الرئيسية / لايف استايل / جريمة على ضفاف النيل يتعرض لمشاكل كبيرة بسبب عودة سياسة الإغلاق
جريمة على ضفاف النيل يتعرض لمشاكل كبيرة بسبب عودة سياسة الإغلاق
جريمة على ضفاف النيل يتعرض لمشاكل كبيرة بسبب عودة سياسة الإغلاق

جريمة على ضفاف النيل يتعرض لمشاكل كبيرة بسبب عودة سياسة الإغلاق

حُذف فيلم الإثارة جريمة على ضفاف النيل يوم الخميس من قائمة أفلام العطلات يوم الخميس، مما يهدد فرص انعاش الصناعة هذا العام.

وقالت شركة والت ديزني إن طرح الفيلم المقتبس عن رواية للكاتبة البوليسية آجاثا كريستي ويقوم ببطولته ممثلون من بينهم جال جادوت وكينيث برانا، سيتأخر إلى أجل غير مسمى.

وكان من المقرر عرض الفيلم في أمريكا الشمالية ومعظم أنحاء العالم في 18 ديسمبر وهو أحدث فيلم يتأجل عرضه في الوقت الذي تكافح فيه الصناعة للعودة إلى العمل وسط جائحة فيروس كورونا.

تأتي خطوة يوم الخميس بعد أن أعادت عدة دول أوروبية، بما فيها المملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا، فرض قرارات إغلاق صارمة لمكافحة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا. ولا تزال دور السينما في أكبر أسواق الولايات المتحدة بنيويورك ولوس أنجليس مغلقة.

إقرأ أيضاً :

محمد عثمان: “جريمة علي ضفاف النيل” أهم حملة تسويقية للأقصر خلال 100 عام

شاهد أيضاً

الغلاف الجوى للأرض كان ساما واصطدامه بكوكب بحجم المريخ أذاب السموم

علماء : الغلاف الجوى للأرض كان ساما واصطدامه بكوكب بحجم المريخ أذاب السموم

كتبت – مروة السيد : وجد علماء أن الغلاف الجوى المبكر لكوكبنا كان ساما مثل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *