الرئيسية / سياحة عالمية / المغرب تضع خطة لإنقاذ العاملين بقطاع السياحة من تداعيات كورونا
المغرب تضع خطة لإنقاذ قطاع السياحة من تداعيات كورونا.. دفع أجور العاملين
المغرب تضع خطة لإنقاذ قطاع السياحة من تداعيات كورونا.. دفع أجور العاملين

المغرب تضع خطة لإنقاذ العاملين بقطاع السياحة من تداعيات كورونا

كتبت – سهيلة الخولي : أعلنت المغرب عن بدء تنفيذ خطة الدعم لقطاع السياحة الأكثر تضررًا من فيروس كورونا المستجد ، وذلك عن طريق تحمل الدولة دفع رواتب العاملين بالقطاع حتى نهاية عام 2020 ، بالإضافة إلى دعم تسهيلات الشركات .

وجاء ذلك لإنقاذ قطاع السياحة من الدمار والانهيار بسبب فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” ومساندة ودعم العاملين بالقطاع بعد توقف حركة السياحة وتعطل عجلة الاقتصاد .

وأمر العاهل المغربي الملك محمد السادس  في نهاية يوليو الماضي من الحكومة وضع وتفعيل خطة محكمة لإنعاش الاقتصاد في مرحلة مابعد كورونا لتمكين القطاعات الإنتاجية من استعادة عافيتها .

ويعد القطاع السياحي من أهم القطاعات في العالم بوجه عام وفي المغرب بوجه خاص الأكثر تضررًا من فيروس كورونا ، حيث أن المغرب أعلنت حالة الطوارئ سريعًا وأغلقت حدود البلاد وفرضت الحجر الصحي لمدة 4 شهور ، بجانب تجميد الاقتصاد .

وتمثل السياحة في المغرب 7% من اقتصاد المغرب المحلي ، ويعمل بها أكثر من نصف مليون شخص، ويعتبر مصدرًا مهمًا للعملة الصعبة .

وتراجع عدد السياح الوافدين على المغرب بنسبة تصل إلى 70%، بينما وصل عدد المؤسسات السياحية المغلقة إلى 3465 مؤسسة من أصل 3989، بنسبة إغلاق بلغت 87%، مما أدى إلى تراجع العائدات السياحية .

وقال سعد الشاربي مدير وكالة أسفار بمدينة أغادير المغربية، هذه الخطوة أنها جيدة، لكنها غير كافية .

خطة إنقاذ القطاع السياحي

ويعتبر تحمل الحكومة المغربية  أجور العاملين بالقطاع سيعمل على تخفيف الضغط على الشركات، بالإضافة إلى أن الإعفاءات الضريبية التي سبق للحكومة أن أقرتها، ساعدت أيضًا على تحمل جزء من الأزمة .

وحصرت المغرب هذتا الدعم على 4 قطاعات فقط وهم الإيواء السياحي، ووكالات الأسفار، والنقل السياحي، والإرشاد السياحي ، ومن الطبيعي كان يجب تعميم الدعم على جميع مكونات القطاع السياحي، لأن الجميع مُتضرر .

وقررت الحكومة المغربية سابقًا حظر التنقل من وإلى 8 مدن بسبب تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا بالرغم من رفع الحظر ، ثم ألغت آلاف الحجوزات لدى مؤسسات الإيواء السياحي، والذي تسبب في وجود خسائر بالشركات السياحية التي كانت تُعول على فصل الصيف والسياحة الداخلية لتعويض خسائرها الكبيرة .

وجاءت خطة إنقاذ قطاع السياحة المغربية على منح كل عامل في القطاع أجر شهري بقيمة 2000 درهم بداية من يوليو الماضي وحتى نهاية ديسمبر لعام 2020 ، وشملت الخطة ذ توفير خطط تمويلية وتسهيلات للشركات التي تعمل في قطاع السياحة للخروج من الأزمة التي سببتها كورونا .

اقرأ أيضًا :

الاتحاد الأوروبي يفرض قيود سفر على المغرب من جديد

شاهد أيضاً

الأسهم الأمريكية تصعد بفضل البنوك وشركات السفر فى مستهل التعاملات

الأسهم الأمريكية تصعد بفضل البنوك وشركات السفر فى مستهل التعاملات

وكالات: ارتفعت بورصة وول ستريت عند الفتح اليوم الاثنين عقب أطول سلسلة خسارة أسبوعية في …