الرئيسية / لايف استايل / مصممو الأزياء يغازلون المغاربة بتصاميم رمضانية .. بينها الجلابة والقفطان

مصممو الأزياء يغازلون المغاربة بتصاميم رمضانية .. بينها الجلابة والقفطان

كتب _أحمد زكي :غازل مصممو الأزياء المغاربة بتصاميم رمضانية رائعة و يشكل الإقبال على الأزياء التقليدية في المغرب احتفاء بحلول شهر رمضان المبارك فرصة أمام مصممي الأزياء والخياطين وبائعي الأثواب بالجملة والتقسيط للتنافس استرضاء لأذواق المغاربة.

مدينة تطوان مركز الإلهام.

يتنافس مصممو الأزياء التقليدية في مدينة تطوان المغربية على تقديم تصاميم أزياء تقليدية مناسبة لتقاليد شهر رمضان المبارك.

وتتجه الأنظار في تطوان والمدن المجاورة لها خلال شهر رمضان إلى متاجر الأزياء التقليدية ومصممي الأزياء وأصحاب محلات الخياطة وبائعي الأقمشة والمنتجات الجاهزة.

وتشكل تقاليد اللباس التقليدية معادلا في الاهتمام بالأطعمة الرمضانية للتطوانيين لتجديد الوصل بالعادات والتقاليد، سواء من حيث الملبس أو عادات الطبخ.

وقالت مصممة الأزياء نجاة بنسليمان إن شهر رمضان المبارك يعد مناسبة لإعادة النظر في العادات الخاصة بالألبسة وتقوية الروابط الاجتماعية والعائلية.

وأضافت أن “التطوانيين يولون اهتماما خاصا بالألبسة التقليدية في إطار الاحتفال بهذا الشهر الفضيل، من خلال تحضير عدد من الألبسة والأزياء التقليدية كـ’الجلابة’ و’القفطان’ و’الجبادور’، وألبسة تقليدية أخرى لجميع أفراد الأسرة دون استثناء”.

وأشارت إلى “وجود إقبال كبير ومستمر للنساء اللواتي يرغبن في اقتناء أزياء تقليدية لاستقبال شهر رمضان في أبهى حلة، وهو ما يعد جزءا من تقاليدنا”.

ويعتبر الجلباب الزي الأكثر شعبية خلال هذا الشهر، إضافة إلى الجبدور والكندورة، إلى جانب البلغة والسراويل التقليدية.

وتزدان الأسواق بمختلف المدن المغربية استقبالا لشهر رمضان بالأزياء التقليدية، حيث يوحد هذا التقليد السنوي المغاربة.

رمضان والزي المغربي.

وتتنوع اهتمامات المغاربة بالأزياء التقليدية التي تتناسب مع طقوس وأجواء الشهر الفضيل، إذ تقتني النساء بمدينة تازة الزي التقليدي الذي يخصص للصبية التي تصوم لأول مرة والمتمثل في “جلابة وسلهام وبلغة”، بالإضافة إلى اقتناء التاج الذي يوضع على رؤوسهم احتفاء بنجاحهم في تمثل القيم الاجتماعية والثقافية الأصيلة.

المدينة الفندقية

وفي مدينة الفنيدق يؤكد مصطفى الحضار، خياط للملابس التقليدية للرجال والنساء، أن الطلب على الجلاليب والجبادورات والقندورات ارتفع بمناسبة حلول شهر رمضان، لافتا إلى أن حجم الاهتمام بالأزياء التقليدية يتزايد عموما خلال الأعياد الدينية.

وشدد على أن المغاربة “رجالا ونساء، متشبثون دائما بالملابس التقليدية التي تفسح لهم المجال لارتداء لباس محترم، وتعكس التنوع الثقافي والفني للبلاد”.

ويحرص أصحاب محلات الخياطة ومصممو الملابس على التجاوب مع هذه الطلبات، من خلال إبراز ما يمتلكونه من موهبة وبراعة وإبداع لتلبية وإرضاء رغبات الزبائن.

واختارت بنسليمان في مجموعتها الجديدة الخاصة بفصلي الربيع والصيف، التي تتزامن هذه السنة مع شهر رمضان، ألوانا زاهية وفاتحة، تمزج بين الأصالة والمعاصرة لإرضاء جميع الأذواق والفئات العمرية.

ولفتت مصممة الأزياء المغربية إلى أنها “حاولت أن تضفي لمسة خفيفة من المعاصرة على الملابس التقليدية، لجلب الزبائن الراغبين في اقتناء ملابس تقليدية أنيقة ومحترمة، تتميز بالعصرنة”.

وتابعت أنها اختارت العمل على الألوان النابضة بالحياة والقصات الأنيقة لفسح المجال لإطلالات جميلة وناعمة، تجدد روح التفاؤل والحماس في هذه الأوقات الصعبة بسبب قيود جائحة فايروس كورونا.
وأوضح نورالدين النوالي تاجر الجلابة الوزانية في “السويقة” بالمدينة العتيقة لوزان أن سمك الثوب يحدد الفصل المناسب لارتداء هذه الجلابة.

وهذا ما دفع بنسليمان إلى تصميم مجموعة من الأزياء تتماشى مع أحوال الطقس التي مازالت تتسم بالبرودة.

تشكيلات متنوعة

وقالت إنها “لا تنفك تقدم لزبائنها، لاسيما من تطوان ومارتيل والفنيدق وطنجة والعرائش والرباط، تشكيلات متنوعة لجلابات مصنوعة من قماش الحرير والمليفة والصوف والجلد المدبوغ، لأن الطقس لا يزال باردا”.

كما أنها تحاول تشجيع الشابات الراغبات في اتباع أحدث صيحات الموضة على ارتداء الملابس التقليدية، من خلال تصميمها لأزياء مصنوعة من الأقمشة الخفيفة والصيحات الحديثة.

لكن رغم محاولات مصممي الأزياء وأصحاب محلات الخياطة وبائعي الأقمشة والمنتجات الجاهزة تلبية طلبات زبائنهم احتفاء بالشهر المبارك، فإن الجائحة ألقت بظلالها على الكثير من العادات الرمضانية بما فيها الإقبال على الأزياء التقليدية، حيث ساد السكون في السويقة بالمدينة العتيقة لوزان.

وأدت الإجراءات الاحترازية الرامية لمحاربة تفشي الفايروس إلى تقليص عدد الزوار الوافدين على المدينة أو العابرين منها إلى وجهات أخرى.

وقال النوالي إن الإقبال على هذا الزي التقليدي تراجع بشكل كبير منذ بداية الجائحة، سواء خلال الأعياد الدينية أو خلال شهر رمضان.

إقرأ أيضاً :

مصممو الأزياء .. اختاروا لك هذه الإكسسوارات مع فساتين الترتر

شاهد أيضاً

محبي لعبة الجولف

حقيبة سفر لمحبي الجولف من Founders Club استمتع بلعبتك المفضلة في رحلتك

كتبت مروة_ فهمي: كلاً منا لديه لعبة مفضلة أو هواية ما يحب أن يمارسها من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *