الرئيسية / سياحة عالمية / خسائر السياحة جراء كورونا تتجاوز 5 أضغاف الأزمة المالية في 2008
خسائر السياحة جراء كورونا تتجاوز 5 أضغاف الأزمة المالية في 2008
خسائر كبيرة لقطاع السياحة جراء كورونا

خسائر السياحة جراء كورونا تتجاوز 5 أضغاف الأزمة المالية في 2008

كتبت – دعاء سمير : نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية تقريرا عن خسائر قطاع السياحة العالمية ومدى تأثر مجال السياحة حول العالم بانتشار وباء فيروس كورونا المستجد.

وكانت خسائر القطاع السياحي بسبب كورونا حول العالم ضخمة جدّا فخلال النصف الأول من عام 2020 قدّرت منظمة السياحة العالمية قيمة الخسائر بـ460 مليار دولار، وهي أكبر بخمسة أضعاف من التي سجلت خلال الأزمة المالية في عام 2008 كما تراجع عدد السياح في العالم بمعدل 65% في النصف الأول من العام الحالي.

وجاء بالتقرير أنه من أبرز أسباب تراجع هذا القطاع هو إغلاق الحدود والحجر الصحي في دول عديدة واعتبرت المنظمة أن العودة إلى مستوى ما قبل انتشار وباء فيروس كورونا المستجد سيستغرق ما بين عامين الى أربعة أعوام.

وكشفت منظمة السياحة العالمية في الأشهر القليلة الماضية أن الولايات المتحدة الأمريكية هي أكبر دولة تعاني من خسارة في عائدات السياحة خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام 2020، بلغت 30.7 مليار دولار. واحتلت إسبانيا المركز الثاني حيث سجلت خسائر بلغت 9.74 مليار دولار، أما فرنسا فسجلت 8.77 مليار دولار أما تايلاند بلغت قيمة خسائرها 7.82 مليار دولار، ألمانيا 7.22 مليار دولار، إيطاليا 6.18 مليار دولار، والمملكة المتحدة 5.81 مليار دولار.

وأضاف التقرير: تاريخيًا تباين في الوقت الذي استغرقه القطاع السياحي حتى يتعافى بعد كل أزمة صحية أو أمنية مثلًا فقد أخذ قطاع السياحة نحو 14 شهرا حتى تعافى تماما من تداعيات هجمات 11 سبتمبر عام 2000 في أمريكا وبعد وباء سارس، في عام 2013 استغرق القطاع السياحي نحو عام للتعافي أما بالنسبة للأزمة المالية في العام 2009، فاحتاج القطاع نحو 19 شهرًا للتعافي لكن بالنسبة لكورونا، فالرؤية ما تزال ضبابية في ظل عدم توافر علاج أو لقاح للفيروس.

إقرأ أيضاً :

شاهد أيضاً

الهند تخفف قيود السفر المفروضة بسبب كورونا

الهند تخفف قيود السفر المفروضة بسبب كورونا

وكالات: أعلنت الحكومة الهندية اليوم الخميس، السماح للمهاجرين من أصل هندي والأجانب بزيارة الهند لأي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *