الرئيسية / قضايا الساعة / مكاسب مصر 4 مليارات دولار مع عودة السياحة الروسية و 12 مليون سائح المستهدف
مكاسب مصر 4 مليارات دولار مع عودة السياحة الروسية و 12 مليون سائح المستهدف
مكاسب مصر كبيرة مع عودة السياحة الروسية

مكاسب مصر 4 مليارات دولار مع عودة السياحة الروسية و 12 مليون سائح المستهدف

كتبت – سها ممدوج : عقب استئناف مصر للحركة السياحة الوافدة إليها بداية من شهر يوليو الماضى، بعد توقف جاء فى إطار الإجراءات التى اتخذتها الحكومة المصرية، لمجابهة تفشى جائجة فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، تتجه الأنظار إلى السياحة الروسية، التى تصل مكاسب مصر منها، وفق خبراء السياحة، إلى 4 مليارات دولار.

وتعد القرارات المصرية والروسية، باستئناف حركة الطيران بين البلدين، نافذة لعودة السياحة الروسية إلى مصر من جديد، إذ إن مصر وجهة أساسية للسائح الروسى، لا سيما مع وجود عدد كبير من السائحين الروس، يقيمون فى مصر بشكل دائم، كما أن استئناف حركة الطيران بين مصر وروسيا، يأتى فى وقت مهم، بعد نجاح الدولة المصرية فى مواجهة جائحة كورونا.

 3 رحلات جوية روسية أسبوعيا إلى القاهرة

وأعلنت شركة الطيران الروسية “إيروفلوت”، الخميس، موعد استئناف رحلاتها إلى القاهرة، وذلك بعد فترة من تعليق الرحلات، بدأت من يوم 27 مارس الماضى، فى إطار الإجراءات التى اتخذتها الحكومة الروسية، لمواجهة تفشى جائحة كورونا.

وقالت المتحدثة باسم شركة الطيران الروسية الحكومية، إن “إيروفلوت” ستستأنف رحلاتها إلى القاهرة اعتبارا من يوم الاربعاء، الموافق 9 سبتمبر الحالى، إذ إنه من المقرر تسيير الرحلات 3 مرات فى الأسبوع، بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وأشارت المتحدثة باسم شركة الطيران الروسية إلى أنه بالفعل جرى إتاحة التذاكر على الموقع الرسمى للشركة

مصر تستأنف رحلاتها إلى موسكو

وعلى الجانب المصرى، أعلنت شركة مصر للطيران، يوم السبت الماضى، عن إعادة تسيير رحلاتها الجوية بين القاهرة وموسكو، بعد توقف حركة الطيران بين البلدين، نتيجة للإجراءات التى فرضتها جائحة كورونا.

وقالت الشركة، فى بيان لها، إنه تم التصريح بإعادة تشغيل رحلات جوية بين موسكو والقاهرة، لكل من شركة “إيروفلوت”، وشركة مصر للطيران، بعد توقف حركة الطيران المنتظم بين الدولتين بسبب أزمة كورونا “كوفيد – 19″، منذ شهر مارس 2020.

وأضافت الشركة فى بيانها، أنه جارٍ تنسيق كل من الشركتين مع سلطات الطيران المدني للبلدين للانتهاء من التجهيزات والترتيبات اللازمة للبدء في التشغيل الفعلي للرحلات في منتصف شهر سبتمبر.

 مصر تستهدف 12 مليون سائح خلال عامى 2020 و2021

وستساهم الرحلات الجوية التى تم استئنافها بين مصر وروسيا، فى إنعاش حركة السياحة الوافدة إلى مصر، لا سيما وأن السوق الروسية أحد أهم الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر، والتى تأثرت بسقوط الطائرة الروسية فى عام 2015، إلا أن مصر عززت من إجراءات تأمين مطاراتها، بشكل أثار إعجاب الروس، فانحلت المشكلة، لكنها عادت من جديد للتأثر بتفشى جائحة كورونا، لكن مصر نجحت فى التعامل مع الأزمة العالمية، وهو ما دعا روسيا إلى اتخاذ قرارها بإعادة تسيير رحلاتها الجوية إلى القاهرة مرة أخرى.

ويعد السائح الروسى، أحد أهم مصادر السياحة فى مصر، إذ وصل عدد السياح الروس فى عام 2010 إلى 2.8 مليون سائح، وظلت أعداد السياح فى ارتفاع وانخفاض، حتى وصلت فى عام 2017، إلى 100 ألف سائح، وفى العام الماضى 2019، بلغ عدد السياح الروس الوافدين إلى مصر 1.5 مليون سائح، ومن المستهدف أن يصل عدد السياح الروس فى عامى 2020، و2021 إلى 12 مليون سائح.

 تخفيضات مصرية للسياح الروس

وللمساهمة فى زيادة حركة السياحة الروسية الوافدة إلى مصر، أكدت فنادق عدة استعدادها لتقديم خصومات كبيرة على الأسعار، تصل نسبتها إلى 20% خصم على أسعار الموسم الماضى، للسياح الروس.

إقرأ أيضاً :

مكاسب مصر كبيرة من المشاركة فى معرض السفر الإيطالى “TTG”

 

شاهد أيضاً

هل يرفع حامد الشيتى حصته في توى الألمانية للمرة الثالثة فى أقل من عام؟

هل يرفع حامد الشيتى حصته في توى الألمانية للمرة الثالثة فى أقل من عام؟

كتب-قاسم كمال: تواجه شركة توى الألمانية، أكبر شركة سياحة في العالم، أزمة فى السيولة منذ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *