الرئيسية / مسافرون / “أيريون” لصناعة الطائرات الأسرع من الصوت تغلق أبوابها
أرشيفية

“أيريون” لصناعة الطائرات الأسرع من الصوت تغلق أبوابها

وكالات : أعلنت شركة ”إيريون“ الأمريكية لصناعة الطائرات النفاثة الأسرع من الصوت، عن وقف عملياتها بسبب مشكلة تأمين رأس المال الكافي لبدء بناء أول طائرة ركاب تفوق سرعة الصوت، بحسب موقع ”إنغادجيت“.

وصرحت شركة إيريون في بيان، أن زيادة الاستثمار الضخم اللازم لنقل طائرة AS2 من مجرد تصميم إلى مرحلة الإنتاج كان صعبًا للغاية في ظل البيئة المالية الحالية للشركة.

وركزت الشركة اهتمامها على طائرة AS2، التي وصفت بأنها أول طائرة ركاب أسرع من الصوت مصممة بشكل خاص.

إيران ترجح تمديد اتفاقها مع وكالة الطاقة الذرية لإنجاح مفاوضات فيينا
8 قتلى في سقوط مقصورة “تلفريك” شمال إيطاليا
جدير بالذكر أنه قد تم تصميم AS2 من Aerion للطيران بسرعة تزيد 1.4 مرة عن سرعة الصوت، أو أكثر بقليل من 1000 ميل في الساعة فوق الماء، كما كانت ستطير أسفل حاجز الصوت مباشرة عند العمل فوق الأرض للامتثال للقيود المفروضة على الرحلات الجوية الأسرع من الصوت.

وكان من المقرر، أن تكون الرحلة الأولى لـ“AS2″ في عام 2024، ويبلغ سعر الطائرة 120 مليون دولار، وهو ثمن تعتقد الشركة أن الأشخاص سيقدموه بسبب توفيرها للوقت، وكان لدى إيريون عدد من الشركاء البارزين، بما في ذلك بوينغ وجنرال إلكتريك.

ولم تذكر شركة إيريون ما الذي سيحدث لأصول الشركة بعد عملية الإغلاق، بعدما كانت الشركة تروج للتطورات الجديدة مؤخرًا في أواخر أبريل.

من جانبها، قالت شركة بوينغ في بيان ”بينما نشعر بخيبة أمل لعدم تمكن إيريون من تأمين تمويل إضافي لمواصلة عملها، فإننا لا نزال ملتزمين بالعمل مع شركاء مبتكرين ومبدعين مثل إيريون ”.

تجدر الإشارة إلى إن إغلاق شركة إيريون ليست نهاية السفر الجوي للطائرات الأسرع من الصوت، فلا تزال شركة ”بوم سوبرسونيك“ الأمريكية تواصل تطوير طائرة “ Overture“ الأسرع من الصوت على أمل بدء رحلات الركاب بحلول عام 2029.

اقرأ أيضًا:

“طيران الجزيرة” تبدأ تطبيق تجربة وثيقة السفر الإلكترونية

شاهد أيضاً

فلاي أريستان تشغل رحلتين أسبوعياً بين مدينتي الشارقة وألماتي

فلاي أريستان تشغل رحلتين أسبوعياً بين مدينتي الشارقة وألماتي

كتبت – مروة السيد : أطلقت شركة الطيران الكازاخستانية منخفضة الكلفة «فلاي أريستان» رحلتين أسبوعياً بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *