العديد من المسميات، ففى فرنسا تسمى رابلا وفى إيطاليا ريبك وفى أسبانيا رابيل أو أربيل.

كما أن لها العديد من الأشكال والصور وهى المربع، المدور، القارب، الكمثرى، النصف كروى، الطنبورى، الصندوق المكشوف.

عنق الربابة

وتتكون آلة الربابة من الهيكل وهو عبارة عن عصا طويلة هى عنق الربابة التى يركب عليها الوتر الوحيد ومثبت أسفلها طارة الربابة وفى أعلاها مجرى يثبت بها الكراب الذى يعمل على شد الوتر من أسفل العصا لأعلاها مارا بطارة الألة ،وهى وظيفتها تكبير الذبذبات الناتجة عن الوتر المشدود عليها، وهى عبارة عن كتلة خشبية مفرغة يتم شد جلد ماعز أو غزال من جهة والجهة الأخرى تثقب، وأفضل الجلود التى تصنع منها جلد الذئب، والسبيب أى الوتر وهو مجموعة من شعر ذيل الحصان ويصنع منه وتر الربابة ووتر القوس ويجمع ويثبت بواسطة خيوط متينة.

الربابة وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي
 وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي

بالإضافة إلى الكَراب هو قطعة خشبية تثبت بأعلى العصا يتم بها شد وتر الربابة إلى الدرجة المطلوبة، والقوس يصنع فى الغالب من عود الرمان أو الخيزران لمرونته ويشد عليه وتر آخر، الغزال قطعة خشب رفيعة توضع تحت الوتر من أسفل لترفعه عن الطارة حتى لا يلامسها عند العزف والضغط عليه، المخدة قطعة قماش صغيرة توضع تحت الوتر من أعلى لترفع الوتر عن ساق الألة ووظيفتها كوظيفة الغزال فى الجهة المقابلة.

الربابة وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي
وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي
الربابة وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي
وتر القلب الحزين تكافح للبقاء وسط زحمة التكنوميوزك بنجع حمادي

إقرأ أيضاً :

“الطبلة والربابة والدُهُلة”.. آلات موسيقية مصرية تجذب آلاف السياح بباريس

شاهد أيضاً

دويتشه فيله تتحدث عن 9 ألغاز تبحث عن تفسير حول مصر وتاريخها الفرعوني

دويتشه فيله تتحدث عن 9 ألغاز تبحث عن تفسير حول مصر وتاريخها الفرعوني

توريزم ديلة نيوز – وكالات : نشر موقع دويتشه فيله تقريراً حول التاريخ الفرعوني الزاخر …