الرئيسية / قضايا الساعة / بعد امتلاك ساويرس 75% من أسهمها.. “إف تى أى” الألمانية تحصل على قرض حكومى
بعد امتلاك ساويرس 75% من أسهمها.. "إف تى أى" الألمانية تحصل على قرض حكومى
رجل الأعمال المصري سميح ساويرس

بعد امتلاك ساويرس 75% من أسهمها.. “إف تى أى” الألمانية تحصل على قرض حكومى

كتب-قاسم كمال: تلقت مجموعة “إف تى أى” الألمانية، أحد أكبر شركات السياحة في أوروبا، قرضاً حكومياً بقيمة 235 مليون يورو من صندوق الاستقرار الاقتصادي فى ألمانيا، وفقاً لتصريحات المدير التنفيذي للمجموعة، ديتمار غونز، لصحيفة هاندليسبلات الألمانية.

وأدت تحذيرات السفر العالمية الصادرة عن وزارة الخارجية الفيدرالية الألمانية منذ بداية تفشى فيروس كورونا، إلى انخفاض حجم أعمال الشركة، ما دفعها إلى طلب مساعدات من الحكومة الألمانية فى منتصف مارس الماضي.

وفي أبريل الماضى أعلنت الشركة التى تتخذ من ميونخ مقرا لها تفاوضها مع بنك يونيكريدت أحد البنوك العاملة في ألمانيا، للحصول على قرض لمساعدتها فى استئناف أعمالها المستقبلية وتجاوز تداعيات تفشى فيروس كورونا.

ومنحت الحكومة الفيدرالية وولاية بافاريا ضمانات لذلك آنذاك، دون الكشف عن قيمة القرض.

أعقب ذلك استحواذ رجل الأعمال المصري سميح ساويرس، على حصة الأغلبية فى المجموعة، بعد رفع أسهمه إلى75.1% فى أبريل الماضي، فى خطوة نحو إنقاذ الشركة من الانهيار.

وبعد مرور نحو 6 أشهر على استحواذ ساويرس على حصة الأغلبية، استطاعت الشركة الألمانية الحصول على قرض حكومى، لمواجهة تداعيات أزمة كورونا.

ولا تزال ثالث أكبر شركة سياحة في أوروبا، تواجه صعوبات مالية بسبب أزمة كورونا، رغم اتخاذها عدة قرارات لتوفير الأموال، من بينها بيع السفينة السياحية “برلين” فى سبتمبر الماضى.

الإغلاق الجزئي

ويبدو أن الإغلاق الجزئي فى ألمانيا، الذي دخل حيز التنفيذ منذ نوفمبر، والزيادة العالمية في مناطق خطر كورونا، قد وضع المجموعة مرة أخرى في ضائقة مالية.

ومن جانبه قال العضو المنتدب لمجموعة “إف تى أى”، رالف شيلر: “مع القرض الجديد ومجموعة الإجراءات التي اتخذناها ، فإننا نركز الآن بكل قوتنا في الأشهر القليلة المقبلة”.

وأضاف: “لدينا بالفعل بعض أرقام الحجز المسبق المشجعة في وجهات العطلات الكلاسيكية في قطاع السفر ونتوقع أيضًا دفعة قوية على المدى القصير في النصف الأول من عام 2021.”

وتابع شيلر: “نحن ندعم بشكل كامل جهود الحكومة الفيدرالية الألمانية وكذلك المجتمع في مكافحة الفيروس، ونأمل أن يتم التغلب على الأزمة بجهود مشتركة حتى يكون السفر والاسترخاء بعيدًا عن الهموم وفي جميع أنحاء العالم مرة أخرى”.

وتعد شركة “إف تى أى” الألمانية ثالث أكبر شركة سياحة فى أوروبا بعد توى ودير توريستك، إذ يصل حجم مبيعاتها السنوية نحو 4.2 مليار يورو.

وكانت الحكومة الألمانية، قد صادقت فى مارس الماضي على حزمة مساعدات بقيمة 750 مليار يورو، لمساعدة الشركات والأشخاص المتضررين من تفشي فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

سميح ساويرس يرفع حصته فى “إف تى أى” الألمانية إلى 75.1%

شاهد أيضاً

العناني ومستثمرو السياحة يبحثون آليات العمل للنجاة من موجة كورونا الثانية

العناني ومستثمرو السياحة يبحثون آليات العمل للنجاة من موجة كورونا الثانية

كتب : أحمد رزق : عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اجتماعاً موسعاً مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *