الرئيسية / سياحة عالمية / ماذا قدمت المرأة للسياحة وما هو الإلهام فى قطاع الضيافة العمانية ؟
ماذا قدمت المرأة للسياحة وما هو الإلهام فى قطاع الضيافة العمانية ؟
ماذا قدمت المرأة للسياحة وما هو الإلهام فى قطاع الضيافة العمانية ؟

ماذا قدمت المرأة للسياحة وما هو الإلهام فى قطاع الضيافة العمانية ؟

كتبت – سها ممدوح : اختتمتْ كلية عُمان للسياحة الملتقى السنوي المرأة في السياحة ، الذي أُقيم ضمن احتفالات الكلية بيوم المرأة العمانية.

واستعرضَ الملتقى -في نسخته السادسة- نماذج ناجحة لنساء ملهمات في قطاعي السياحة والضيافة، إلى جانب مناقشة التأثير غير المباشر لأزمة فيروس كورونا (كوفيد 19) على القطاع والعاملين فيه، ويأتي تنظيم هذا الملتقى السنوي للاحتفاء بالمشاركة النسائية المتنامية في قطاعي السياحة والضيافة بالسلطنة.

وقال الدكتور عبدالكريم بن سلطان المغيري عميد كلية عمان للسياحة: نسعى من خلال تنظيم هذا الملتقى السنوي للاعتراف بجهود المرأة، وإبراز دورها المحوري في نمو قطاع السياحة ومساهمتها القيمة في إثراء تجارب الزوار لهذا البلد الجميل. ومع التحديات التي نعيشها نتيجة لأزمة فيروس كورونا وتأثر القطاع السياحي بشكل كبير جدًا نتيجة إجراءات وتدابير السلامة المتخذة لاحتواء الفيروس ومنع انتشاره، أصبح من المهم بمكان إيجاد مساحة للتواصل والنقاش وتبادل التجارب واستعراض التحديات والحلول لتجاوز هذه الفترة الحرجة. ويسرني أن أتوجه بخالص الشكر والتقدير لجميع المتحدثات والمشاركات في النسخة السادسة من المتلقى مع تمنياتي للجميع بتحقيق المزيد من التقدم والنجاح”.

الأزمة الحالية

واستضافتْ الكلية -في نسخة هذا العام- عددًا من المتحدثات الملهمات اللاتي شاركن الحضور تجاربهن والدروس المستفادة من الأزمة الحالية. وأكدت منال الكيومية مديرة التسويق بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض، ضرورة التأقلم مع الوضع الحالي والتعايش معه وتقبل التغيير مع مواصلة العمل باستخدام تقنيات التواصل الرقمية وأهمية توحيد الجهود وتعاون ممثلي القطاع لتجاوز التحديات الراهنة والاستفادة من تجارب الآخرين لصنع التغيير. وشاركتها الرأي وصال الراشدية مرشدة سياحية مرخصة.

أشارت إلى أهمية التوجه لاستخدام المنصات الرقمية لتحقيق الأهداف على المستوى الشخصي والمهني؛ إذ تتيح هذه التطبيقات إمكانية إقامة حلقات النقاش وتبادل وجهات النظر ومشاركة التجارب على الساحة الافتراضية بهدف الاستفادة والتعلم من الآخرين، ونشر قصص النجاح لتكون بمثابة مصدر إلهام لغيرهن من النساء، وكذلك توفير الدعم للنساء العاملات في القطاع.

وتحدَّثت آنا ماري داولينج المديرة الإقليمية لمجموعة IHG عمان، عن ضرورة تقبل التغيير والتكيف معه والنظر للأزمة الحالية كفرصة للتفكير خارج الصندوق والخروج بحلول مبتكرة لضمان ديمومة العمل في كافة منشآت القطاع، وأهمية الالتزام بتدابير الوقاية الأساسية وهي الحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة وغسل اليدين بالماء والصابون بانتظام لحماية أنفسنا ومواصلة العمل في ظل الظروف الراهنة. وأشارت غنية المعولية مديرة حساب خدمة عملاء عمان للإبحار، إلى ضرورة النظر لهذه الأزمة كفرصة للتوقف والتفكير مليًا في الأهداف التي نريد تحقيقها وكيفية فعل ذلك، والفرص التي أنتجتها الأزمة والتي تتمثل في اكتشاف الجوانب الأخرى في المؤسسة التي يمكن الاستفادة منها بالشكل الأمثل لتحقيق تأثير إيجابي ودعم المجتمع.

إقرأ أيضاً :

مصر الأولى بالشرق الأوسط فى مساندة المرأة لمواجهة جائحة كورونا بـ 21 إجراء

 

شاهد أيضاً

البحر الأحمر للتطوير .. 9 من كل 10 شباب يرغبون بالعمل فى السياحة بالسعودية

البحر الأحمر للتطوير : 9 من كل 10 شباب يرغبون بالعمل فى السياحة بالسعودية

متبت – مروة السيد : أظهرت دراسة جديدة صادرة عن شركة البحر الأحمر للتطوير أن الوظائف …