الرئيسية / تجربتي / الساونا ثقافة فنلندية وتراث عالمي .. 2.3 مليون حمام في بلد سكانه 5 ملايين
الساونا ثقافة فنلندية وتراث عالمي ..2.3 مليون حمام في بلد سكانها 5 ملايين
صورة لساونا خشبية تقليدية

الساونا ثقافة فنلندية وتراث عالمي .. 2.3 مليون حمام في بلد سكانه 5 ملايين

كتبت – ياسمين علاء : تُعرف ثقافة الساونا بأنها ثقافة إسكندنافية بامتياز, فبينما يعتقد الغالبية أنها نابعة من السويد، إلا أن الساونا في الأصل هي عادة فنلندية.

ثقافة الساونا الفنلندية :

في الواقع، من أسهل الطرق لإزعاج شخص فنلندي هو الإشارة إلى أن الساونا سويدية.

في ديسمبر الماضي، تمت إضافة ثقافة الساونا الفنلندية إلى قائمة التراث الثقافي التابع لليونسكو، كعلامة على مدى ضرورة الساونا لكل أسرة فنلندية تقريبًا. تظهر الأبحاث أيضًا أن الذهاب إلى الساونا عدة مرات في الأسبوع يجعلك أقل عرضة للإصابة بنوبة قلبية, ويمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالخرف.

نشأت الساونا من المناطق الريفية، و تطورت على مر السنين, وأصبح من السهل في الوقت الحاضر العثور على مجموعة متنوعة من حمامات الساونا. بدءً من النماذج الفاخرة إلى الهياكل الخشبية البسيطة، توجد مجموعة كاملة.

ما الذي يجذب هؤلاء الشماليين (الاسكندنافيين) للجلوس والتعرق في غرفة صغيرة لفترة طويلة؟

مساحة للتواصل الاجتماعي

يوضح “أكسل نورميو” فنلندي عاشق للساونا, أنه لا يتذكر حتى المرة الأولى التي جلس فيها في الساونا؛ لكنه يعتقد أنه كان في سن الرابعة تقريبًا.

ويقول، في محاولة لشرح سبب حب الفنلنديين للساونا كثيرًا: “إنه مكان للاسترخاء والاستمتاع باللحظة بشكل أو بآخر”.

تتواجد حمامات الساونا في كل مكان في فنلندا، في الواقع يوجد حوالي 2.3 مليون حمام ساونا في الدولة التي يبلغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة فقط. هذا ما يقرب من ساونا واحدة لكل شخصين. وإذا لم يكن لديك ساونا صغيرة في شقتك الصغيرة ، فلا بد أن تكون هناك ساونا مشتركة للمبنى بأكمله.

هذا بالإضافة إلى حمامات الساونا في قاعات سكن الطلاب – و التي تعتبر  طريقة رائعة لمقابلة أشخاص جدد وتكوين صداقات.

من الصعب إرضاء الفنلنديين فيما يتعلق بحمامات الساونا خاصتهم، فهم يتوقعون الأفضل فقط.

يتابع  أكسل: “إذا ذهبت إلى الساونا في صالة الألعاب الرياضية، فهي ليست تجربة لطيفة كأن تذهب إلى مكان ما على بحر البلطيق أو البحيرة”. بالنسبة له، ستكون تجربة الساونا المثالية في مبنى خشبي تقليدي مدفأ بالخشب. فيحضر حينها مشروبًا باردًا لطيفًا (إما بيرة أو مشروب Lonkero  المحلي المفضل لدى الفنلنديين)، ثم يتبع ذلك بالسباحة في البحر أو التدحرج في الثلج في الشتاء.

درجات حرارة الساونا

كما تعتبر درجات حرارة الساونا أيضًا موضوعًا “مثيرا”، فغالبًا ما يسخر الفنلنديون من جيرانهم في السويد، مدعين أنهم “لا يستطيعون التعامل مع الحرارة”.

يقول أكسل إنه اكتشف أن من  70 إلى 80 درجة مئوية هي الحرارة المثالية, لأنها لا تحترق كثيرًا؛ لكنها لا تزال دافئة بدرجة كافية.

آداب التعري في الساونا :

تقليديا، يتم تحذير الأجانب من شرط الاضطرار للذهاب عاريًا، حتى في حمامات الساونا المختلطة.

و يعلق أكسل على هذا قائلًا “إنه من الشائع أن ترتدي شيئًا ما في ساونا مختلطة”,  وهو ما قد يكون مصدر ارتياح لأي شخص يقرأ هذا.

هناك العديد من الإرشادات المتاحة عبر الإنترنت لتعليم آداب الساونا الصحيحة. يعارض أكسل هذا ويقول إنه ليس هناك حقًا طريقة صحيحة أو خاطئة. “فيمكنك دائمًا إجراء نقاش حول أفضل ساونا في فنلندا ونوع الساونا الأفضل.”

لذا إن كنت قلقًا بشأن فعل شيء خاطئ، فما عليك سوى الاسترخاء والاستمتاع بها. وإذا كنت تشعر بالحرج بين الفنلنديين المشهورين بالصمت، فأنت تعرف ما الذي ستتحدث عنه. يتابع أكسل، “أعتقد أنها بداية جيدة للمحادثة في فنلندا, لأن كل شخص لديه علاقة بالساونا.”

بعد أن أمضى العام الماضي في السويد، فهو متحمس للعودة إلى الوطن قريبًا ليجتمع شمله بكوخه الخشبي المحبوب. لأنهم في فنلندا يعرفون كيفية استخدام الساونا بشكل صحيح.

 إقرأ أيضًا : 

أفضل إكسسوارات للشعر لابد من اقتنائها عند السفر .. منها زيت الأرجان

مصمم الأزياء هاني البحيري يزور مستشفى الناس لدعم علاج الأطفال مجاناً.. صور

 

شاهد أيضاً

حكاية مكان .. متحف الأقصر مجمع للفن المصري علي مر العصور3

حكاية مكان .. متحف الأقصر مجمع للفن المصري علي مر العصور

كتب – أحمدزكي : متحف الاقصر للفن المصري القديم والمعروف بأسم، متحف الأقصر” افتتح للجمهور …