الرئيسية / توريزم نيوز / أزمة المحليات وضريبة الترفيه تتصدران عمومية المنشآت السياحية

أزمة المحليات وضريبة الترفيه تتصدران عمومية المنشآت السياحية

كتبت-سها ممدوح: تصدرت أزمة تداخل الاختصاصات بين القطاعين المحلي والسياحي، المناقشات التي دارت خلال الجمعية العمومية لغرفة المنشآت السياحية، اليوم، بحضور عبد الفتاح العاصي مساعد الوزير لشؤن الرقابة على الفنادق والمنشآت السياحية، ومجلس إدارة الغرفة برئاسة عادل المصري، ومن قطاع الفنادق بالوزارة ثناء السبكي مدير الإدارة المركزية لقطاع الفنادق، ومحمد عامر مدير إدارة القرى السياحة، وعلى حسن مدير ادارةالمطاعم، وعدد من مسؤلي الوزارة.

الحملات التفتيشية

وتقدم الأعضاء بشكاوى من الحملات التفتيشية غير القانونية التي تقوم بها الوحدات المحلية بالمخالفة للقانون الذي يُلزم الجهات بإخطار وزارة السياحة قبل القيام بالحملة وكذلك وجود مندوب الوزارة ضمن الحملة، وهو ما تتجاهله الاحياء عند القيام بالتفتيش على المطاعم.

وقال أحمد طاهر مدير مجموعة مطاعم سياحية، إنه في يوم الافتتاح شنت إدارة الحي بمصر الجديدة بحملة على المطعم وقامت بتكسير المحتويات وحبس المدير، رغم حصول المطعم على الترخيص السياحي، والذي أبرزه مدير المطعم للحملة ولم تعتد به، وأكد محمود دياب صاحب احد المطاعم السياحية بالعجوزة، ما جاء بالحديث، موضحا أن حملة محلية قامت بتحريز المنقولات والتحفظ على الأطعمة وطرد الزبائن، دون وجود مندوب من وزارة السياحة والآثار.

ضريبة الترفيه

وقال نادر جرجس صاحب أحد المطاعم، إن المطاعم السياحية تواجه رفضا من البنوك عند التقدم بطلب الاستفادة من مبادرة دعم المنشآت السياحية، الخاصة بقروض ميسرة، علاوة على الزيادة المفاجئة لضريبة الترفيه الخاصة باستضافة حفلات، والتي ارتفعت من جنيه وعشره قروش إلى 32 جنيها، مطالبا أيضا بتفعيل اشتراطات ترخيص المنشآت السياحية وفقا للكود الأخير المعلن عنه، وبما يضمن حماية المنشآت السياحية من هجمات المحليات.

ومن جانبه طالب عادل المصري رئيس الغرفة، بضرورة تسجيل لقطات حملات الأحياء والأسلوب الذي تتعامل به في وجود السائحين، مشيرا إلى رفع تلك التسجيلات لوزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني لعرضها على مجلس الوزراء، كما اقترح الحضور تخصيص خط ساخن لإبلاغ شرطة السياحة والآثار حال تعرض المحليات بشكل غير قانوني للمحال السياحية.

فيما قال على حسن مدير إدارة التفيش على المطاعم بوزارة السياحة، ان الوزارة تلقت العديد من الشكاوي حول تعدي المحليات وخاصة حى العجوزة على المطاعم السياحية، وقيام موظفي الحي برفع المنقولات بداعي انها اشغالات، وهنا يجب توعية المدير بما يفترض القيام به عند شن تلك الحملات، فيما تقوم الوزارة برفع شكاوى المطاعم لوزير الداخلية لاتخاذ اللازم.

وكشف حسن، عن قرار قطاع الفنادق بوزارة السياحة، بإلغاء اللجنة المشتركة مع محافظة الجيزة، بعدما استمرت الأحياء في شن حملات غير قانونية، وغلق مطاعم من الساعة السابعة على خلاف قرارات لجنة الأزمة، كما تقرر عدم المشاركة في أية حملات محلية حتى يطلب المطعم ذلك.

ضوابط كورونا

وطالب المنشآت السياحية بضرورة الالتزام بالضوابط الصادرة من الوزارة من مواعيد ونسب إشغالات خلال الفترة الحالية لتفادي تفشي فيروس كورونا بين العاملين والرواد.

أما عبد الفتاح العاصي، مساعد الوزير لشؤن الرقابة على الفنادق والمنشآت السياحية، فأكد أنه من غير المسموح دخول حملة من المحليات بدون علم ومشاركة وزارة السياحة والآثار، وذلك وفقا لتكليفات قانون المحال العامة الذي صدر العام الماضي واختص المحليات بالتفتيش على المطاعم العامة فقط دون السياحية، ولكن لوحظ للوزارة استغلال بعض المطاعم السياحية لأرض بجوارها غير مرخصة ما يعد مخالفة للقانون.

وشدد على ضرورة استيفاء التصاريح اللازمة في حال أية إشغالات إضافية للمطاعم السياحية، وإلا فمن حق الوحدات المحلية تنفيذ الإزالة فورا، مشيرا إلى أن الوزارة ستخاطب وزير التنمية المحلية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المنشاة السياحية.

شاهد أيضاً

السياحة والآثار تطلق جولة افتراضية للمجموعة الهرمية للملك زوسر

المصري للدراسات الاقتصادية: تحسن أداء الاتصالات.. والسياحة الأكثر تضرراً

كتبت- سحر عبد الغني: أصدر المركز المصرى للدراسات الاقتصادية، العدد الجديد من مؤشر بارومتر الأعمال …