الرئيسية / سياحة عالمية / كيف استغلت الإمارات “الانهمار النيزكي” فى الترويج للسياحة؟
كيف استغلت الإمارات "الانهيار النيزكي" فى الترويج للسياحة؟

كيف استغلت الإمارات “الانهمار النيزكي” فى الترويج للسياحة؟

وكالات: في حال لم تشاهد النيازك وهي تضيء سماء الإمارات، ربما عليك رؤية صور مجموعة دبي للفلك، التي نظمت حفلة ليلية في وادي شوكة برأس الخيمة، تسمح لمحبي النجوم بمشاهدتها عن كثب.

دعي الناس لمشاهدة الانهمار النيزكي لعام 2020 في وادي شوكة، بالتعاون مع هيئة السياحة في رأس الخيمة. وكان فريق مجموعة دبي للفلك موجودا لمساعدة مراقبي النجوم الفضوليين، والإجابة على استفساراتهم المتعلقة بعلم الفلك.

وتراوحت الفترة الفعلية لظهور هذه النيازك من 4 ديسمبر/ كانون الأول إلى 17 ديسمبر/ كانون الأول. لكن ذروتها كانت في ليلة 13-14 ديسبمر/ كانون الأول.

أوضح حسن الحريري، الرئيس التنفيذي لمجموعة دبي للفلك، لموقع CNN بالعربية، أن الانهمار النيزكي ينشأ عن دخول جسيمات صغيرة من الحطام الفضائي إلى الغلاف الجوي بسرعات عالية جداً، وتحترق مع احتكاك الهواء، مسببة ضوءا ساطعا يعرف باسم “نيزك”.

تترك المذنبات وبعض الكويكبات، في مدارها حول الشمس، جزيئات الغبار والصخور.

وعندما يعبر كوكب الأرض هذه المدارات، يتم جذب الجسيمات بسبب الجاذبية الأرضية. وعلى مدى بضع ليالٍ، يمكنك رؤية الكثير من هذه النيازك تدخل العلاف الجوي للأرض.

هذه الظاهرة تعرف باسم “الانهمار النيزكي”، حيث يحدث حوالي 30 نيزكاً على مدار العام.

حفلة ليلية

تم إعداد تلسكوبات متعددة لمراقبة الأجرام السماوية المختلفة، مثل كوكب المريخ وسديم الجبار العظيم، في حين كانت النيازك تتدفق عبر سماء الليل.

ومن المستحيل حساب العدد الفعلي للنيازك التي أضاءت السماء بالعين المجردة، لكن أحصى مراقبو النجوم الذين يرقدون على الأراضي الرملية بوادي شوكة، بشكل جماعي، عدة مئات من النيازك في تلك الليلة.

تأتي معظم النيازك بحجم حبة الرمل، ما يخلق عرضاً جميلاً في الليل.

ويذكر أن الانهمار النيزكي كان مرئياً في جميع أنحاء العالم باستثناء القارة القطبية الجنوبية، لأن الشمس تظهر في هذا الوقت لمدة 24 ساعة، مما لا يسمح برؤية النيازك.

اقرأ أيضًا:

50 ألف سائح إسرائيلي زاروا الإمارات فى أسبوعين

شاهد أيضاً

سويسرا تتصدر قائمة أفضل البلدان في جودة المعيشة وقطر الأولى عربياً

HSBC : سويسرا تتصدر قائمة أفضل البلدان في جودة المعيشة وقطر الأولى عربياً

كتبت – دعاء سمير : أظهر استطلاع رأي يجريه سنويا بنك “إتش إس بي سي” …