الرئيسية / سياحة عالمية / الحكومة البريطانية تفرض غرامة 10 آلاف جنيه على المخالفين لشروط الحجر الصحي
الحكومة البريطانية تفرض غرامة 10 آلاف جنيه على المخالفين لشروط الحجر الصحي
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون

الحكومة البريطانية تفرض غرامة 10 آلاف جنيه على المخالفين لشروط الحجر الصحي

كتبت – مروة السيد : أعلنت الحكومة البريطانية مساء أمس السبت عن فرض غرامة تصل إلى 10 آلاف جنيه إسترليني اعتباراً من 28 سبتمبر ضد المخالفين لشروط الحجر الصحي، مؤكدة ضرورة التزام المصابين بكورونا ومن يتصل بهم العزل الذاتي لتجنب تفشي الفيروس.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، في بيان، إن الالتزام بالقواعد يمثل أفضل طريقة للوقاية من فيروس كورونا، موضحاً “لا يجب أن يقلل أحد من أهمية ذلك، القواعد الجديدة تعني أنك ملزم طبقاً للقانون بتنفيذها… من يتجاهل القواعد سيواجه غرامات كبيرة”.

وأضاف “نحن بحاجة إلى بذل كل ما في وسعنا لمنع انتشار هذا الفيروس وتجنب إصابة الفئات الأكثر ضعفاً بالعدوى وحماية هيئة الخدمات الوطنية الصحية وإنقاذ الأرواح”.

نقطة حاسمة

وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، اليوم الأحد، إن بلاده وصلت إلى نقطة حاسمة في مواجهتها الفيروس، محذراً من أنه إذا لم يتبع الناس القواعد الحكومية فسينتشر الفيروس وستكون هناك حاجة لمزيد من القيود.

من جهته أكد أحد كبار علماء الأوبئة في بريطانيا أن البلاد قد تكون بحاجة لإعادة فرض بعض إجراءات العزل العام لمواجهة فيروس كورونا بشكل عاجل، وذلك مع ارتفاع حالات الإصابات الجديدة بالفيروس إلى أعلى مستوى لها منذ أوائل مايو (أيار).

وفي تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية، قال نيل فيرجسون، أستاذ علم الأوبئة بكلية لندن الملكية، المستشار السابق للحكومة، إن البلاد تواجه “عاصفة قوية” من الارتفاع في أعداد الإصابات وذلك مع العودة إلى الأعمال وإعادة فتح المدارس.

وكان جونسون قال، يوم الجمعة، إنه لا يرغب في فرض إجراءات عزل عام أخرى في البلاد، لكنه استدرك أنه قد تكون هناك حاجة لفرض قيود جديدة بسبب ما تواجهه المملكة من موجة ثانية من تفشي وباء كوفيد-19.

وسجلت بيانات الحكومة يوم السبت 4422 حالة إصابة جديدة بالفيروس، بزيادة 100 حالة عن إحصائية يوم الجمعة وهي أعلى إحصائية يومية يجري تسجيلها منذ 8 مايو.

33 ألف إصابة جديدة في البرازيل

وقالت وزارة الصحة البرازيلية، السبت، إنها سجلت 33057 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، و739 وفاة على مدار أربع وعشرين ساعة.

وأظهرت بيانات الوزارة أن العدد الإجمالي للإصابات في أكبر بلد بأميركا الجنوبية تجاوز 4.5 مليون حالة منذ ظهور الوباء، ما يضعها في المركز الثالث في انتشار المرض عالمياً بعد الولايات المتحدة والهند.

وتحتل البرازيل الترتيب الثاني عالمياً في عدد الوفيات بعد الولايات المتحدة بأكثر من 136 ألف حالة وفاة.

92605 إصابات في الهند

أظهرت بيانات وزارة الصحة الهندية، اليوم الأحد، تسجيل 92605 إصابات جديدة بفيروس كورونا في الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع بذلك مجمل إصاباتها إلى 5.4 مليون.

وتسجل الهند أعلى عدد من الإصابات اليومية بكورونا في العالم منذ أوائل أغسطس (آب).

وقالت وزارة الصحة إن 1113 شخصاً لاقوا حتفهم بسبب مرض كوفيد-19 في الساعات الأربع والعشرين الماضية، مما يرفع إجمالي الوفيات إلى 86752.

والوفيات في الهند جراء كوفيد-19 الناجم عن فيروس كورونا منخفضة نسبياً، إذ يبلغ معدلها 1.6 في المئة من بين كل الإصابات.

المكسيك

وأعلنت وزارة الصحة المكسيكية، السبت، أنها سجلت 5167 إصابة جديدة بكورونا و455 وفاة، مشيرة إلى أن العدد الإجمالي في البلاد وصل إلى 694121 إصابة و73258 وفاة.

وقال هوجو لوبيز-جاتل نائب وزير الصحة إن العدد الفعلي للإصابات في البلاد أعلى بكثير من العدد المعلن.

حالتا وفاة في ألمانيا

أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا، اليوم الأحد، ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا بواقع 1345 حالة وذلك مقابل 2297 في اليوم السابق، ما يرفع الإجمالي المسجل في البلاد منذ ظهور الوباء إلى 271415.

وأظهرت البيانات ارتفاع عدد الوفيات إلى 9386 بعد تسجيل حالتين جديدتين.

10 حالات في الصين

و علنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، الأحد، تسجيل 10 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، نزولاً من 14 حالة في اليوم السابق.

وذكرت اللجنة، في بيان، أن كل الحالات الجديدة وافدة من الخارج، مضيفة أنها رصدت أيضاً 21 حالة جديدة خالية من الأعراض وذلك مقابل 24 حالة في اليوم السابق.

ولا تسجل الصين حالات العدوى الخالية من الأعراض إصابات مؤكدة بالفيروس.

ويبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة بكورونا في الصين حالياً 85279، في حين لا يزال عدد الوفيات ثابتاً عند 4634.

منظمة الصحة تقر بروتوكولاً للأدوية العشبية

أقرت منظمة الصحة العالمية بروتوكولاً ينظم إجراء اختبارات على أدوية عشبية أفريقية كعلاجات محتملة لفيروس كورونا وأمراض وبائية أخرى.

وأثار انتشار كوفيد-19 قضية استخدام الأدوية التقليدية في علاج الأمراض المعاصرة، وتأتي مصادقة منظمة الصحة العالمية لتشجع بشكل واضح الاختبارات بمعايير مماثلة لتلك المستخدمة في المختبرات.

وقبل أشهر تعرض رئيس مدغشقر أندريه راجولينا للازدراء بعد محاولته الترويج لمشروب “كوفيد-اورغانيكس” المستخلص من نبتة الشيح (ارتيميسيا) لعلاج فيروس كورونا، على الرغم من فعالية النبتة المثبتة في علاج الملاريا.

والسبت أقر خبراء من منظمة الصحة مع زملاء لهم من منظمتين أفريقيتين أخريين “بروتوكولاً لإجراء اختبارات المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على أدوية عشبية لعلاج كوفيد-19، إضافة إلى ميثاق وصلاحيات لتأسيس مجلس لمراقبة السلامة وجمع البيانات” للتجارب السريرية على الأدوية العشبية، وفق بيان.

وأشار البيان إلى أن “المرحلة الثالثة من الاختبارات السريرية (تخضع مجموعة تصل إلى 3 آلاف شخص للاختبار) محورية لتقدير سلامة وفعالية المنتجات الطبية الجديدة بشكل كامل”.

إقرأ أيضاً :

قرار الحكومة البريطانية يضع 160 ألف سائح في مأزق .. وفرنسا تصفه بأنه مؤسف

 

شاهد أيضاً

عائدات السياحة التونسية تتراجع 61% منذ مطلع العام

عائدات السياحة التونسية تتراجع 61% منذ مطلع العام

كتبت- سها ممدوح وكالات: كشف البنك المركزي التونسي، اليوم الجمعة، عن تراجع عائدات السياحة التراكمية …