الرئيسية / توريزم نيوز / متحف المجوهرات الملكية يستقبل وفداً يمثل عدد من الدولة الأفريقية
متحف المجوهرات الملكية يستقبل وفداً يمثل عدد من الدولة الأفريقية
خلال زيارة الوفد لمتحف المجوهرات الملكية

متحف المجوهرات الملكية يستقبل وفداً يمثل عدد من الدولة الأفريقية

كتبت – دعاء سمير : استقبل متحف المجوهرات الملكية ، في الإسكندرية، وفداً يمثل عدد من الدولة الأفريقية مكون من 20 شخصاً تحت إشراف وزارة الدولة للإعلام.

وقال مصدر مسؤول في المتحف، أن الوفد تفقد مقتنيات الأسرة العلوية المعروضة بفتارين العرض داخل طوابق المتحف، وأبدى سعادته بحفاوة الاستقبال وإعجابه الشديد بمقتنيات المتحف الثمينة وعمارته الفريدة، وتمّ التقاط الصور التذكارية لأعضاء الوفد مع فريق عمل المتحف في نهاية الجولة، التي التزم خلالها الجميع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتبعة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

واستمع الوفد إلى شرح واف من مرشد الجولة سارة أحمد، أمينة أثرية بمتحف المجوهرات الملكية، موضحة أن المتحف يضم نحو 1045 تحفة فنية رائعة، معروضة في 23 قاعة عرض و33 فاترينة بمختلف جنبات المتحف.

ويستقبل متحف المجوهرات العشرات يوميا من المصريين والأجانب من جميع الجنسيات الأجنبية حول العالم لمشاهدة التاريخ، حيث يستقبل القصر الملكي زواره لمشاهدة مقتنيات الأسرة المالكة والتماثيل التي تزين مداخل القصر والطراز المعمارى الفريد من نوعه وحلى الأميرات لا سيما الأميرة شويكار وفاطمة حيدر.

أميرات الأسرة العلوية

ويتكون متحف المجوهرات الملكية، من طابقين كل طابق يضم عدد من القاعات تعرض مجموعات متنوعة من المجوهرات، أدوات الزينة، أدوات المائدة والكتابة الخاصة بأمراء وأميرات الأسرة العلوية الذين حكموا مصر في الفترة من عام ١٨٠٥، حين تولى محمد على باشا حكم مصر وحتى عام ١٩٥٢ هو وقت قيام ثورة يوليو.

ويبلغ العدد الإجمالي لتلك المجوهرات ١٠٤٥ قطعة مجوهرات من تصميم أشهر بيوت المجوهرات العالمية آنذاك، مثل ڤان كليف آند أرپلز Van Cleef وArples، ديور Dior، بوشرون Boucheron، جميعها معروضة في متحف المجوهرات الملكية.

ومتحف المجوهرات الملكية هو متحف يعرض مجوهرات الأسر المالكة التي حكمت مصر، وشيد القصر في عام 1919 في منطقة زيزينيا وهو تحفة معمارية تبلغ مساحته 4185 متراً مربعاً وكان يؤول للأميرة فاطمة الزهراء إحدي أميرات الأسرة المالكة، وصمم طبقا لطراز المباني الأوروبية في القرن التاسع عشر ومن الداخل تمت زخرفة القصر بلوحات فنية مميزة.

وتحول القصر إلى متحف للمجوهرات الملكية في عام 1986، حيث يضم مجموعة كبيرة من المجوهرات والتحف الذهبية التابعة للأسرة العلوية المالكة تعود لعام 1805، ومنها تحف نادرة بدءاً من محمد على باشا حتي فاروق الأول وتمت مصادرة هذه المجوهرات من قبل ثورة 23 يوليو، وتم تسجيله كمتحف عام 1999.

إقرأ أيضاً :

متحف المجوهرات الملكية يحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر الثلاثاء المقبل

 

شاهد أيضاً

شركات السياحة تطالب بإعلان واضح حول العمرة تزامنا مع استئناف الرحلات للسعودية

سياحة النواب توافق على مشروع قانون إنشاء بوابة العمرة

كتبت- مروة السيد: وافقت لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب، في اجتماعها مساء اليوم الأحد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *