الرئيسية / سياحة عالمية / “السياحة العالمية” تلجأ للقوى الناعمة.. وتدعو لفتح حوار مع الفنانيين
منظمة السياحة العالمية تدعو حكومات العالم لتنسيق وتجنب عام آخر من الخسائر
الدكتور سعيد البطوطى، المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية

“السياحة العالمية” تلجأ للقوى الناعمة.. وتدعو لفتح حوار مع الفنانيين

كتبت- سها ممدوح: دعت منظمة السياحة العالمية قطاع السياحة الثقافية على إنشاء هياكل حوكمة تشاركية تجمع بين الفنانين والمبدعين ومحترفي السياحة والثقافة والقطاع الخاص والمجتمعات المحلية من أجل حوار مفتوح وتبادل البيانات والحلول في الوقت الفعلي.

وأشارت إلى أن 90% من مواقع التراث العالمي والمتاحف بإغلاق كلي أو جزئي بسبب كورونا، وفي كثير من الحالات تم إغلاق المواقع ذات الأهمية الخاصة للبشرية أمام الجمهور لأول مرة منذ عقود.

في الوقت نفسه سلط الوباء الضوء على أهمية كل من السياحة والثقافة.

من جانبه قال المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية، الدكتور سعيد البطوطي، إن القيم المشتركة والعلاقات الوثيقة بين أصحاب المصلحة في السياحة والثقافة تعني أن كلا القطاعين يمكن أن يعملا معا لضمان الوصول الشامل إلى التراث، حيث تتعافى الدول في جميع أنحاء العالم من الوباء.

وأضاف “البطوطي”، “اعترافا بهذه العلاقة التي يعزز بعضها بعضا، تعاونت منظمة السياحة العالمية واليونسكو لوضع مجموعة من المبادئ التوجيهية الجديدة التي تركز على إعادة بدء السياحة الثقافية بشكل مسؤول.

وأشار إلى أن منظمة السياحة العالمية دعت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) للمساهمة في دليل الانتعاش الشامل لمنظمة السياحة العالمية، العدد الثاني “السياحة الثقافية”، والذي يحتوي على المجموعة الثانية من المبادئ التوجيهية المتعلقة بالآثار الاجتماعية والثقافية لـ COVID-19 الصادرة عن منظمة السياحة العالمية وستستمر المراجعة مع تطور الوضع.

وأوضح المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية، أن الدليل يعتمد على رؤى وخبرات وكالتي الأمم المتحدة معا لتحليل تأثير الوباء على قطاعات كل منهما، وتأثير الإيرادات المفقودة على المجتمعات والمواقع التراثية والأحداث الثقافية والأماكن والمؤسسات، وإضعاف القدرة التنافسية للوجهات وتمايز السوق.

المبادئ التوجيهية

ولفت إلى أن المبادئ التوجيهية المتعلقة بالسياحة الثقافية تؤكد أيضا على الحاجة إلى دعم صانعي السياسات لضمان أهمية الثقافة في التخطيط والطوارئ داخل الوجهات السياحية.

كما تدعو الوثيقة أيضا إلى روابط أفضل بين المناطق الحضرية والريفية لضمان التمتع بفوائد كل من الثقافة والسياحة على أوسع نطاق ممكن، بحسب المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية.

يأتي إصدار المبادئ التوجيهية في سياق السنة الدولية للاقتصاد الإبداعي من أجل التنمية المستدامة 2021، وهي مبادرة للأمم المتحدة تهدف إلى التعرف على كيف يمكن لمظاهر الثقافة المختلفة، بما في ذلك السياحة الثقافية، أن تساهم في تعزيز أهداف التنمية المستدامة (SDGs) التي تتبناها الأمم المتحدة.

اقرأ أيضًا:

السياحة العالمية خسرت 11 ضعف الأزمة الاقتصادية و2020 الأسوأ على الإطلاق

شاهد أيضاً

اسرائيل تسمح بغودة بدخول السياح الأجانب اعتبارا من 23 مايو المقبل

إسرائيل تسمح بعودة دخول السياح الأجانب اعتبارا من 23 مايو المقبل

توريزم ديلي نيوز – وكالات : اعلنت اسرائيل انه واعتبارا من 23 مايو المقبل سوف …