الرئيسية / توريزم نيوز / محمد عثمان : استئناف الرحلات السياحية من إسبانيا للأقصر مارس المقبل
تسويق السياحة الثقافية تطلق مبادرة استضافة لاعبي منتخبات كرة اليد بالأقصر
محمد عثمان رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية

محمد عثمان : استئناف الرحلات السياحية من إسبانيا للأقصر مارس المقبل

كتبت- سها ممدوح: أعلن الخبير السياحى، محمد عثمان، رئيس لجنة تسويق السياحة الثقافية بالأقصر، أنه بعد توقف عام كامل بسبب جائحة كورونا، يستعد مطار الأقصر لاستقبال رحلتان قادمتان من مطار الشارقة الأربعاء المقبل، بجانب رحلتان من مدريد خلال مارس المقبل.

وأضاف عثمان فى تصريحات صحفية، أن الرحلات السياحية القادمة من الشارقة مهمة جدا في هذا التوقيت، باعتبار أن السوق الإماراتى حلقة الاتصال بين السوق الخليجي، وأسواق شرق آسيا وخاصة الرحلات القادمة من الهند واليابان وباقى دول هذه المنطقة.

وأوضح أن مطار الأقصر يستقبل في 27 مارس، و3 أبريل رحلتان شارتر قادمتان من مدريد وعلى متن كل رحلة 100 سائح، على أن تتوقف الرحلات خلال شهرى مايو ويونيو، وتعاود الرحلات خلال شهر يوليو برحلتين في الأسبوع، لافتا إلى أنه لابد أن تنظر الدولة جيدا للسوق الإسباني، باعتباره من أهم الأسواق للتدفقات السياحية لزيارة المقاصد الأثرية.

وأشار إلى أن السياحة الإسبانية كانت تعطى لمصر قبل جائحة كورونا اكثر من 300 ألف سائح في العام، كما أن رحلات إسبانيا لا تقتصر على فصل الشتاء وإنما ممتدة لزيارة المقاصد الأثرية والسياحية خلال فصل الصيف أيضا ما بجب استغلاله جيدا في الفترة المقبلة .

وأضاف أن اللجنة ستقوم بإعداد استقبال يليق بضيوف مصر من السياح القادمين من الشارقة ومدريد باعتباره حدث مهم للقطاع السياحى بجنوب الصعيد، مشيرا إلى أن هذه الرحلات تحمل الكثير من الرسائل الإيجابية، ومنها استعداد الأقصر لاستقبال رحلات دولية وخاصة مطار الأقصر في ظل ما تقوم به لجنة تسويق السياحة الثقافية من تواصل بخصوص انخفاض نسب المصابين بفيروس كورونا في صعيد مصر.

اقرأ أيضًا:

العربية للطيران” تستأنف رحلاتها من الشارقة إلى الأقصر 23 فبراير

شاهد أيضاً

"العليا للمركز المصري الفرنسي" تناقش خطة أعمال تطوير معابد الكرنك بالأقصر

“العليا للمركز المصري الفرنسي” تناقش خطة أعمال تطوير معابد الكرنك بالأقصر

كتب-قاسم كمال: أنهت اللجنة العليا للمركز المصري الفرنسي لدراسة معابد الكرنك بالأقصر، اجتماعاتها مساء أمس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *