الرئيسية / تجربتي / سوهاج مدينة كل العصور.. زيارة العناني هل تضعها على خريطة السياحة العالمية؟
سوهاج مدينة كل العصور.. زيارة العناني هل تضعها على خريطة السياحة العالمية؟5
سوهاج مدينة كل العصور

سوهاج مدينة كل العصور.. زيارة العناني هل تضعها على خريطة السياحة العالمية؟

كتب – أحمد زكي : سوهاج تجربة حضارية وتاريحية رائعة من أقدم مدن العالم، فهي حاضرة في كلّ صفحات وعصور التاريخ، بداية من الفرعوني، مروراً بالروماني واليوناني والقبطي والإسلامي، تنتشر فيها الأديرة القبطية، والمساجد التاريخية، في أغلب مدنها، ما يعكس التسامح بين الأديان، واحتواء كافة المعتقدات الدينية. تقع محافظة سوهاج إحدى أهم الأقاليم المصرية، في منتصف المسافة بين القاهرة وأسوان تقريباً، ولها تاريخ حافل بالإنجازات، فيكفي أن خرج منها مينا (نارمر – مينا) موحد القطرين الشمالي والجنوبي، بمصر القديمة , تحلم المحافظة بمكانة على خريطة السياحة العالمية فهل تتحقق مع وعود الوزير العناني خلال زيارته للمحافظة ؟.

مدينة لكل العصور

ويرجع المؤرخون سبب تسمية سوهاج، وأغلب مراكزها لأسماء فرعونية، كما هو الحال في أخميم وجرجا والبلينا، وتشتهر سوهاج بعدة أسماء منها: عروس النيل، وبلد المواويل، وعاصمة الأساطير نسبة إلى الأسطورة الفرعونية الخالدة (إيزيس وأوزوريس)، وتتكون المحافظة من (12) مركزاً، تضم (12) مدينة، و(3) أحياء، و(51) قرية رئيسية، و (270) قرية تابعة، إضافة إلى (1445) عزبة ونجعاً، كما شهدت سوهاج أحداثاً تاريخية مهمة، بداية من عصور ما قبل التاريخ، إذ استوطن فيها المصري القديم، وأسس فيها حضارة في منطقة (أم العقاب) بمقابر للأسرتين الأولى والثانية، إضافة إلى مركز عبادة أوزوريس، وكونها عاصمة لمصر، بعد توحيد مينا للقطرين.

وتحتفل سوهاج بعيدها الوطني في العاشر من أبريل من كل عام، وذلك تخليداً للدور البطولي الذي قام به أهالي (جهينة) إحدى أبرز مدن سوهاج الشمالية، حيث تصدوا للحملة الفرنسية بكل بسالة ونضال، وتراجعت الحملة ولم تستكمل طريقها للجنوب، وهذه تعتبر من أهم المحطات التاريخية في المحافظة، ويقال إن اسم (جهينة) نسبة إلى قبيلة جهينة العربية، التي نزلت مصر في العصر الإسلامي، مع جيش الراية بقيادة عمرو بن العاص، وانتشرت في أغلب محافظات مصر وفي شمالي إفريقيا.

أوضح أسامة المصرى مدير عام السياحة بمحافظة سوهاج، أن المحافظة بموقعها الذي يتوسط محافظات صعيد مصر، والذي جعل لها مكانة عظيمة في التاريخ القديم حيث قام الملك مينا وهو أحد أبناء سوهاج بتوحيد مملكتي الشمال والجنوب لتصبح مملكة واحدة قوية ومزدهرة.

وقد نشأت على أرض سوهاج عدة حضارات بدءاً من العصر الفرعوني ومرورا بالعصر البطلمي والروماني ثم العصر القبطي إلى العصر الإسلامي ووصولا إلى العصر الحديث فهي بحق أرض الحضارات.

ويوضح مدير عام السياحة بسوهاج، ل(تورزم ديلي نيوز ) أن أهم المقومات السياحية والأثرية بالمحافظة، يمكن تقسيمها على النحو التالي:

أولا: الآثار الفرعونية

– معبد سيتي الأول في أبيدوس:

يعتبر معبد ستي الأول من أهم المعابد بمصر نظرا لما يتميز به من الكمال والاحتفاظ بأجزاء كبيرة من سقفه حتى الآن، ويتميز المعبد بوجود سبعة هياكل على غير العادة في وجود هيكل واحد أو ثلاثة هياكل، كما يتميز المعبد بوجود قائمه الملوك والتي تحوي 76 ملكا وهي من أهم مصادر التاريخ المصري القديم، وتبدأ باسم الملك مينا موحد القطرين وتنتهي باسم الملك سيتي نفسه.

– مبني الأوزيريون:

يقع خلف معبد سيتي الأول مباشرة وبمستوى 18 مترا أسفل أرضية المعبد، ويعتبر بناء فريدا في الآثار المصرية ومن المحتمل أن يكون قبرا رمزيا للملك سيتي الأول، ومن المعتقد أيضا أن بناءه يرجع للأسرة الرابعة ويحتوي معبد الأوزيريون على مناظر من كتب العالم الآخر “الامي – دوات” كتاب ما هو موجود بالعالم الآخر وكتاب البوابات.

– معبد رمسيس الثاني في البلينا:

يقع معبد رمسيس الثاني في الشمال الشرقي من الأوزريون وهو أقل حجما من معبد سيتي الأول وقد بناه الملك رمسيس الثاني في أوائل حكمه وأهم ما يميز المعبد النقوش التي على جدرانه الخارجيو، وهي نقوش معركه ” قادش ” بين الملك رمسيس الثاني والحيثيين، ومناظر الأسري وكيفية إحصاء أعداد الأسري وتقطيع أيادي الأعداء.

– معبد رمسيس الثاني في أخميم:

هو المعبد الرئيسي المخصص للإله “مين” رب الخصوبة والنماء والصحراء، ويضم المعبد تمثالاً للأميرة ميريت آمون وهو من أجمل التماثيل الفرعونية، وهو من الحجر الجيري يبلغ ارتفاعه 12 مترا، كما يضم المعبد تمثالين لرمسيس الثاني وتمثال روماني مقطوع الرأس يحتمل أن يكون للإله ” أفروديت ” رب الحب والجمال وفي عام 1991 تم اكتشاف تمثال ضخم للملك رمسيس الثاني وهو جالس علي العرش على بعد أمتار أسفل المقابر.

– منطقة آثار الشيخ حمد – غرب سوهاج:

تقع إلى الغرب من سوهاج وتبعد عنها حوالي 7 كم واسمها المصري القديم ” حوت ربيت” نسبو إلى المعبودة ربيت ومنها أتريبس في اليونانية ويوجد بها معبد بطليموس الزمار “اوليتس” وهو أحد أهم .

إقرأ أيضاً :

تطوير بنية سوهاج وزيادة طاقة الفنادق لوضعها على خريطة السياحة العالمية

شاهد أيضاً

لعشاق الحياة البرية .. إليكَ أربع وجهات بديلة لرحلة سفاري خارج إفريقيا

كتبت – ياسمين علاء : إن سماع كلمة إفريقيا يجعلها مرادفة إلى حد كبير لرحلات …