الرئيسية / سياحة عالمية / كورونا يوقف السياحة فى أول دولة أوروبية كانت خالية من الجائحة
توقف السياحة في أول دولة أوروبية كانت خالية من كورونا
توقف السياحة في أول دولة أوروبية كانت خالية من كورونا

كورونا يوقف السياحة فى أول دولة أوروبية كانت خالية من الجائحة

كتبت – سهيلة الخولي : منذ عدة أشهر قليلة كانت دولة الجبل الأسود “مونتينغرو ” الأوروبية تفتخر بانها لا تسجل أي حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد .

ولكن بدأت البلد الأوروبية تسجل حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد  وبأت الأعداد في زيادة ملحوظة منذ يوليو الماضي والتي بلغت 4300 حالة حتى الآن، ويبلغ عدد السكان بها 620 ألفا فقط، وبالتالي انتكس الموسم السياحي .

وأعلنت الحكومة عن فتح حدود البلاد لفترة قصيرة جدًا أمام السائحين من صربيا وروسيا الذين يعتبرون أغلبية الزوار ومحاولة إنقاذ الموسم السياحي ولكن دون فائدة .

ويشيد أحد مواطنين مونتينغرو بالمنظر الرائع الذي يراه من هدوء حيث أن هذا المكان يكتظ دائمًا بالسياح منذ سنوات كثيرة .

وأشار إلى أن هذا المنظر الرائع يمثل خطورة على مستقبل البلد الاقتصادي وهي بلد صغيرة تعتمد بشكل كبير على عائدات السياحة .

وأضاف المواطن : هذه السنة سيتمكن السياح من اكتشاف الخليج خاليا (من حركة الملاحة) ومشاهدة جمال مدينتنا الكبير .

العواقب الاقتصادية

الوضع الذي تظهر عليه مونتينغرو  لا يمثل الراحة وإنما هي إشارة لعواقب ومخاوف اقتصادية كبيرة لدى الناخبين عشية موعد الانتخابات التشريعية الأحد .

وقال أحد المواطنين يدعى برانكو رادولوفيتش، الذي يؤجر شققا في المدينة المدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو : الناس يحبون الهدوء لكنهم غير سعداء فالوضع الاقتصادي في خطر .

وتابع : نحن ندرك الآن اعتمادنا على جحافل السياح في الصيف .

وتسهم السياحة بربع إجمالي الناتج المحلي وتوظف نحو 20% من اليد العاملة في مونتينغرو .

ويشدد علماء الاقتصاد على أن الجائحة أبرزت “خطر الاعتماد  على قطاع واحد” في الاقتصاد الوطني الذي يعتمد بنسبة 50% أخرى على الزراعة .

وتراجعت أعداد السياح هذا الصيف بنسبة 90% مقارنة بعام 2019 ، طبقًا لما أعلنته هيئة السياحة الوطنية .

وفي يوليو الماضي وأغسطس الجاري إنفاق السياح قل بنسبة 92%، وسينعكس على الاقتصاد بشكل كبير والتي ستعاني منه البلد الأوروبية .

ويفيد صندوق النقد الدولي أن مونتينغرو تتجه إلى أسوأ انكماش في اقتصادها يقدر بنسبة 9%، منذ استقلالها في عام 2006 .

وتقول دانيتسا كازانيغرا غريغوفيتش صاحبة وكالة سفريات محلية في بودفا المنتجع الساحلي الرئيسي في مونتينغرو : عدم وجود زحام سير أمر رائع لكن الثمن مرتفع جدا .

والعام الماضي، تمكنت وكالتها بواسطة شركة السفريات “تي يو أي” من استقطاب 72 ألف سائح إلى مونتينغرو من أوروبا الغربية والدول الاسكندنافية وروسيا خصوصا، ولكن العدد تراجع هذه السنة إلى 300 .

وفي مطار مدينة تيفات الساحلية تحط طائرتان يوميا في مقابل 50 العام الماضي .

ويقول ديان رادينوفيتش الذي يعمل في مطعم عائلته على الساحل : نحن على أبواب كارثة .

أما ستيفان بيتروفيتش الذي يدير مطعما في كوتور فيرى أن الشباب يواجهون نسبة بطالة مرتفعة في الأساس تزيد عن 18% مع أجر وسطي قدره 500 يورو .

اقرا أيضًا :

أبوظبي تغطى تكاليف فحص كورونا للزوار المحليين لإنعاش السياحة الداخلية

شاهد أيضاً

المراقبة الجوية تعلق الإضراب عن العمل وتزيد فترات الإقلاع والهبوط بالسودان

المراقبة الجوية تعلق الإضراب عن العمل وتزيد فترات الإقلاع والهبوط بالسودان

كتلت – دعاء سمير : أعلنت أمس اللجنة المكلفة لاتحاد ضباط المراقبة الجوية بالطيران المدنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *