الرئيسية / سياحة عالمية / إغلاق 60 شركة سياحة والمستثمرون يصرخون: إعفونا من الرسوم والتراخيص بالأردن
إغلاق 60 شركة سياحة والمستثمرون يصرخون إعفونا من الرسوم والتراخيص بالأردن
السياحة الأردنية تعاني

إغلاق 60 شركة سياحة والمستثمرون يصرخون: إعفونا من الرسوم والتراخيص بالأردن

كتبت – دعاء سمير : كشف عضو مجلس إدارة جمعية وكلاء السياحة والسفر، رئيس لجنة السياحة الوافدة، نضال بني عيسى عن إغلاق 60 شركة سياحة حتى الآن بسبب جائحة فيروس كورونا وعدم دعم الحكومة للقطاع.

وأكد بني عيسى أن بقية مكاتب السياحة والبالغ عددها مه الفروع في المملكة نحو 800 مكتب، بصدد الإغلاق التام نهاية العام الحالي، خاصة مع اقتراب تجديد التراخيص، وما يتطلب ذلك من دفع رسوم لعدة جهات.

وقال إن بعد مرور 9 أشهر من الجائحة وتوقف العمل بشكل تام، وعدم دعم القطاع من قبل الحكومة، فإن مكاتب السياحة لم تعد قادرة على الاستمرار بالعمل اطلاقا، موضحا أن برنامج أردننا جنة الذي طرحته وزارة السياحة كان بمثابة إبر تخدير للقطاع لا يسمن ولا يغني من جوع.

وطالبت الجمعية بمنح قروض ميسرة بدون فوائد للمكاتب، بضمان الكفالات البنكية والتي لا يمكن تسييلها، يبدأ سدادها بعد عامين، موضحا أن الحد الادنى لهذه الكفالات هو 25 ألف دينار.

وبين بني عيسى أن مجمل مبلع القروض الذي تحتاجه المكاتب 20 مليون دينار، يوزع بحسب قيم الكفالات لكل منها، الأمر الذي يضمن إنقاذ القطاع من الافلاس والاغلاق، داعيا الحكومة إلى تسهيل هذه المعاملة لدى البنك المركزي.

التراخيص والرسوم

كما طالبت باعفاء المكاتب من التراخيص والرسوم التي تدفع لوزارة السياحة والآثار، وهيئة تنشيط السياحة، وأمانة عمان الكبرى، وغرفة تجارة عمان.

وبحسب بني عيسى تدفع هذه المكاتب 500 دينار سنويا لوزارة السياحة والآثار، و500 مبلغ ثابت سنويا لهيئة تنشيط السياحة يرتفع في حال العمل، إضافة الى رسوم الترخيص لامانة عمان الكبرى، والاشتراك في غرفة تجارة عمان، ورسوم سنوية لشركات التذاكر، ورسوم كفالات بالحد الادنى 1000 دينار سنويا.

ووصف رئيس لجنة السياحة الوافدةما تمر به المكاتب بمرحلة الخطر، قائلا: “دخلنا مرحلة الخطر ونخشى من الانهيار، فلا يمكننا الاستغناء عن الموظفين بموجب أوامر الدفاع، كما لا يمكننا الايفاء بالتزاماتهم”.

ويعمل لدى مكاتب السياحة أكثر من 9 آلاف موظف، 95% منهم أردنيين وفق بني عيسى، جميعهم مهددون بالتوجه الى صفوف البطالة في حال استمرت الحالة كما هي عليه واضطرت المكاتب للاغلاق.

واضفة الى التزامات الموظفين يترتب على المكاتب كلف تشغيلية تزداد يوميا ومنها الايجارات.

وإلى جانب ما يتهدد القطاع كشف بني عيسى عما اسماه “جريمة فقدان الكفاءات”، مشيرا الى أن ألمكاتب لم تعد قادرة على الحفاظ على موظفيها الذين دربتهم وابتعثتهم للخارج واخضعتهم لدورات تدريبية.

وأكد على ضرورة بقاء الأردن على الخريطة السياحية لمنافسة دول العالم والمنطقة بعد زوال غمة فيروس كورونا، وهو ما لن يكون سهلا في حال فقدان هذه الكفاءات.

إقرأ أيضاً :

لبنان يبدأ إغلاقاً عاما لمدة اسبوعين في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا

شاهد أيضاً

المجر تدرس تخفيف قيود كورونا فى الكريسماس

المجر تدرس تخفيف قيود كورونا فى الكريسماس

وكالات: ذكر رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان اليوم الجمعة أن الحكومة سوف تقرر في 11 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *