الأوروبي
الرئيسية / سياحة عالمية / أوروبا تدعو لاتفاق عاجل على قيود سفر “منسقة” لوقف نزيف الاقتصاد
أوروبا تدعو لاتفاق عاجل على قيود سفر "منسقة" لوقف نزيف الاقتصاد
أرشيفية

أوروبا تدعو لاتفاق عاجل على قيود سفر “منسقة” لوقف نزيف الاقتصاد

كتبت- سها ممدوح: دعت لجنة السفر الأوروبية، اليوم الثلاثاء، الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي إلى الاتفاق بشكل عاجل على قيود السفر المنسقة وضمان التنفيذ السريع لمساعدة قطاع السفر والسياحة على تجاوز هذه الأزمة غير المسبوقة.

وأثنت اللجنة فى اجتماعها اليوم ، على الجهود المتجددة للمفوضية الأوروبية وكذلك مبادرة الرئاسة الألمانية لمجلس الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي لتحسين التنسيق بشأن السفر عبر الحدود واستعادة سلامة منطقة شنجن.

وقالت اللجنة فى بيان لها، إن الحاجة إلى السيطرة المستمرة على COVID-19 أمر حتمي وضروري، وبموجب المادة 24 من قانون اتفاق شنجن، ويجب تنسيق أي قيود حدودية ذات صلة.

التراجع الاقتصادى

وأضافت أنه فى أعقاب التراجع الاقتصادى الدراماتيكى، من الضرورى استعادة السفر داخل الاتحاد الأوروبي والمنطقة الأوروبية الأوسع (بما في ذلك المنطقة الاقتصادية الأوروبية والمملكة المتحدة وسويسرا) بعناية وبسرعة، بالإضافة إلى ذلك، فإن التنسيق الدولي لإعادة تأسيس السفر الدولي سيوفر دفعة حيوية لقطاع السفر والسياحة.

وأكد الدكتور سعيد البطوطى، عضو لجنة السفر الأوروبية، أن السفر والسياحة فى أوروبا هو النظام البيئى الأكثر تضررا من أزمة فيروس كورونا بسبب قيود السفر غير المنسقة بشكل كاف، وتراجع ثقة المسافرين، وانخفاض طلب المستهليكين.

ثقة المسافرين

ولفت إلى أن موسم صيف 2020 تأثر بشدة بهذه الأزمة، إذ وصلت ثقة المسافرين إلى مستوى قياسي من التدني، وبلغت معدلات إشغال الفنادق في أوروبا 26.5% في يوليو 2020، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 66.4% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي،  علاوة على ذلك، فقد شهدت أفضل 5 وجهات أوروبية مثل فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وهولندا فقط 40% من حجم أعمال السفر داخل أوروبا لعام 2019، مع تخلف إسبانيا إلى نسبة عن 22% من حجم عمل العام الماضي.

بينما كان العديد من الأوروبيين حريصين على السفر مرة أخرى خلال فصل الصيف، تسببت القيود الحدودية غير المتسقة والمتغيرة باستمرار جنبًا إلى جنب مع الارتباك حول متطلبات الحجر الصحي والاختبار، في إحباط كل من الشركات والمسافرين، مما أدى إلى ردع الحجز وتراجع الطلب وإلحاق الضرر بكافة أنماط السفر شاملة السفر الترفيهي أو العمل، بحسب “البطوطى”.

اقتراح المفوضية الأوروبية

ودعت اللجنة الحكومات الوطنية إلى الموافقة على وجه السرعة على اقتراح المفوضية الأوروبية:

-وضع معايير وحدود مشتركة لتحديد المخاطر الوبائية، بما في ذلك نظام ترميز لوني مشترك لتحديد مناطق الخطر، ويجب تقييم هذه المعايير على مستوى إقليمي مفصل، مع مراعاة العوامل الجغرافية ذات الصلة (خاصة الجزر).

-تنفيذ تدابير مشتركة يتم وضعها عند المغادرة والعودة من مناطق الخطر، ويجب تحديد هذه التدابير بتفاصيل كافية واستنادًا إلى الأدلة العلمية (حيث لا يوجد سبب لتقييد السفر إلى بلدان بأكملها إذا تأثرت مناطق معينة فقط).

-استبدال الحاجة إلى الحجر الصحي للمسافرين باختبارات وتعقب شاملة فعالة من حيث التكلفة.

-تجنب القيود الشاملة على حرية الحركة من خلال تنفيذ تدابير أكثر استهدافًا ومحدودة النطاق الجغرافي.

-تجنب فرض قيود السفر على الركاب العابرين (الترانزيت).

-الاتفاق على القواعد المشتركة لطلب نتائج اختبار COVID-19 السلبية قبل السفر عند الحاجة.

-ضمان قابلية التشغيل البيني لتطبيقات تتبع جهات الاتصال في الاتحاد الأوروبي ومواءمة نماذج محدد مواقع الركاب بناءً على المعايير الدولية.

-اتباع عمليات منظمة وشفافة مشتركة لنشر معلومات واضحة وشاملة وفي الوقت المناسب حول أي قيود سفر عند الحاجة.

-ويجب إتاحة المعلومات على منصة الويب “‘Re-open EU”

وأشار “البطوطى”، إلى أن اللجنة أكدت على التنسيق الأفضل بين الدول الأعضاء ونهج أوروبي منسق لقيود السفر وإجراءات السلامة سوف يساعد في إعادة بناء ثقة المسافرين ومساعدة القطاع في التعافي، وحماية الملايين من سبل العيش والوظائف والمؤسسات، حتى يعيد النظام البيئي للسياحة الأوروبية العمالة إلى الاقتصاد في أقرب وقت ممكن.

اقرأ أيضًا:

هل يوقف الاتحاد الأوروبي فوضى إجراءات تقييد السفر الملازمة لكورونا؟

الاتحاد الأوروبي يوقع اتفاقية طيران مع كوبا

شاهد أيضاً

إيرادات السياحة الأردنية تتراجع 63.7% فى 7 أشهر بسبب كورونا

إيرادات السياحة الأردنية تتراجع 63.7% فى 7 أشهر بسبب كورونا

وكالات: أعلن البنك المركزى الأردنى، تراجع حجم الدخل السياحي بنسبة 63.7% في أول 7 أشهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *