الرئيسية / سياحة عالمية / ألمانيا الوجهة السياحية الأولى في السوق الأوروبي تليها إسبانيا تم النمسا
ألمانيا الوجهة السياحية الأولى في السوق الأوروبي تليها إسبانيا تم النمسا
الدكتور سعيد البطوطي  أستاذ اقتصاديات السياحة بجامعة فرانكفورت بألمانيا وعضو المجلس الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية

ألمانيا الوجهة السياحية الأولى في السوق الأوروبي تليها إسبانيا تم النمسا

كتب – أحمد رزق : تصدرت ألمانيا  الوجهات السياحية في السوق الأوروبي تليها إسبانيا تم النمسا في العام الماضي 2020 , حيث استقبلت أوروبا ما مجموعه 221.2 مليون سائح دولي (مقابل 746.3 مليون سائح عام 2019)، منهم 176 مليون أوروبي سافروا داخل الاتحاد الأوروبي (منهم 23.9 مليون سافروا إلى ألمانيا).
قال  الدكتور سعيد البطوطي ، أستاذ اقتصاديات السياحة بجامعة فرانكفورت بألمانيا وعضو المجلس الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية في منشور له على صفحته الرسمية فيسبوك أن ألمانيا تزعمت السياحة الأوروبية في عام 2020 وبلغت حصتها السوقية 13.6% من إجمالي السياحة الأوروبية وأصبحت وجهة السفر الأكثر شعبية للأوروبيين في قارتهم، تليهما إسبانيا ثم النمسا في المركزين الثاني والثالث.
أوضح أنه مع ذلك، فإن الحصة السوقية الأعلى لا تغير المليارات من الخسائر التي كان على السياحة المحلية الوافدة قبولها في ضوء الانخفاض العام في الطلب نتيجة لوباء كورونا، فبسبب الوباء انخفضت عدد الرحلات إلى الخارج بنسبة -70% في جميع أنحاء العالم، والرحلات الأوروبية بنسبة -66%. وبالنسبة للسياحة الوافدة إلى ألمانيا، فإن الخسائر أقل من -64%.
في عام 2020، تم تسجيل ما مجموعه 13.5 مليون رحلة سياحية وإجمالي 32 مليون ليلية سياحية دولية في الفنادق وأماكن الإقامة الأخرى من يناير إلى ديسمبر 2020، بانخفاض قدره -64.4% مقارنة بالعام السابق. هذا يعني أنه بعد عشر سنوات قياسية انخفضت عدد الليالي السياحية إلى مستوى عام 1990.

تخطى الأزمة

بحسب المجلس الوطني الألماني للسياحة (DZT)، هناك العديد من الأسباب التي جعلت ألمانيا كوجهة سفر في المنافسة الدولية وأن تتخطى الأزمة بشكل أفضل نسبيا والتي كان أهمها خطط التسويق الموضوعة بعناية ونجاح العلامة التجارية Reiseland Deutschland والوعي بها ومنتجاتنا السياحية وخدماتنا المميزة.
في الوقت نفسه، في عام 2020 تغير سلوك سفر السائحين في ألمانيا من أوروبا بشكل كبير في ظل ظروف الوباء، فقد زاد متوسط مدة الإقامة للسائحين من 6.3 ليلة في 2019 إلى 7.2 ليلة عام 2020، في حين أن إنفاق السائحين الأوروبيين على الرحلة في ألمانيا قد انخفض بنسبة -13% حيث كان متوسط إنفاقهم على الرحلة 556 يورو، ويعزى ذلك إلى التغير في استخدام وسائل النقل البري خاصة السيارات الخاصة بدلا من الطائرات والسكك الحديدية واللذان عانا بشدة وتكبدا خسائر فادحة.
وقال د. البطوطي : سياحة المدن في ألمانيا كان لها النصيب الأكبر من حجم حركة السياحة الوافدة في عام 2020، حيث تم تسجيل 5.2 مليون رحلة سياحية داخل المدن الألمانية، تليها الرحلات في الأماكن الطبيعية بالمناطق الريفية وعلى البحيرات والجبال بإجمالي 3 مليون رحلة، ثم الرحلات الشاملة Roundtrips بإجمالي 1.6 مليون رحلة.
إقرأ أيضاً :

شاهد أيضاً

اسرائيل تسمح بغودة بدخول السياح الأجانب اعتبارا من 23 مايو المقبل

إسرائيل تسمح بعودة دخول السياح الأجانب اعتبارا من 23 مايو المقبل

توريزم ديلي نيوز – وكالات : اعلنت اسرائيل انه واعتبارا من 23 مايو المقبل سوف …