الرئيسية / تكنوترافيل / البحث عن الرحلات لمصر يرتفع إلى 80% على جوجل.. وتساؤلات حول الحجر الصحى
البحث عن الرحلات لمصر يرتفع إلى 80% على جوجل.. وتساؤلات حول الحجر الصحى
أبو الهول

البحث عن الرحلات لمصر يرتفع إلى 80% على جوجل.. وتساؤلات حول الحجر الصحى

توريزم ديلى نيوز- وكالات: استضافت منظمة السياحة العالمية، التابعة للأمم المتحدة، النسخة الثانية من برنامج تسريع السياحة العالمي بالتعاون مع “جوجل” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويهدف هذا البرنامج إلى تعزيز الابتكار والتحوّل الرقمي والتخطيط في قطاع السياحة في كلّ من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر، عبر تقديم أحدث الإحصاءات بهدف زيادة فعالية التخطيط السياحي.

وبمناسبة إطلاق برنامج تسريع السياحة الأول في المنطقة، قال زوراب بولوليكا، الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية: “تفتخر منظمة السياحة العالمية بشراكتها مع “جوجل” لتعزيز دور الرقمنة وفعاليّة الابتكار في قطاع السياحة في أنحاء منطقة الشرق الأوسط. سوف يساهم الاستخدام الفعَّال للإحصاءات بنموّ القطاع السياحي لجميع الوجهات بمختلف أحجامها، مع الاهتمام المستمر بإدارة قطاع السياحة بطريقة مسؤولة وشاملة والحرص على أن يكون موضوع الاستدامة الدافع الأساسي لعجلة التطور”

وتشير بيانات “بحث جوجل” إلى أن أكثر الأسئلة المطروحة عن الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر هي مرتبطة بالقيود المفروضة على السفر جرّاء تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19″.

على سبيل المثال: “هل السفر إلى دبي آمن حالياً؟» أو «هل تستقبل مكة الزوار؟” أو “هل تفرض مصر إجراءات الحجر الصحي؟”.

والأمر سيّان على المستوى العالمي، بحيث تم التركيز على تأثير فيروس كورونا المستجد، والحاجة إلى السفر، وتدابير الأمان المطلوبة في 45% من الأسئلة الأكثر تواتراً حول موضوع السفر.

مؤشرات البحث

منذ إصدار الإعلان الأخير عن اللقاح قبل أسبوعين، شهدت طلبات البحث المتعلقة بالطيران الجوّي إلى الإمارات العربية المتحدة وأماكن الإقامة ارتفاعاً سريعاً لأول مرّة منذ بداية الجائحة، وذلك مقابل وتيرة أبطأ بالنسبة إلى المملكة العربية السعودية جرّاء القيود المفروضة على السفر.

أمّا فيما يتعلق برحلات الذهاب، فأظهرت آخر البحوث أن 33% من المسافرين الإماراتيين يخططون لقضاء عطلة خارج البلد في غضون 3 إلى 6 أشهر، مقابل 25% في المملكة العربية السعودية و20% في مصر.

وقد أثّر الوباء أيضاً على اهتمامات المسافرين التي تعكس الوضع الراهن، حيث مالت إلى الوجهات الخارجية والطبيعية.

السياحة البيئية

على سبيل المثال، ازدادت عمليات البحث عن السياحة البيئية والمستدامة في المملكة العربية السعودية (90%)، وفي الإمارات (35%)، وفي مصر (20%)، بحيث ازداد الاهتمام بالمحميات الطبيعية، مقابل انخفاض في عمليات البحث عن الرحلات البحرية والسفر الفاخر وحدائق الملاهي.

تشير الأماكن الأكثر رواجاً على محرك بحث “جوجل” في نوفمبر ميل الأشخاص إلى السفر المحلّي في أنحاء بلادهم أو أماكن الإقامة الحاليّة، حيث شملت الوجهات الأكثر بحثًا: الغربية (أبوظبي)، وأم القيوين في الإمارات العربية المتحدة، والظهران (الدمام)، والخُبرَ في المملكة العربية السعودية، ومنشية البكري (القاهرة)، وسيدي جابر (الإسكندرية) في مصر.

الرحلات الدولية

وفي الوقت نفسه، ارتفع عدد طلبات البحث عن الرحلات الدولية إلى المملكة العربية السعودية (52%)، ومصر (80%) في الأسابيع القليلة الماضية.

وقال المدير العام لشركة جوجل في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، “لينو كاتاروزي”: “تكتسب المهارات الرقمية اليوم أهمية أكبر من أي وقت مضى، وستؤدي دوراً رئيسياً في مساعدة منطقتنا على التعافي بشكل أسرع وأكثر استدامة. يمثّل هذا البرنامج فرصة لمجالس السياحة والأنشطة التجارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للاستعداد والبحث عن طرق جديدة للتعامل مع المسافرين المستقبليين. ونحن متفائلون بشأن مستقبل قطاع السفر والسياحة، ونرى أنّه سيكون لشركة جوجل وقطاع التكنولوجيا دوراً أساسياً في تحقيق تعافٍ سريع”.

اقرأ أيضًا:

جوجل تطلق برنامجاً لتحفيز الاقتصاد والسياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

شاهد أيضاً

الاتحاد للطيران تطلق أول برنامج تعويض الكربون في الشرق الأوسط

الاتحاد للطيران توقع مذكرة تفاهم مع منصة “وهب 71” لدعم المشاريع المبتكرة

وكالات : وقعت شركة الاتحاد للطيران مذكرة تفاهم مع منصة “هب71” (HUB71) منظومة التكنولوجيا العالمية …