الرئيسية / سياحة عالمية / المغرب تكشف عن مشاريع كبرى خلال زيارة أمين عام منظمة السياحة العالمية
المغرب تكشف عن مشاريع كبرى خلال زيارة أمين عام منظمة السياحة العالمية
خلال زيارة أمين عام منظمة السياحة العالمية للمغرب

المغرب تكشف عن مشاريع كبرى خلال زيارة أمين عام منظمة السياحة العالمية

كتبت – دعاء سمير : استقبل سعيد زرو، المدير العام لوكالة مارتشيكا، بعاصمة المغرب الرباط ، الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة، التابعة للأمم المتحدة زوراب بولولكشفيلي. ويأتي استقبال المدير العام لوكالة مارتشيكا، الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة، التابعة للأمم المتحدة من أجل الإعلان عن لقاء دولي بمراكش سيعقد خلال السنة الجارية، حول السياحة العالمية.

وفي لقاء بمقر وكالة أبي رقراق، استعرض سعيد زرو، أمام الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة والوفد الأمريكي المرافق له، بحضور وزيرة السياحة المغربية وأعضاء بالحكومة، المشاريع السياحية والتنموية التي أنجزتها وكالة أبي رقراق بالرباط ووكالة مارتشيكا بمدينة الناظور، حيث تعهد الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة مستقبلا بزيارة إلى الناظور لزيارة موقع مارتشيكا والمشاريع المنجزة بالناظور. وقام الأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة في ّ خضم ذات الزيارة بمعية وفد رفيع المستوى، ووفق إجراءات البرتوكول الصحي لمواجهة تفشي جائحة فيروي كورونا، بزيارة لمشاريع وكالة أبي رقراق، وبالضبط إلى مارينا، حيث تم إطلاعه ميدانيا على المشاريع السياحية المنجزة بالعاصمة الرباط، ضمن برنامج الرباط عاصمة الأنوار .

مشاريع كبرى

يذكر أن وكالة مارتشيكا قامت منذ تأسيسها في يوليوز 2009 بإطلاق مشاريع كبرى تهدف أساسا إلى تحقيق التنمية المستدامة والمندمجة للناظور الكبير. ويعتبر هذا الورش الذي أطلقه صاحب الجلالة سنة 2009 ،ينتصب اليوم كمشروع سياحي وحضري هام من شأنه الإسهام في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية لإقليم الناظور وجهة الشرق ككل من خلال إحداث الثروة والنهوض بالتشغيل وحماية الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي للبحيرة.

وتعبتر بحيرة مارتشيكا التي تبلغ مساحتها 115 كلم مربع، من أبرز وأهم المشاريع المنجزة، والتي تمتد الكثبان الرملية بها على طول 25 كلم يفصلها عن البحر الأبيض المتوسط، بإمكانياتها الطبيعية والإيكولوجية الغنية، وتستفيد حاليا من مشروع في مستوى التزامات المغرب من أجل تحقيق التنمية في احترام تام للمتطلبات البيئية. ويعتبر هذا المشروع الكبير والضخم لتهيئة وتأهيل موقع بحيرة مارتشيكا الذي يتوخى منه إحياء هذا الفضاء الفريد، المصنف كموقع ذي أهمية بيولوجية وإيكولوجية.

وأيضا على قائمة رامسار (الاتفاقية حول المناطق الرطبة) منذ سنة 2005. وتضمنت المرحلة الأولى من المشروع تنقية بحيرة مارتشيكا، باستثمار بقيمة 5,1 مليار درهم، وكان لأشغال التنقية وقع اجتماعي هام حيث تمت تعبئة يد عاملة محلية، أصبحت على دراية بعد ذلك بالمهن المتعلقة بالبيئة. ومن بين المشاريع الرائدة أيضا، تأهيل كورنيش الناظور بوصفه قطبا حقيقيا للجاذبية الحضرية والسياحية، وذلك بفضل العديد من التهيئات المنجزة، بما فيها مسارات الدراجات وملاعب القرب ومسار طبيعي ومنتزه للألعاب وإضاءة ملائمة، بالإضافة للميناء الترفيهي والذي يتم انجازه حاليا قرب مطعم ماكدونالد.

إقرأ أيضاً :

القيود على السفر تبدد الآمال بإنعاش السياحة والمغرب يربط التعافى بالتطعيم

شاهد أيضاً

الوجهات "المهمشة" تُحدث تحولات دراماتيكية بقطاع السفر في زمن كورونا

الوجهات “المهمشة” تُحدث تحولات دراماتيكية بقطاع السفر في زمن كورونا

وكالات: بالرغم من الخسائر الفادحة التي تكبدها “السياحة والسفر” في زمن كورونا، إلا أن هناك …