الرئيسية / سياحة عالمية / اتحاد السياحة الألمانى يقود حملة لمنع تطبيق نظام “الحجر الصحي” الجديد 
اتحاد السياحة الألمانى يقود حملة لمنع تطبيق نظام "الحجر الصحي" الجديد 
رئيس الاتحاد الألماني للسياحة، نوربرت فيبيج

اتحاد السياحة الألمانى يقود حملة لمنع تطبيق نظام “الحجر الصحي” الجديد 

كتب- قاسم كمال: يقود الاتحاد الألمانى للسياحة “DRV”، حملة لإلغاء نظام الحجر الصحي الذى تخطط الحكومة الفيدرالية تطبيقه اعتباراً من 15 أكتوبر على العائدين من مناطق الخطر.

وقال رئيس الاتحاد نوربرت فيبيج، فى بيان، “لسنا بحاجة إلى أى حجر صحى إلزامى، وما نحتاجه هو توسيع نظام الاختبار”.

وتحت شعار “اختبار كورونا بدلاً من الإقامة في الغرفة”، يعارض الاتحاد التغيير في لوائح الدخول إلى ألمانيا التي تخطط لها الحكومة الفيدرالية، والذي وفقا له اعتبارًا من 15 أكتوبر المقبل، يجب على جميع المسافرين العائدين إلى ألمانيا من منطقة خطر كورونا الدخول في الحجر الصحي لمدة 14 يوما، ومع ذلك في اليوم الخامس من تاريخ العودة يمكنك إجراء اختبار كورونا جديد وإذا كانت النتيجة سلبية يتم إنهاء الحجر الصحي مبكرا.

ومن جانبه قال الدكتور سعيد البطوطى، عضو مجلس إدارة اتحاد السياحة الألمانى، إن الاتحاد ينضم إلى ما نادى به الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا”، بإجراء الاختبارات السريعة بدلاً من الحجر الصحي، حيث من الممكن إجراء اختبارات سريعة جديدة تحقق نتيجة في غضون 15 دقيقة، والسفر بأمان للركاب الذين خضعوا لاختبار سلبي.

وأعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أمس الثلاثاء، أن ألمانيا ستقيد التجمعات وتفرض غرامات على من يستهين بالتعليمات الصحية، في إطار جهود منع تفشي كورونا خلال فصلي الخريف والشتاء.

وقالت بعد مؤتمر مع قادة ولايات ألمانيا الـ16، إن القيود ستفرض تجنبا لفرض عزل عام جديد بأنحاء البلاد بأي ثمن، والحفاظ على الاقتصاد له الأولوية.

اقرأ أيضًا:

ألمانيا تتجه لتأجيل اللائحة الجديدة بشأن “الحجر الصحي” إلى أول نوفمبر

الحكومة البريطانية تفرض غرامة 10 آلاف جنيه على المخالفين لشروط الحجر الصحي

اتحاد السياحة الألمانى يرحب بقرار رفع تحذيرات السفر لـ160 دولة أول أكتوبر

شاهد أيضاً

عائدات السياحة التونسية تتراجع 61% منذ مطلع العام

عائدات السياحة التونسية تتراجع 61% منذ مطلع العام

كتبت- سها ممدوح وكالات: كشف البنك المركزي التونسي، اليوم الجمعة، عن تراجع عائدات السياحة التراكمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *