الرئيسية / مسافرون / واشنطن بوست : صناعة الطيران في أميركا تواجه أسوأ أزمة منذ أحداث 11 سبتمبر
واشنطن بوست : صناعة الطيران في أميركا تواجه أسوأ أزمة منذ أحداث 11 سبتمبر
صناعة الطيران في أميركا تواجه أسوأ أزمة

واشنطن بوست : صناعة الطيران في أميركا تواجه أسوأ أزمة منذ أحداث 11 سبتمبر

توريزم ديلى نيوز – وكالات : تواجه صناعة الطيران في أميركا أسوأ أزمة منذ أحداث 11 سبتمبر عام 2001، بسب تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقا لصحيفة واشنطن بوست.

خلال الـ7 أشهر الماضية، سرحت شركات الطيران أكثر من 100 ألف موظف، ومن المتوقع أن يتم تسريح 35 ألف آخرين خلال هذا الأسبوع، بعد انخفاض الطلب على السفر منذ مارس الماضي، مع ارتفاع عدد الإصابات في الولايات المتحدة.

ويحاول الكونغرس إنقاذ صناعة الطيران من الانهيار، عن طريق تقديم مساعدات بمليارات الدولارات للشركات ليتمكنوا من دفع رواتب الموظفين.

وقال سكوت كيربي الرئيس التنفيذي لشركة يونايتد إيرلاينز: “ما فعله الكونغرس والإدارة في مارس كان جهدا رائعا لإنقاذ الاقتصاد الأميركي وإنقاذ الطيران”، وأضاف: “تلقت شركة الطيران التي توظف 79 ألف شخص، 5 مليارات دولار في أول حزمة إغاثة من فيروس كورونا”.

وتابع “أننا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد للحفاظ على هؤلاء المهنيين والحفاظ على دعمهم للاقتصاد سليما”.

بينما أكد نواب الكونغرس أنهم عندما قدموا لشركات الطيران 25 مليار دولار كمساعدة مبدئية بشرط عدم تسريح العمال حتى أكتوبر، كانوا يتوقعون أن يكون الفيروس تحت السيطرة الآن في ذلك الوقت، ولكن وبدلاً من ذلك، يستمر في الانتشار ويمنع أكثر من 700 ألف من السفر يوميا.

الولايات المتحدة الأكثر  تضررا

وتعتبر الولايات المتحدة أكثر دول العالم تضررا من وباء كورونا، فقد سجلت أكثر من 7 مليون إصابة، ونحو 200 ألف حالة وفاة.

وبحسب الصحيفة الأميركية، لا تزال أكثر من 1800 طائرة خطوط جوية أميركية متوقفة، أي ثلث أسطول الصناعة في أميركا.

وعلى الرغم من أن صناعة الطيران تعرضت لضربة في 11 سبتمبر، وتفشي فيروس السارس في عام 2003، وركود عميق في عام 2008، يقول الاقتصاديون إن هذه الأحداث، رغم أنها مؤلمة، تبدو باهتة مقارنة بكارثة هذا العام.

من جانبه، صرح جوزيف ب. سوبييرالسكي، خبير العمل في شركات الطيران في جامعة بوردو: “هذا الأمر غير مسبوق”، مشيرا إلى أن الازمة تجاوزت شركة الطيران وامتدت إلى شركة السفر وشركات الدعم لهذه الصناعة.

يذكر أن انهيار هذه الصناعة لم يكن في الولايات المتحدة، بل في مختلف أنحاء العالم، فقد توقع اتحاد النقل الجوي الدولي (اياتا) في تقرير أصدره مطلع الشهر الجاري، أن تسجل شركات الطيران العالمية خسائر قياسية في 2020 قدرها 84.3 مليار دولار.

كما أعلنت عشرات شركات الطيران والسفر إفلاسها خلال الشهور الماضية، بعد فرض مختلف الدول إجراءات الإغلاق وتقييد حركة السفر.

إقرأ أيضاً :

البنك الدولي : 100 مليار دولار خسائر بسبب تأثير كورونا على صناعة الطيران

 

شاهد أيضاً

مصر للطيران تسير 61 رحلة جوية لنقل 6500 راكب.. غداً

مصر للطيران تسير 61 رحلة جوية لنقل 6500 راكب.. غداً

كتبت-دعاء سمير: تسير شركة مصر للطيران، غدًا السبت، 61 رحلة جوية إلى كل من الرياض، …