الرئيسية / قضايا الساعة / السياحة الصحية هزمت كل الحكومات وظلت حبيسة النقاش .. مقترحات لتحريك الطلب
السياحة الصحية هزمت كل الحكومات وظلت حبيسة النقاش .. مقترحات لتحريك الطلب
امكانات كبيرة غير مستغلة

السياحة الصحية هزمت كل الحكومات وظلت حبيسة النقاش .. مقترحات لتحريك الطلب

كتب – أحمد رزق : على فترات .. تثار السياحة الصحية فى مصر دون وجود رؤية واضحة لإستغلالها رعم الكم الهائل من الإمكانيات البشرية و الخبرات العالمية كالمنشأت الطبية المجهزة تجهيزآ حديثآ من النواحي التقنية و الحاصلة على شهادات الجوده العالمية والأماكن الاستشفائية التي لا مثيل لها فى العالم , ولدينا مئات الاماكن التي تصلح للاستشفاء البيئي كسفاجا وحلوان وسيوه والوادي الجديد واسوان وغيرها إلا أن كل ذلك لم يشفع لحصول مصر على ما تستحق من السياحة العلاجية لتظل حبيسة النقاش دون اتخاذ قرارات تمكنها من النهوض .

إسلام نبيل: 27 دولة تسير رحلات سياحية لشرم الشيخ .. وهذا موقف إيطاليا
د. إسلام نبيل ، رئيس مكتب هيئة تنشيط السياحة بجنوب سيناء

و تشمل السياحة الصحية : السياحة العلاجية و سياحة الإستشفاء البيئي و السياحة الصحية الميسرة و السياحة التدريبية , فهل هناك خطط لوضعها على خريطة السياحة المصرية وأن تنال حظوظها من الترويج أم أن هذا الملف الذي هزم كل وزراء السياحة السابقين سيظل حبيس النقاش دون الخروج بأليات لتحريك الطلب عليها .

طرح الدكتور اسلام نبيل مدير مكتب تنشيط السياحة بشرم الشيخ مقترحات لتمكين السياحة الصحية من النهوض وقيادة بقية قطاعات السياحة للتعافي من بينها رفع كفاءة البنية التحتية والبدء في وضع تصورات لتحريك الطلب عليها .

وحدد عدة أمامكن للحديث عنها من بينها جنوب سيناء

وقال : إن السياحة العلاجية تعتمد على استخدام المصحات المتخصصة أو المراكز الطبية أو المستشفيات الحديثة التي يتوفر فيها تجهيزات طبية وكوادر بشرية تمتاز بالكفاءة العالية والتي تنتشر في جميع دول العالم، إلا أن هناك دول تفوقت عن غيرها في هذا المجال وأصبحت مشهورة بهذا النوع من السياحة مثل التشيك وأوكرانيا وألمانيا وبعض الدول العربية كالأردن وتونس.

#السياحة_الاستشفائية: تعتمد السياحة الاستشفائية على العناصر الطبيعية في علاج المرضى وشفائهم مثل ينابيع المياه المعدنية أو الكبريتية كالبحيرات الموجود في إندونيسيا في أكثر من مدينة ومراكز الاستشفاء المتخصصة بقربص وحمام بورقيبة في تونس والبحر الميت وحمامات ماعين في الأردن، والرمال والتعرض لأشعة الشمس بغرض الاستشفاء من بعض الأمراض الجلدية والروماتيزم وأمراض العظام.

أهم مقومات الإستشفاء في محافظة جنوب سيناء:

1- العيون الكبريتية والمعدنية

تدفُق المياه الكبريتية الدافئة من باطن الأرض في حمامات فرعون وعيون موسى وعين تراقي وسدر الحيطان يساعد بشكل كبير في العلاج من أمراض الروماتيزم، ووجود الطمي في هذه البرك يساعد أيضاً في العلاج من أمراض العظام والجهاز التنفسي والأمراض الجلدية، ناهيك عن الإستجمام والإسترخاء الذي تمنحه هذه الجلسه العلاجية وكأنك في جلسة جاكوزي من الطبيعه.

2- الرمال الدافئة

الدفن في الرمال أثبت أن له قدرة شفائية عظيمة في العلاج من أمراض الروماتيزم والروماتويد و آلام العمود الفقري، يكون الدفن للجزء المريض من الجسم بطرق ومدة مدروسة للحصول على أفضل النتائج من الرمال الساخنة المنتشرة في معظم أنحاء المحافظة.

3- الأعشاب الطبيعية

من المعروف طبياً أن العلاج بالأعشاب الطبيعية لا يحمل ضرراً مثل الأدوية الكيميائية التي غالباً ماتترك أثراً على الإنسان، سانت كاترين في جنوب سيناء من أشهر المدن في توافر الأعشاب الطبيعية فهي تحتوي على مايقارب 472 من النباتات الطبية الطبيعية التي تساعد على العلاج من الكثير من الأمراض مثل السكر والإحتقان وفقدان الوزن وغيرها من الأمراض التي لاحصر لها.

أهم مقومات السياحة العلاجية بجنوب سيناء:

مستشفي شرم الشيخ الدولي: تم إحلال وتجديد ثلاثة طوابق بالمستشفي بتكلفة 50 مليون جنيه، وتطوير قسم الطوارئ والمناظير وإنشاء غرفتي عمليات وطوارئ، وتطوير قسم العلاج الطبيعي، بتوسيع مساحات ودعم القسم بأجهزة حديثة ومتطورة وإنشاء 6 غرف إقامة كبيرة (أجنحة) و6 غرف عمليات أخرى. بالاضافة الي خدمة جراحات القلب المفتوح التى لم تكن موجودة قبل ذلك بجنوب سيناء كلها، بالإضافة إلى الجراحات الميكروسكوبية للرمد والمخ والأعصاب وجراحات الأوعية الدموية، فضلاً عن توسيع قاعة الاجتماعات وقاعة التدريب للأطباء وهيئة التمريض والإداريين. يأتي تطوير المستشفى في إطار اهتمام الدولة بالسائحين المترددين علي شرم الشيخ والمواطنين.

حمام فرعون جنوب سيناء.

حمام فرعون يقع على بعد 5 كم من مدينة أبو زنيمة بمحافظة جنوب سيناء، وفى الجزء الجنوبى لمدينة رأس سدر، وعلى بعد 110كم من مدينة الطور، وكذلك على بعد 250 كم من القاهرة.

الحمام عبارة عن مغارة جبلية تنفجر فيها ينابيع مياه كبريتية شديدة السخونة على هيئة بركة بقوة 3000 متر مكعب فى اليوم الواحد، ويتدفق 15 عيناً كبريتية أسفل الصخور تتجاوز حرارتها 92 درجة مئوية، مما يجعل مياهها هى الأكثر سخونة بين العيون والينابيع والآبار الساخنة فى مصر والبالغ عددها 1450 عيناً وينبوعاً وبئراً.

يحتوى على مياه كبريتية غنية بالعناصر المعدنية، أهمها الصوديوم الذى يساعد على إلتئام الجروح، والماغنسيوم الذى يساعد خلايا الجلد على استعادة حيوتها وإعادة اللون الطبيعى للجلد، وكذا عناصر أخرى مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والسليكون والأملاح المعدنية، وأثبتت الأبحاث العلمية أن كافة هذه العناصر تساعد على علاج الأمراض الجلدية وأمراض العيون والأمراض الصدرية.

حمام فرعون كان فيما قبل يتبع هيئة التنمية السياحية، وكانت قد قامت بتأجيره لإحدى الشركات لاستغلاله منتجعاً سياحياً، ورغم ذلك لم يتم فيه أية إنجازات سوى هياكل خرسانية فقط متواجدة لأكثر من 14 عام قد أصابها التردى والإهمال.

مقترحات تطوير المنطقة سياحيا:

1- يجب رفع كفاءة مداخل حمام فرعون، من خلال رصف جميع الطرق المؤدية إليه، مما يساهم فى سهولة الوصول دون أية معوقات، تركيب أعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية بكافة الطرق المطلة على حمام فرعون مما يساهم فى الحد من حوادث الطرق.

2- توفير علامات إرشادية وتحذيرية بالحمام تساهم فى تعزيز الأمن للسائحين وحمايتهم من التعرض للخطر خاصةً وأنه تتساقط فى بعض الأجزاء داخل الحمام كميات من المياه الحارقة التى قد تؤذى السائحين.

3- ضرورة توافر وحدة إسعاف طائر لإنقاذ السائحين فى حالة تعرضهم للحالات الحرجة، خاصةً أنه للأسف الشديد لا يوجد بالمنطقة وحدة إسعاف حيث يتم الاعتماد فقط على نقل الحالات الحرجة إلى مستشفى شرم الشيخ أو مستشفى طور سيناء الأمر الذى قد يستغرق وقتاً طويلاً.

4- يجب توافر فنادق إقامة بالمنطقة، لاسيما وأن السياحة الاستشفائية تتميز دون غيرها بطول مدة الإقامة، حيث يلزم للسائح القادم للاستشفاء الإقامة لفترات تبدأ علي الأقل من أسبوعين، ومن ثمَّ ضمان تكرار الزيارات لهذه المنطقة، مما يساهم فى ارتفاع معدلات إنفاق السائحين القادمين للاستجمام أو للاستشفاء أو الغوص أو السفارى، علاوةً على ارتفاع معدلات الإشغال الفندقى.

5- وضع حمام فرعون كجزء من البرنامج السياحى لرحلات اليوم الواحد التى يقوم بها السائحون بدايةً من شرم الشيخ ثم سانت كاترين ودهب، والانتهاء بحمام فرعون لممارسة سياحة الاستشفاء.

6 – قيام محافظة جنوب سيناء بالتعاقد مع إحدى الشركات المحلية او الدولية المتخصصة فى مجال السياحة الاستشفائية لتبني تطوير حمام فرعون وتجهيزه سياحيا، وكذلك بحث عملية تأمين المنطقة والاهتمام بنظافتها.

إقرأ أيضاً :

لجنة مؤتمر السياحة الصحية تراجع الحملة الإعلامية وإطلاق موقع إلكتروني

 

شاهد أيضاً

إتحاد الغرف يطالب العاملين بالمشروعات السياحية سرعة التسجيل لتلقي لقاح كورونا

إتحاد الغرف يطالب العاملين بمشروعات السياحة سرعة التسجيل لتلقي لقاح كورونا

كتب – أحمد رزق : طالب إتحاد الغرف السياحية جميع العاملين بالقطاع السياحي بمختلف منشأته …