الرئيسية / توريزم نيوز / نواب يطالبون بإدراج بنود مالية بالموازنة العامة لصالح دعم قطاع السياحة
نواب يطالبون بإدراج بنود مالية بالموازنة العامة لصالح دعم قطاع السياحة
النائبة أمل رمزي، عضو مجلس الشيوخ

نواب يطالبون بإدراج بنود مالية بالموازنة العامة لصالح دعم قطاع السياحة

كتبت – دعاء سمير : طالبت نواب بمجلس الشيوخ بضرورة أن تدرج بالموازنة العامة بنود مالية لصالح دعم قطاع السياحة ولاسيما بعد ما أصاب القطاع نتيجة لفيروس كورونا، مشيرين إلى أن وضع المرشدين السياحيين كان على المستوى المالي في حاجة لدعم وتحسبا لأية طوارئ ومن سياسة إدارة الأزمات والكوارث نأمل وضع بند في الموازنة لهذا الأمر.

وقالت النائبة أمل رمزي، عضو مجلس الشيوخ ، إن مشروع موازنة العام المالي المقبل 2021/2022، يعد ترجمة حقيقية لاهتمام القيادة السياسية بالعديد من الملفات وفى مقدمتها الصحة، التعليم، مياه الشرب والصرف الصحي، والأجور، وملف الدعم، وهذا يؤكد أن هناك طفرة حقيقية في ملف الحماية الاجتماعي تشهدها الدولة خلال السنوات الأخيرة، ويتم ترجمة ذلك في صورة أرقام، ويعد مشروع الموازنة العامة للعام المالي المقبل، هو الأضخم على مدار الموازنات السابقة.

وأوضحت عضو مجلس الشيوخ، أنه رغم ما عانت منه العديد من الدول الكبرى بسبب الجائحة، إلا أن الأرقام الواردة بمشروع الموازنة العامة للعام المالي المقبل، تؤكد أن الدولة تواصل جهودها في دعم المواطنين، وتواصل جهودها بشأن الحفاظ على الاستقرار المالي المتوازن، مساندة النشاط الاقتصادي وتحفيزه، بالإضافة لدعم ملف الرعاية والحماية الاجتماعية.

حصيلة إيرادات الموازنة

وأشارت رمزي، إلى أنه وفقا لمشروع الموازنة من المتوقع أن تصل حصيلة إيرادات الموازنة إلى نحو 1.3 تريليون جنيه، وفقا لتقديرات العام المالي المقبل 2020/2021، مقارنة بإيرادات متوقعة بقيمة 1.117 تريليون جنيه خلال العام المالي الجاري، وهذا يؤكد أنه بالتزامن مع النهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين يوجد آلية واضحة وحرص على تعظيم الإيرادات، حيث شهدت مخصصات المعاشات زيادة كبيرة مقارنة بالعام المالي الجاري، بالإضافة لمخصصات مالية لدعم السلع التموينية تصل الى 87.8 مليار جنية مقابل نحو 83 مليار جنيه تقديرات أولية لفاتورة دعم السلع التموينية ودعم المزارعين للعام المالي الحالي.

وأشادت عضو مجلس الشيوخ، بزيادة المخصصات المالية للصحة، التعليم، والمبادرات الأخيرة التي أطلقتها القيادة السياسية، خاصة وأن هناك جدول زمني لتنفيذ هذه المشروعات على الأرض، وأخيرا تخصيص 7 مليارات جنيه لعلاج المواطنين على نفقة الدولة، واستكمال منظومة التأمين الصحي الشامل لتغطي عدد من محافظات المرحلة الأولى، وهذا يؤكد أن الموازنة العامة هي الأضخم على مدار السنوات السابقة، مجددة دعوتها لوضع القطاع السياحي ضمن منظومة الدعم.

إقرأ أيضاً :

نواب : الاهتمام بتطوير المناطق التاريخية والأثرية يخدم جميع الفئات

 

شاهد أيضاً

الوصيف : نأمل في عودة السياحة لباقي المدن واستئناف الأنشطة خاصة المطاعم

“الغرف السياحية” يرحب بلجنة تسيير أعمال غرفة الفنادق ويشكر المجلس القديم

كتب – قاسم كمال : وجه مجلس إدارة اتحاد الغرف  السياحية برئاسة أحمد الوصيف التهنئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *