الرئيسية / تجربتي / مرشدة سياحية تعيد إحياء المشغولات اليدوية للحياة فى غياب حركة السفر

مرشدة سياحية تعيد إحياء المشغولات اليدوية للحياة فى غياب حركة السفر

كتبت – دعاء سمير : قالت رانيا يحيى، مرشدة سياحية، إنها تعلمت فن “المكرمية” من صغرها عن والدتها، عندما كان هناك انتشار لهذا الفن في مصر، لافتة إلى أن هذا الفن هواية بالنسبة لها، ولكن من سنة تقريبا قررت أنها ستعمل بتلك الهواية وتفتح مشروعها الخاص، خاصة في فترة انتشار فيروس كورونا.
وأضافت رانيا يحيى، خلال برنامج “صباح الورد”، المذاع على قناة “تن”، أن أي مرشد سياحي أو العاملين في مجال السياحة بشكل عام يحبون الفن ويمارسونه لأنه جزء من طبيعة عملهم، قائلة: “إحنا بنشاور للناس على الفن وبنشرحه.. وجدت أن فن المكرمية بدأ يعود مرة أخرى وأخذت وضعها في العالم”.
وأوضحت أن فن المكرمية أصبح تريند في العالم، والناس حريصة على أنها تكون عندها قطع فنية من المكرمية في بيوتها، مردفة أن من أكثر تلك الدول المهتمة بفن المكرمية أمريكا وكندا وأمريكا اللاتينية.
وذكرت أن معظم الاتجاه في العالم حاليا هو المشغولات اليدوية، مؤكدة أن المكرمية فن عربي، ومصر كانت تتصدر إنتاج المكرمية من فترة السبعينيات إلى التسعينيات.

شاهد أيضاً

لعشاق الحياة البرية .. إليكَ أربع وجهات بديلة لرحلة سفاري خارج إفريقيا

كتبت – ياسمين علاء : إن سماع كلمة إفريقيا يجعلها مرادفة إلى حد كبير لرحلات …