الرئيسية / سياحة عالمية / ألمانيا تخطط لتحويل 20% من ركاب الرحلات الجوية الداخلية إلى السكك الحديدية
ألمانيا تبدأ في اختيار 3 أنظمة مختلفة للكشف عن الطائرات المسيرة بالمطارات
ألمانيا تبدأ في اختيار 3 أنظمة مختلفة للكشف عن الطائرات المسيرة بالمطارات

ألمانيا تخطط لتحويل 20% من ركاب الرحلات الجوية الداخلية إلى السكك الحديدية

كتبت – دعاء سمير – وكالات : كشفت ألمانيا عن خطتها لخفض الرحلات الجوية الداخلية، ودفع 4.3 مليون راكب يستخدمون الطيران في السفر الداخلي، إلى السكك الحديدية سنويا.

وقالت الرابطة الاتحادية لشركات الطيران في ألمانيا، وشركة السكك الحديدية الرئيسية “دويتشه بان”، إنهما ستعملان معا من أجل تحويل حوالي 20% من الركاب الذين يستخدمون النقل الجوي للسفر الداخلي، إلى استخدام القطارات.

ووقعت الرابطة و”دويتشه بان” خطة عمل بشأن المبادرة، في برلين أمس الخميس.

وقال الطرفان إنه يمكن دفع نحو 4.3 مليون راكب يستخدمون الطيران في السفر الداخلي، إلى السكك الحديدية سنويا. وسيمثل ذلك نحو 18% من حجم الركاب المحليين، والذي وصل إلى 23.9 مليون راكب في عام 2019.

ولم يتم الإفصاح عن إطار زمني محدد لتحقيق هذا الهدف، لكن الخطة تتضمن عناصر للسنوات العشر المقبلة.

وقال مطار فرانكفورت إن خطة العمل بالنسبة للرحلات القصيرة تشمل نطاقا متناميا من القطارات المغذية إلى المطار.

كانت شركة “لوفتهانزا” للطيران و”دويتشه بان” أعلنتا في آذار/ مارس الماضي توسيع شركتهما /لوفتهانزا اكسبريس ريل/، التي سيتم تعزيزها بواقع 5 إلى 22 محطة. وسيتم استخدام هذه المحطات كـ “مطارات مغادرة”، ليتم نقل الركاب بشكل سلس إلى مطار فرانكفورت.

واعتبارا من ديسمبر/كانون أول المقبل، ستكون هناك قطارات سبرنتر، التي تتسم بعدد محطات أقل، إلى مطار فرانكفورت.

ورفضت “دويتشه بان” ورابطة شركات الطيران فكرة فرض حظر تام على الرحلات المحلية لخفض الانبعاثات الكربونية، وهو ما يطالب به نشطاء البيئة لمواجهة التغير المناخي.

اقرأ أيضًا:

ألمانيا تلجأ إلى “مكابح الطوارئ” لتوحيد إجراءات مكافحة كورونا

شاهد أيضاً

وزير السياحة يصدر قرارا بإخضاع أراضى بجبل الطير ووادي غرب السرايربة للآثار

وزير السياحة والآثار يوضح أسباب تعيين 15 شخصاً ضمن كوادر الوزراة في الأردن

 كتبت – دعاء سمير : قال وزير السياحة والآثار الأردني نايف الفايز، إن الكتاب المتداول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *