الرئيسية / مسافرون / اتفاق بين الاتحاد للطيران و”إياتا” لطرح جواز السفر الإلكتروني
الاتحاد للطيران تبدأ تشغيل رحلات مباشرة من بكين إلى أبوظبي 7 ديسمبر المقبل
الاتحاد للطيران

اتفاق بين الاتحاد للطيران و”إياتا” لطرح جواز السفر الإلكتروني

كتبت-دعاء سمير – وكالات: توقع مسؤولون تنفيذيون في “الاتحاد للطيران” نمو الطلب على السفر في النصف الثاني من العام، ومن المرجح تحقيق التعافي الكامل للطلب بقطاع الطيران من تداعيات جائحة كورونا مطلع عام 2024.

جاء ذلك خلال إحاطة إعلامية أمس عن بُعد أدارها المدير التنفيذي لشؤون تجارب الضيوف والعلامة التجارية والتسويق بالشركة تيري ديلي.

وأوضح المسؤولون أن “الاتحاد للطيران” نجحت في خلق الفرص والخروج بالعديد من المبادرات والحلول العام الماضي، رغم وجود العديد من التحديات التي أثرت بشكل كبير على قطاع الطيران بسبب كورونا، ولعل أبرزها إيقاف رحلات الركاب في الدولة اعتباراً من 23 مارس 2020، مع فرض دول العالم قيوداً على السفر للحد من انتشار الفيروس.

وقال نائب أول للرئيس لشؤون عمليات الشبكة لدى “الاتحاد للطيران” كريس يولتن، إن الناقلة طرحت في مارس الماضي برنامج رصيد الاتحاد لتوفر للضيوف والمسافرين المزيد من المرونة.

وتعمل الشركة مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” لإجراء سلسلة من الاختبارات لطرح جواز أو وثيقة السفر الإلكترونية، والتي ستسمح للمسافرين التحقق من متطلبات السفر لأي وجهة في العالم.

كما ستساعد على إدارة وتوثيق التدفق الآمن للمعلومات المتعلقة بالفحوص أو اللقاحات اللازمة بين الدول وشركات الطيران والمختبرات والمسافرين.

وأضاف بولتن أن نتائج التجارب بخصوص جواز السفر الإلكتروني مبشرة حتى الآن، وخلال أبريل سيجري تجربة الجواز بشكل أوسع.

وأوضح أن أسطول الشركة من طائرات الركاب حالياً يرتكز على طائرات “بوينغ 787″، فيما لا تزال طائرات “إيرباص A380” متوقفة، فمن غير المنطقي تشغيلها في الفترة الراهنة بسبب ارتفاع تكاليف تشغيلها.

اقرأ أيضًا:

“إياتا” يمنح “الاتحاد للطيران” شهادة المستوى الرابع لقدرات التوزيع الجديدة

شاهد أيضاً

طيران الخليج يستأنف الرحلات المباشرة من البحرين وإلى مسقط

طيران الخليج تتيح حجز تذاكر الرحلات الجوية المباشرة بين إسرائيل والبحرين

وكالات : أفادت القناة الإسرائيلية (12) أن شركة طيران الخليج اعلنت الأحد عن فتح عملية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *