الرئيسية / فنادق و منتجعات / تشجيع السياحة في الساحل الشمالي أولوية قصوى لاستعادة الحركة الخارجية
تشجيع السياحة في الساحل الشمالي أولوية قصوى للدولة

تشجيع السياحة في الساحل الشمالي أولوية قصوى لاستعادة الحركة الخارجية

توريزم ديلى نيوز – خاص : تشجيع السياحة في الساحل الشمالي هي أولى المهام التي تسعى الدولة لتنفيذها فبمرور السنين احتلت منطقة الساحل الشمالي التابعة لمحافظة الإسكندرية والتي تطل على البحر الأبيض المتوسط مكانة مرموقة وأصبحت من أفضل وجهات السياحة الداخلية خاصة في فصل الصيف لدى كثير من الأفراد، لذلك سعى المستثمرين إلى إنشاء عدد من المشاريع والقرى السياحية في أماكن مخصصة بالساحل الشمالي خاصة بالغرب نظراً لأنها من أكثر الأماكن التي يتوجه إليها السياح.

تشجيع السياحة في الساحل الشمالي

بالرغم من أن منطقة الساحل الشمالي تعتبر وجهة سياحية متميزة ويلجأ إليها كثير من المواطنين خاصة في فترات الصيف إلا أنها تعتبر سياحة داخلية إلى حد كبير.

فالسياحة الخارجية لم تلق حظها بالدرجة المتوقعة في منطقة الساحل الشمالي، على عكس شواطئ البحر الأحمر حيث أنها ملتقى لعديد من السياح الخارجيين الذين يأتون إليها من كافة البلاد حول العالم.

فلما لا تحتل منطقة الساحل الشمالي مكانة مرموقة في السياحة الخارجين؟!

في حين أن هناك بلاد تقع على الضفاف الأخرى من البحار لكنها تمكنت من استغلال شواطئها بدرجة فائقة وتجذب السياحة إليها على سبيل المثال دولة فرنسا ودولة إيطاليا ودولة إسبانيا .. إلخ.

السياحة في اسبانيا تعتمد في الأساس على شواطئها.

فأعداد زوار اسبانيا من السائحين يزيد عن 75 مليون سائح.

فعلى مدار العام العائد السياحي لإسبانيا قد يصل لمبلغ قيمته سبعة وسبعين مليار يورو.

أهم شواطئ اسبانيا الشهيرة المطلة على البحر الأبيض المتوسط والقادرة على جذب الملايين من السياح، على سبيل المثال:

  • شاطئ سيس
  • شواطئ تينيريفى
  • جزر البليار

وهذا الأمر يوضح أمامكم أن شواطئ السواحل الشمالية الغربية تستطيع أيضاً احتلال مكانة مرموقة في السياحة الخارجية مثل البلاد الأخرى التي تقع في ضفاف أخرى من البحر الأبيض المتوسط.

فالكل يطل على البحر الأبيض المتوسط وبالتالي فهما يتمتعا بسحر الطبيعة الخلابة ذاته.

كيفية تشجيع السياحة في الساحل الشمالي

الساحل الشمالي متاح أمامه الفرصة لاحتلال مكانة مرموقة في السياحة الخارجية ويستطيع منافسة اسبانيا وفرنسا وإيطاليا لما يمتلكه من مناظر طبيعية خلابة.

لذلك بدأت الدولة فعلياً في تشجيع السياحة في الساحل الشمالي وإنشاء منتجع سياحي مميز فيها مع تنفيذ عدد من المشاريع القادرة على تحقيق هذا الأمر.

فطبقاً لتصريحات وزيرة السياحة، دكتورة رانيا المشاط، التي أوضحت أن الدولة والقيادات السياسية لها تسعى إلى تطوير منطقة الساحل الشمالي وتنميتها من أجل تحقيق أعلى استفادة منها من الجهة السياحية خلال السنة بأكملها وليس في فترات الصيف فقط.

وأضافت دكتورة رانيا المشاط، عن أن هذا الأمر بمثابة خطوة في منتهى الأهمية قادرة على جذب أعداد ضخمة من السائحين الذين ينفقون أموال بمعدلات مرتفعة بجانب الفئات الأخرى أيضاً من السائحين، فالوزارة تجاهد لحفظ السياحة وجذب أكبر عدد ممكن من السياح.

ومن الجدير بالذكر أن وزارة السياحة أشادت بوضع منطقة الساحل الشمالي على محض اعتباراتها أثناء الخطة الترويجية الدولية الحديثة.

فالدولة تعتبر منطقة الساحل الشمالي من أهم المناطق نظراً لمقوماتها الرائعة التي تؤهلها لأن تصبح من المناطق السياحية العالمية خاصة بعد تعزيز الحجم الاستثماري في المنطقة.

تعزيز الحجم الاستثماري بمنطقة الساحل الشمالي استطاع أن يكون له دور فعال لتحقيق التنمية المستدامة في تلك المنطقة الواعدة.

واستطاع هذا الأمر أن يكون له دور أساسي في توفير فرص حقيقية للعمل من وراء المشروعات والاستثمارات التي نشأت في الساحل الشمالي.

مشروعات الساحل الشمالي

نحن سعينا قدر الإمكان إلى أن نوفر لكم كل ما يخص منطقة الساحل الشمالي والقرى والمشاريع الموجودة فيها.

فمنطقة الساحل الشمالي من أكثر المناطق الجاذبة للعيش فيها أو الاستثمار بوجه عام، لذلك هي في استقبال مستمر لمزيد من المشروعات المميزة والقرى الفاخرة.

وذلك من أجل أن تلبي مطالب المتوجهين إليها، وتم السعي بدرجة أكبر لتنفيذ مزيد من المشاريع لتلبية الطلبات المتزايدة على الوحدات السكنية بالساحل الشمالي.

فمن أهم المشروعات المطروحة في الساحل الشمالي، على سبيل المثال:

من هو معمار المرشدى؟

معمار المرشدي هو عبارة عن شركة مرموقة في مجال التطوير العقاري.

تقدم هذه الشركة عدد من المشروعات المميزة، بشكل مستمر.

هذه الشركة أسست سنة 1983م على يد عدد من الخبراء والمهندسين المعماريين.

الشركة قامت بعديد من المشاريع مثل مشروع زهرة الساحل الشمالي الغني عن التعريف وعديد من المشاريع الأخرى.

بداية عمل الشركة كانت في منطقة المعادي حين قامت بتصميم شقق سكنية كثيرة ومباني مميزة.

شركة معمار المرشدي معروفة بتنفيذها للمشاريع الكاملة الخدمات، فهي قادرة على الجمع بين كلاً من الوحدات الإدارية والوحدات التجارية مع الوحدات السكنية ووضعهم في مناطق واحدة لتسهيل إجراءات متعددة على العملاء.

إلى الآن تستمر الشركة في طرح المشروعات المختلفة سواء المشروعات المتخصص للإسكان الخاص بالشباب والإسكان المتوسط والفوق متوسط أيضاً في كلاً من منطقة السادس من أكتوبر بالإضافة للمعادي ومدينة نصر.

زهرة الساحل الشمالي

مشروع قرية زهرة الساحل الشمالي zahra north coast من المشاريع المميزة التي تعمل على تشجيع السياحة في الساحل الشمالي.

وهو من أجدد مشاريع شركة معمار المرشدي.

الشركة تقوم بطرح مشاريع عديدة، جميعهم يمتازون بالتصاميم المذهلة والأكثر تميزاً على الإطلاق.

الشركة المنشأة على حرص بالغ بأن تكون القرية ملائمة تماماً لمتطلبات العملاء سواء في مصر من الخارج أو الداخل.

ومن الجدير بالذكر أن مساحة الكمباوند تبلغ 900 فدان، تضم خدمات متنوعة التي لا غنى لأي نزيل عنها لكي يتمكن من الاستمتاع بقضاء أوقات فراغه في الكمباوند.

يقع كمباوند زهرة الساحل الشمالي في سيدي عبد الرحمن خلف قرية هاسيندا باي، فالمطور المسئول عن المشروع هو شركة معمار المرشدي.

ويقع المشروع على مساحات تبدأ من 50 : 130 م.

من أبرز أنواع وحدات كمباوند زهرة الساحل الشمالي الفلل والشاليهات والاستديوهات.

وبالنسبة لنظام السداد فإن أسعاره تبدأ من ثمانمائة وستين ألف جنيه مصري.

في غضون ثلاثة أعوام سيتم استلام المشروع على الفور.

أسعار زهرة الساحل الشمالي

كما ذكرنا لكم في الفقرة السابقة أن مشروع قرية زهرة الساحل الشمالي يقع على مساحة تسعمائة فدان.

لذا إن أردت المبادرة والقيام بحجز الوحدة المفضلة الصيفية لك الآن، فستلاحظ أن أسعار زهرة الساحل الشمالي تبدأ من ثمانمائة وستين ألف جنيه.

فستحصل على هذا من خلال دفع مقدم يبدأ قيمته من معدل 5%.

يتيح الكمباوند أمامك فرصة التقسيط إلى 7 أعوام مع الحصول على الوحدة بتشطيب كاملاً.

في الختام، نكون قد قدمنا لكم في هذا المقال كل ما يخص تشجيع السياحة في الساحل الشمالي وأهميتها على الإطلاق، كما أعطيناكم معلومات هامة عن أشهر الكمباوندات المتوفرة في هذه المنطقة المميزة.

وحان وقت اختيارك وتحديد ما هو أمثل لك وامتلاك الوحدة المميزة للاستمتاع بوقتك في منطقة الساحل الشمالي التي ليس لها مثيل، والتي تعد من أفضل الوجهات على الإطلاق حيث يمكنك قضاء الوقت فيها والاستمتاع على أكمل وجه وذلك لما تتضمنه من بحار ومناظر طبيعية خلابة للغاية تمكن جميع المتوجهين إليها من صفاء أذهانهم وقضاء جولة مميزة.

إقرأ أيضاً :

السكة الحديد تدفع بـ 8 قطارات لدعم وتشجيع السياحة الداخلية بالأقصر وأسوان

اليابان مقبلة على زيادة فى أعداد حالات كورونا في ظل حملة تشجيع السياحة

 

 

 

شاهد أيضاً

“حياة للفنادق” تعيد افتتاح قصر أوتيل دو باليه في بياريتز بعد ترميمه

كتبت-سها ممدوح: أعلنت مجموعة حياة للفنادق عن إعادة افتتاح أوتيل دو باليه في مدينة بياريتز، …