الرئيسية / قضايا الساعة / تصريحات إيلون ماسك حول الأهرامات والكائنات الفضائية تثير عاصفة فى مصر
بعد تغريدته المثيرة للجدل عن الأهرامات.. مصر تدعو ماسك لزيارتها
الملياردير الأمريكي ومؤسس شركة تسلا، إيلون ماسك

تصريحات إيلون ماسك حول الأهرامات والكائنات الفضائية تثير عاصفة فى مصر

كتبت – دعاء سمير : أثارت تصريحات الملياردير الأمريكي ومؤسس شركة تسلا، إيلون ماسك، حول الأهرامات وأن الكائنات الفضائية هى التى بنتها عاصفة من ردود الفعل فى مصر .

وكان إيلون ماسك أخر هؤلاء الذين حاولوا تفسير هذا البناء الضخم، عندما غرّد عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، وبتابعه أكثر من 37 مليون شخص، قائلًا: “من الواضح أن كائنات فضائية بنت الأهرامات”.

بعدها بقليل، أضاف ماسك تعليقًا جاء فيه: “الفرعون رمسيس الثاني كان كائنًا فضائيًا”، وأشار إليه باستخدام رمز تعبيري يظهر وجهًا يحمل نظارات سوداء.

تغريدات ماسك لاقت رواجًا كبيرًا على مواقع التواصل وتم مشاركتها أكثر من 74 ألف مرة، وحصدت أكثر من 473 ألف إعجاب، وأكثر من 21 ألف تعليق، بعد 19 ساعة من نشرها، كما تناقلتها وسائل الإعلام الغربية.

تصريحات ماسك لم تمر مرور الكرام على علماء المصريات والذين فندوها وردوا عليها.

بيان زاهي حواس

كان أولهم الدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق، الذي أصدر بيانًا أمس السبت، قال فيه: “يبدو أن أموال هذا الملياردير لم تجعله مشهورًا، لذلك بدأ في الإعلان أن الأهرامات بنوها قوم جاءوا من الفضاء، وأن الملك رمسيس الثاني أيضًا من الفضاء”.

زاهى حواس
زاهى حواس

وأضاف: “كان المفروض ألا أرد على هذا الكلام، لأنه لا يستحق الرد، وكلام ليس له أي دليل علمي، ولكن وجدت أن هذا الخبر نشر في كل مكان، نعلن لهذا الملياردير أن الأدلة الأثرية والتاريخية واللغوية تثبت أن بناه الأهرامات هم المصريون، وأن الملك رمسيس الثاني شرقاوي من الدلتا، وعائلته عاشت في بر رعمسو بقنطير الحالية وحكموا مصر في هذه الفترة، وأن هناك أدلة لغوية مكتوبة داخل مقابر الموظفين والنبلاء تشير إلى خوفو وهرمه، وأن الهرم هو رمز لإله الشمس، وأنه جزء من الأهرامات المصرية التي بنيت منذ الأسرة الثالثة حتى بداية الأسرة 18”.

مازال بناء الأهرامات لغزًا يحير العالم، بعدما فشلت أغلب المحاولات العلمية حتى الآن في اكتشاف الطريقة التي بنى بها قدماء المصريين

 

وقال حواس: “مقابر العمال بناة الأهرام تثبت للعالم أجمع أن الهرم كان المشروع القومي لمصر، وأن بناة الأهرامات عملوا في بناء الهرم لمدة 32 عامًا، وكُشفت مؤخرًا بردية وادي الجرف التي يحدثنا فيها رئيس العمال مرر عن بناء الهرم وقطع الأحجار من طره، وأعلن أن اسم هرم خوفو هو أخت خوفو بمعني أفق خوفو، ومنطقة الهرم كانت تعرف باسم عنخ خوفو بمعني خوفو يعيش”.

واختتم حواس: “أرجو من هذا الملياردير أن يثقف نفسه ويقرأ ما كُتب عن الفراعنة وعن الهرم حتى يعرف أن الأهرامات ليس لها صلة بالفضاء، وأن بناة الأهرامات هم المصريين وأن الملك رمسيس الثاني هو مصري شرقاوي”.

وسيم السيسي يسخر

على جانب أخر ، سخر الدكتور وسيم السيسي، عالم المصريات ، من تصريحات ماسك، قائلًا: “هذه الادعاءات ليست جديدة، ولكنها قديمة جدًا، وموجودة في بعض الكتب التي ألفها كتاب غربيون، مثل إريك فون دانكن في كتابه عجلات الآلهة، والذي من كثيرة ذهوله من إنجازات الفراعنة، يعزوه إلى سكان كواكب أخرى، وهذا الكلام كلام فارغ قيل كثيرًا وليس عليه دليل، وإنما مجرد تخاريف”.

وحول ما ردده رجل الأعمال الأمريكي حول رمسيس الثاني، قال السيسي: “قبل وجود الملك رمسيس الثاني، أثناء حكم الأسرة 19، حكم مصر الملك تحتمس الثالث، خلال الأسرة 18، وكان يحكم إمبراطورية مترامية الأطراف، امتدت إلى ما بين النهرين شمالًا، وإثيوبيا جنوبًا، وبرقة غربًا، وخلال الحرب العالمية الأولى استعان اللورد ألنبي بخرائط الحروب التي قام بها هذا الإمبراطور العظيم، كما استعان مونتجمري بها أيضًا في الحرب العالمية الثانية”.

وأضاف السيسي: “ترك لنا تحتمس الثالث بردية موجودة في الفاتيكان يدحض فيها مثل هذه الادعاءات، وفيها يقول (أخبرتني الكهنة في العام 22 من حكمي، في فصل الشتاء، أن سماء البلاد امتلأت بأجساد فضية لامعة وقد أمرت بتسجيل هذه الظاهرة للأجيال القادمة)، ولو كانت الأهرامات والمعابد بناها كائنات فضائية لكان ظهور هذه الأجساد اللامعة أمر طبيعي جدًا بالنسبة للفراعنة ولما استدعى الأمر تسجيلها من قبل تحتمس الثالث”.

المشاط ترد

الحكومة المصرية من ناحيتها، دخلت على خط التصريحات من خلال وزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط، التي وجهت الدعوة لرجل الأعمال الأمريكي، إيلون ماسك، إلى اكتشاف المزيد من الكتابات عن كيفية بناء الأهرامات المصرية.

ونشرت المشاط على حسابها الخاص على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، تغريدة جاء فيها: “أتابع كل أعمالك بشغف كبير. وأنا أدعوك أنت وشركتك سبيس أكس إلى اكتشاف المزيد من الكتابات عن كيف تم بناء الأهرامات المصرية، وكذلك المقابر الفرعونية. نحن في انتظارك”.

ووجهت وزيرة التعاون الدولي المصرية، رانيا المشاط، دعوة لماسك إلى اكتشاف المزيد من الكتابات تشرح كيف بنيت الأهرامات المصرية.

ونشرت المشاط على حسابها الخاص في تويتر، تغريدة جاء فيها: “أتابع كل أعمالك بشغف كبير. وأنا أدعوك أنت وشركتك سبيس أكس إلى اكتشاف المزيد من الكتابات عن كيف تم بناء الأهرامات المصرية، وكذلك المقابر الفرعونية.. نحن في انتظارك”.

وكان ماسك قد “غرد”، في وقت سابق، بأكثر من تغريدة تحدث فيها عن أن الأهرامات المصرية قامت ببنائها مخلوقات فضائية، إلا أنه تدارك الموقف بعد حصول التغريدة على العديد من ردود الفعل والتعليقات، وغرّد قائلا: “كان الهرم الأكبر أطول هيكل صنعه البشر منذ 3800 عام”.

مازال بناء الأهرامات لغزًا يحير العالم، بعدما فشلت أغلب المحاولات العلمية حتى الآن في اكتشاف الطريقة التي بنى بها قدماء المصريين، تلك المعجزة الخالدة، لكن الأمر لا يخلو من بعض محاولات التفسير التي وصفت بالخرافية .

إقرأ أيضاً :

تصريحات وزير السياحة التونسى حول دعوة يهود العالم تثير جدلاً عربياً واسعاً

شاهد أيضاً

إنذار على يد محضر لوزير السياحة لحل مجالس إدارات الغرف السياحية

إنذار على يد محضر لوزير السياحة لحل مجالس إدارات الغرف السياحية

كتب – أحمد رزق : رفضت المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة الطعن الذى تقدمت به …