الرئيسية / لايف استايل / اليونسكو تخطط لجعل “حساء Borscht” تراثًا ثقافيًا أوكرانيًا بشكل رسمي
طبق Borscht
طبق Borscht

اليونسكو تخطط لجعل “حساء Borscht” تراثًا ثقافيًا أوكرانيًا بشكل رسمي

كتبت – ياسمين علاء : حساء “Borscht” هو حساء تقليدي مكون من الشمندر والملفوف, ومن الممكن أن يصبح قريبًا تراثًا ثقافيًا أوكرانيًا بشكل رسمي.

كانت الدولة قد رشحته باعتباره الطبق الشعبي لقائمة التراث الثقافي غير المادي لليونسكو.

ما هي أصول طبق Borscht

أختلفت الأقوال حول أصول طبق البورشت فيما إذا كان يعود إلى التراث الأوكراني أو التراث الروسي.

ففي العام الماضي، حاول الشيف “ليفجن كلوبوتينكو” إقناع السلطات بترشيح طبق البورشت لليونسكو؛ لكن تسبب هذا في جدل واسع لأن اسمه مرادف “للحساء الروسي” في العديد من الأماكن.

وقالت السلطات الروسية أن بورشت “هو أحد أشهر و أحب الأطباق الروسية, و رمزًا للمطبخ التقليدي”.

فعارض كلوبوتينكو قائلًا: “تم أخذ الكثير من الأشياء من أوكرانيا؛ لكنها لن تأخذ طبق البورشت الخاص بنا”.

ثلاث وصفات تقليدية مختلفة لطبق البورشت
ثلاث وصفات تقليدية مختلفة لطبق البورشت

كيفية صناعة طبق بورشت

هناك العشرات من الوصفات لحساء البورشت لأنه يُطهى في العديد من الأماكن؛ لكن النسخة الكلاسيكية منه يُستخدم فيها الشمندر, والملفوف, والبطاطس, والطماطم, ولحم الخنزير أو لحم البقر.

فيقول كلوبوتينكو: “لا توجد وصفة أساسية لبورشت، حيث لا توجد بورشت إقليمية. ومع ذلك، هناك العديد من الوصفات لهذا الطبق مثلما يوجد العديد من العائلات التي تعيش هنا”.

ويضيف قائلًا: “هذا يختلف من منطقة إلى أخرى، ومن عائلة إلى أخرى، ومن منزل إلى آخر، ومن شقة إلى آخرى. فلا شك أن طبق البورشت في حمضنا النووي”.

إنشاء منظمة غير حكومية لإثبات أصوله

لإثبات أن طبق Borscht أكثر من مجرد طبق بالنسبة للأوكرانيين؛ لكنه جزء من الهوية الوطنية، أنشأ كلوبوتينكو منظمة غير حكومية لجمع الأدلة إلى اليونسكو.

الشيف الأوكراني "ليفجن كلوبوتينكو" يحمل طبق Borscht
الشيف الأوكراني “ليفجن كلوبوتينكو” يحمل طبق Borscht

يتضمن طلبها 700 صفحة من الأدلة التي تؤكد أن Borscht نشأ في أوكرانيا ومتأصل في ثقافة البلاد.

ويتم عرضه في مناسبات مثل الزفاف, والجنازة، ويتم استهلاكه على نطاق واسع.

تتوقع أوكرانيا أن توافق اليونسكو على القرار في غضون عامين. و خلال هذا الوقت، سيعمل كلوبوتينكو على الترويج لطبق البورشت ليس فقط في أوكرانيا؛ لكن في جميع أنحاء العالم.

تتضمن قائمة اليونسكو بالفعل لوحات زخرفية من بتريكيفكا الأوكرانية، و تقليد الخزف المطلي لكوسيف, وأغاني القوزاق في منطقة دنيبروبتروفسك.

إقرأ أيضًا:

رحلة إلى لا مكان .. الركاب الأوكرانيون يشاهدون معالم العاصمة كييف بالطائرة

إذا كنت من محبي السفر .. إليكَ أفضل الوظائف لتمتهنها أثناء رحلتك

شاهد أيضاً

لمحبي القهوة إليكَ 7 من المقاهي في موسكو عليك زيارتها عند السفر إلى روسيا

كتبت – ياسمين علاء : اشتهرت موسكو بعدد من المقاهي الفخمة ذات الديكورات الداخلية المزخرفة, …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *