الرئيسية / فنادق و منتجعات / أضواء الفنادق تختفى وصدمة فى الحجوزات .. كورونا وواقع جديد فى نهاية 2020
أضواء الفنادق تختفى وصدمة فى الحجوزات .. كورونا وواقع جديد فى نهاية 2020
واختفت الاحتفالات بالسنة الجديدة من الفنادق

أضواء الفنادق تختفى وصدمة فى الحجوزات .. كورونا وواقع جديد فى نهاية 2020

كتبت – مروة السيد : فرضت تداعيات جائحة كورونا على قطاع الفنادق العام الحالى وللمرة الأولى فى تاريخ القطاع السياحى، عدم إقامة أى احتفالات فى أعياد رأس السنة الميلادية، وذلك تنفيذا لقرارات مجلس الوزراء بشأن إلغاء أى احتفالات أو فاعليات ثقافية وفنية بسبب الموجة الثانية للفيروس التى ضربت العالم وتسببت فى إغلاق المجال الجوى بعدة دول أوروبية.

وتوالت التداعيات السلبية لجائحة كورونا على قطاع السياحة؛ حيث كشفت مؤشرات حجوزات أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية عن صدمة جديدة تلقاها القطاع بسبب الانخفاض الشديد فى حجم حجوزات الفنادق بمعظم المدن السياحية والتى وصلت لمعدلات ضعيفة «لا تتجاوز 10%» فى عدد كبير منها بسبب استمرار فرض حظر السفر من أهم الدول المصدرة للسياحة إلى مصر وبخاصة «روسيا، بريطانيا وفرنسا».

بينما حققت بعض الفنادق «إشغالات صفرية» للمرة الأولى فى أعياد الميلاد بعدما أغلقت أبوابها لعدم وجود حجوزات خلال هذه الفترة، ما أصاب العاملين فها بالإحباط الشديد.

وأكدت المؤشرات والإحصائيات التى أعدها قطاع السياحة لمتابعة تداعيات الأزمة استمرار نزيف الخسائر لجميع المنشآت السياحية والفندقية التى امتدت على مدى 10 شهور متتالية تعرض فيها القطاع السياحى لخسائر تفوق الوصف، وهو ما جعل مستثمرو القطاع يصفون عام 2020 بأنه عام الكساد والركود السياحى الذى لم يحدث له مثيل من قبل.

خسائر كبيرة

وقال خبراء سياحة : إن قطاع السياحة يعد من أكبر القطاعات الاقتصادية التى تعرضت لخسائر كبيرة بسبب جائحة كورونا، موضحين أن كل المؤشرات تؤكد أن السياحة ستعود لطبيعتها من جديد مع توافر مصل لعلاج فيروس كورونا.

أكدوا أن هناك بوادر أمل تشير إلى بدء تعافى السياحة واللحاق بجزء من الموسم الشتوى مع بداية شهر مارس المقبل، وأن عودة التدفقات السياحية لمصر بشكلها الطبيعى ستكون فى أكتوبر 2021، حال نجاح فاعلية مصل علاج كورونا.

توقعوا أن تحقق الحركة السياحية الوافدة إلى مصر بداية من الموسم السياحى الشتوى المقبل أرقاما جيدة مع تخلص العالم بشكل كبير من تداعيات الوباء .

وكشفوا أن الاشغالات الفندقية بكل المدن السياحية المصرية تراجعت بشدة خلال الفترة الأخيرة بسبب قرارات الإغلاق التى قامت بها العديد من الدول الأوروبية وحظرها سفر مواطنيها خارج دول الاتحاد الأوروبى.

وقالوا إن هذا التراجع سيستمر خلال الفترة المقبلة ولحين عودة حركة الطيران المنتظم والعارض بين تلك الدول ومصر»، مشيرين إلى أن زيادة الإصابات بكورونا داخل دول الاتحاد الأوروبى أوقفت خطط تسيير العديد من الرحلات إلى مصر خلال الفترة الحالية.

كان مساعد وزير السياحة، ورئيس قطاع الرقابة على الفنادق والمنشآت السياحية، عبدالفتاح العاصى قد أكد أن قطاع الرقابة على المنشآت السياحية بالوزارة أوفد لجاناً سرية لرصد مدى التزام المنشآت بالضوابط الصحية الصادرة لها، وأهمها الالتزام بنسبة الـ50% كطاقة تشغيل قصوى لاستقبال الرواد، والمواعيد المحددة للإغلاق فى الساعة 12 منتصف الليل شتاء علاوة على تطبيق قواعد التباعد الاجتماعى.

وشدد على اتخاذ لجان الوزارة قرارات فورية بالعقوبة على من يخالف التعليمات الصحية فى إطار حرص الدولة على منع تفشى الوباء .

إقرأ أيضاً :

الحكومة لطلاب كليات السياحة والفنادق والآثار : لا تأجيل للدراسة

البطوطي: عمال الفنادق فى حاجة للإشغالات والآمال معلقة على السياحة الداخلية

شاهد أيضاً

محافظ أسوان يمر على الفنادق للوقوف على تطبيق الإجراءات الاحترازية

محافظ أسوان يمر على الفنادق للوقوف على تطبيق الإجراءات الاحترازية

كتبت – دعاء سمير : زار اللواء أشرف عطية محافظ أسوان بعض الفنادق واللنشات السياحية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *