الرئيسية / سياحة عالمية / الحكومة النرويجية ترفض تقديم دعم مالى لحطوطها الجوية وتكشف رسالة صعبة
الحكومة النرويجية ترفض تقديم دعم مالى لحطوطها الجوية وتكشف رسالة صعبة
الحكومة النرويجية ترفض تقديم دعم مالى لحطوطها الجوية وتكشف رسالة صعبة

الحكومة النرويجية ترفض تقديم دعم مالى لحطوطها الجوية وتكشف رسالة صعبة

توريزم ديلى نيوز – وكالات : أعلنت الحكومة النرويجية اليوم الاثنين، أنها لن تقدم دعمًا ماليًا إضافيًا للخطوط الجوية النرويجية، والتي تعاني نتيجة وباء كوفيد-19، ما يترك شركة الطيران التي تعاني من ضائقة مالية في وضع غير مستقر.

قالت وزيرة الصناعة النرويجية إيزلين نيبو، في مؤتمر صحفي: “إنها رسالة صعبة. لكننا مسؤولون عن الاستخدام المسؤول للأموال العامة. لدي الخطوط الجوية النرويجية هيكل مالي يجعل الأمر محفوفًا بالمخاطر بالنسبة لنا لتقديم الدعم. لم يكن هذا أمرًا يمكن الدفاع عنه”.

علقت الشركة في بيان على رفض الحكومة، قائلة أنه يترك الخطوط الجوية النرويجية في “وضع صعب”.

قالت شركة الخطوط الجوية النرويجية: “تقييم الخطوط الجوية النرويجية آثار الوضع الحالي بهدف حماية مصالح جميع أصحاب المصلحة”.

أضاف الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية النرويجية جاكوب شرام: “يعد قرار الحكومة برفض طلبنا الحصول على أموال أمر مخيب للآمال، ونشعر وكأنه لكمة في أحشاء الجميع في النرويج”.

قال وزير النقل النرويجي كنوت أريلد هريد، إن الشركة أظهرت قدرة كبيرة على التغلب على الصعوبات المالية في الماضي. ورد هريد على سؤال عن فرص الخطوط الجوية النرويجية للبقاء في الخدمة قائلًا: “لا أريد التكهن بقدرتهم على القيام بذلك”.

أزمة فيروس كورونا

كانت الخطوط الجوية النرويجية، التي تضررت بشدة من أزمة فيروس كورونا وأوقفت تشغيل معظم أسطولها، صرحت في أغسطس الماضي، بأن السيولة النقدية ستنفد من الشركة في الربع الأول من عام 2021 ما لم تتمكن من تأمين أموال جديدة. وأجرت محادثات مع الحكومة في أمل في الحصول على الدعم.

تعد الخطوط الجوية النرويجية رائدة في مجال السفر الجوي منخفض التكلفة عبر المحيط الأطلسي.

ترك التوسع السريع للخطوط الجوية النرويجية ديونًا تقترب من 8 مليارات دولار بحلول منتصف عام 2020، ما جعلها عرضة بشكل أكبر لتداعيات جائحة فيروس كوفيد-19.

تواجه الخطوط الجوية النرويجية منافسة من الخطوط الجوية الاسكندنافية SAS في النرويج، كما أطلقت شركة Wizz Air المجرية مؤخرًا العديد من الخدمات إلى المدن النرويجية.

شغلت الخطوط الجوية النرويجية الشهر الماضي 21 طائرة فقط من طائراتها، وتركت أكثر من 100 طائرة على الأرض، بما في ذلك أسطولها الكامل المكون من 37 طائرة بوينج 787 دريملاينر المستخدمة في الرحلات عبر المحيط الأطلسي.

سيطر الدائنون والمؤجرون على شركة الطيران في مايو / أيار، من خلال إنقاذ مالي سمح لها بالحصول على قروض مضمونة من الدولة بقيمة 3 مليارات كرونة نرويجي (329 مليون دولار) حيث سعت الشركة إلى العمل وفق خطة تشغيل مخفضة.

تحويل الديون

قالت الشركة إن المزيد من التمويل قد يأتي من بيع الطائرات وتحويل المزيد من الديون إلى حقوق ملكية أو من مالكيها والحكومة النرويجية، بينما رفضت تحديد المبلغ الذي قد تسعى إليه. وستعلن الخطوط الجوية النرويجية نتائج الربع الثالث يوم الثلاثاء.

أكدت الحكومة إنها رفضت طلبًا من شركات ناشئة للحصول على أموال عامة.

وأضافت الحكومة إنها قدمت هذا العام حتى الآن ما يقدر بنحو 13 مليار كرونة نرويجي لدعم صناعة الطيران، بما في ذلك القروض والضمانات والتخفيضات الضريبية.

قال نيبو إنه من المرجح أن تقدم صناعة الطيران خدمات كافية وستظل تشهد منافسة صحية في الوقت المقبل.

تراجعت أسهم الشركة 23% في الصباح إلى مستوى قياسي منخفض عند 0.49 كرونة نرويجية، لتواصل انخفاض الأسعار هذا العام إلى 99%.

إقرأ أيضاً :

الحكومة النرويجية تطلب من مواطنيها المسافرين خارج البلاد العودة

 

شاهد أيضاً

اتفاق تعاون بين تونس ومنظمة السياحة العالمية بتمويل من البنك الأوروبي

اتفاقية تعاون بين تونس ومنظمة السياحة العالمية بتمويل من البنك الأوروبي

وكالات: وقعت وزارة السياحة التونسية، مساء أمس الأربعاء، اتفاقية تعاون فني مع منظمة السياحة العالمية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *