الرئيسية / تجربتي / ابن بطوطة السبب في الإحتفال بيوم السياحة العربية فمن يكون ؟
ابن بطوطة السبب في الإحتفال بيوم السياحة العربية فمن يكون ؟
ابن بطوطة .. رحلاته بقيمة تاريخية وجغرافية

ابن بطوطة السبب في الإحتفال بيوم السياحة العربية فمن يكون ؟

كتب – أحمد زكي : اليوم 25 فبراير 2021 ذكرى ميلاد الرحالة العربي ابن بطوطة ولهذا يتم الاحتفال في هذا اليوم من كل عام بيوم السياحة العربية.

من هو ابن بطوطة؟

هو أبو عبد الله محمد بن عبد الله الطنجي بن بطوطة الذي ولد في طنجة بالمغرب في 25 فبراير من عام 1304 وهو مستكشف ومؤرخ وقاضي وفقيه أمازيغي مغربي قضى 28 عاماً فى السفر والرحلات.

رحلته الاولى كانت للحج عن طريق شمال افريقيا ومصر ، حيث وصل إلى مصر وهي فى قمة حضارتها و تقدمها الثقافى فى عهد السلطان الناصر محمد بن قلاوون ( 1285 – 1341) فإنبهر بها وبما رآه فيها ووصفها بقوله

“مصر هى أم البلاد، وقرارة فرعون ذى الأوتاد، ذات الأقاليم العريضة والبلاد الأريضة، المتناهية فى كثرة العمارة ، المتناهية بالحسن والنضارة .. قهرت قاهرتها الأمم، و تمكنت ملوكها نواصى العرب و العجم “.

رحلات ابن بطوطة

خرج ابن بطوطة في أولى رحلاته وهو يبلغ من العمر 21 عاماً، وكان الحمار أول وسيلة استخدمها للتنقل، حيث بدأ رحلته في عام 725هجري، الموافق 1326ميلادي، وانطلق من مدينة طنجة، ثم تنقل في جميع بلدان المغرب العربي، ثم توجه نحو الشرق، حيث زار الجزائر وتونس وليبيا ومصر ومر بالإسكندرية والقاهرة والصعيد وصولاً إلى ميناء عيذاب الواقع على ساحِل البحر الأحمر، وبعد ذلك عاد إلى القاهرة ليواصل رحتله متوجهاً إلى مكة، سالكاً طريق بلاد الشام، وبعد أداء مناسك الحج تابع مسيرته إلى العراق وإيران وبلاد الأناضول ثم قرر العودة لأداء فريضة الحج مرة أخرى فعاد إلى مكة عن طريق الحجاز ومكث فيها عامين.

شبه جزيرة القرم

وفي عام 1329م، سافر إلى اليمن وبلاد الخليج العربي وانطلق من هناك إلى البحرين والأحساء. وفي كل زيارة له إلى بلد معين، كان يتحدث عن عادات هذا البلد وتقاليده ومأكولاته، بعد ذلك ذهب إلى بلاد الروم، وبعد إنهاء جولته فيها عاد إلى مكة ليؤدي فريضة الحج للمرة الثالثة، ثم ذهب إلى سوريا عن طريق البحر الأحمر، ومر باللاذقية، ثم ركب البحر ذاهباً إلى آسيا الصغرى، فعبر ميناء آلايا وميناء سينوب الواقع على البحر الأسود، ووصل إلى شبه جزيرة القرم، ثم استمر في تنقله ورحلاته حتى وصل إلى روسيا الشرقية، ثم القسطنطينية، ثم عاد إلى القرم لينطلق منها إلى بخارى وبلاد الأفغان، وانتهى به المطاف ليستقر في دلهي بالهند لمدة عامين، حيث عمل فيها قاضياً للمذهب المالكي.

وتابع بعد ذلك ابن بطوطة رحلاته إلى أن وصل الهند الشرقية، ثم انتقل إلى جزر إندونيسيا، ثم إلى الصين، ثم عاد إلى الجزيرة العربية عن طريق الهند وسومطرة عام 1347م، وبعد ذلك استمر في التنقل حيث عاد إلى بلاد فارس ثم إلى العراق وبلاد الشام ومصر، ثم وصل إلى مكة ليقوم بالحج للمرة الرابعة. بعد ذلك قرر العودة إلى المغرب الأقصى عام 1349م، ومكث فيه مدة سنة كاملة، إلا أنه ما لبث أن عاود الترحال ليقوم برحلته إلى غرناطة في الأندلس عام 1350م، ثم عاد إلى مدينة فاس في المغرب وحضر نفسه للقيام برحلة إلى أفريقيا الغربية عام 1353م، ثم عاد إلى المغرب وبقي فيها إلى أن توفاه الله عام 1378م.

رحلاته بقيمة تاريخية وجغرافية

قدرت المسافة التي قطعها ابن بطوطة في رحلاته بحوالي 75 ألف ميل ( أي ما يعادل 120 ألف كم)، وقد حظِيت رحلاته بقيمة تاريخية وجغرافية حيث التقى خلالها بما لا يقل عن 60 حاكماً إضافة إلى الملايين من اليشر، ويعتبر الكتاب الذي أَلفه (تحفة النُّظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار) وثيقة مهمة سجل فيها كل ما اكتسبه من رحلاته حيث اعتبر هذا الكتاب وثيقة ركزت على العديد من الجوانب التاريخية والثقافية والاجتماعية والسياسية للعالم الإسلامي، كما شكلت كتابات ابن بطوطة عن جزر المالديف والهند وشرق أفريقيا وغربها وآسيا الصغرى مصدراً مهما لتاريخ هذه البلدان.

إقرأ أيضاً :

السودان  يحتفل بيوم السياحة العربية والرحالة ابن بطوطة

الإحساء عاصمة السياحة العربية تحتفل بابن بطوطة بشعار التنمية المستدامة

شاهد أيضاً

المسحراتي .. تراث ومهنة ضاربة في عمق التاريخ الإسلامي تعرف قصة نشأتها

المسحراتي .. تراث ومهنة ضاربة في عمق التاريخ الإسلامي تعرف قصة نشأتها

كتب – أحمد زكي : ممسكاً طبلته وعصاه، ماراً في الشوارع يوقظ المسلمين لتناول وجبة السحور …