الرئيسية / لايف استايل / “نساء في مخدع داعش”.. كتاب جديد لعبير عبد الستار عن دار تويا
"نساء في مخدع داعش".. كتاب جديد لعبير عبد الستار عن دار تويا
غلاف الكتاب

“نساء في مخدع داعش”.. كتاب جديد لعبير عبد الستار عن دار تويا

كتب – أحمد زكي : صدر حديثًا عن دار تويا للنشر والتوزيع كتاب”نساء في مخدع داعش” للكاتبة الصحفية عبير عبد الستار، وذلك بالتزامن مع معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ52 والذي حددته هيئة الكتاب في الفترة من 30 يونيو وحتى 15 يوليو المقبل.
وقدم الكتاب كل من دكتور احمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية، الاستاذ ثروت الخرباوي المفكر والباحث في الجماعات الإسلامية، طارق العوضي المحامي بالنقض.
وقالت عبير عبد الستار عن الكتاب:” هو من كتب الاسلام السياسي ويعد دراسة بحثية عن تطور دور المرأة في الجماعات الإسلامية خاصة تنظيم داعش الذي استطاع ان يقوم بتجنيد ععدد كبير من نساء وفتيات أوروبا والوطن العربي خاصة شمال أفريقيا للانضمام إلى صفوف داعش.
وأضافت:” تحدثت في الكتاب عن كيفية الاستقطاب والتجنيد ولماذا تم الاستعانه بهن في صفوف داعش بعد قلة وجود الشباب الداعشي أثر القبض على عدد كبير منهم ومقتل البعض
.كما أكدت الكاتبة على أن الكتاب يرصد واقع كارثي في وجود الآلاف من نساء أمهات داعش في مخيم الهول في شمال سوريا مع أطفالهن تحت راية أبو بكر البغدادي مما يؤدي إلى خلق جيل جديد داعشي قادم بقوة نتيجة للإيمان الشديد بافكارهم المتطرفه وخطورة هذا الوضع في المستقبل رغم سقوط التنظيم.
ترصد عبد الستار في كتابها قصص واقعية لنساء جماعة داعش مؤكدة على ذكر أسماء بطلات القصص الحقيقية، ومنهن جلادة داعش التي كانت تختص بجلد النساء عند حدوث أي مخالفة شرعية، ولقبت بالصندوق الأسود لداعش وساعدت في القبض على أبو بكر البغدادي ، تحتوي فصول الكتاب قصص وحكايات الداعشيات المصريات والسعوديات والمغربيات ومختلف الجنسيات الأخرى.
وجاء في تصدير الكتاب ” سواء اختار لهن القدر ذلك، أم سرن بأقدامهن بهذا الاتجاه لكنهن في الأخير لم يكن يدركن النهاية، منهن من كان حظها جيدا فوجدت وسيلة للهروب، ومنهن من أكملت وبعضهن تحول إلى أشلاء إيمانا بأفكار شيطانية صورت لهن ان الدم طريق للجنة.
هو كتاب يروي حكايتهن وكيف ضاعت أنوثتهن ليستبدلنها بأحزمة ناسفة بعدما غيبت العقول وقست القلوب حد الذيح ولم يطرف لهن عين، نسوة اتين من بلاد بعيدة تشابهت او اختلفت حكايتهن كما اختلفت النهاية ولكن في الأخير أصبحت تلك الحكايات تكتب بأحرف دامية.. حكاية نساء في مخدع داعش”.
أما عن مؤلفة الكتاب عبير عبد الستار فهي حاصلة على ليسانس آداب، عملت في عدد من الصحف الكبرى، وهي واحدة من ابرز صناع محتوى البرامج الاجتماعية في مصر، شاركت في إعداد برامج الإعلاميين معتز الدمرداش وطوني خليفة وغيرهم، ترأست تحرير عدد من البرامج الاجتماعية على الفضائيات المصرية والعربية،وتكتب المقال في عدد من المواقع الإخبارية

شاهد أيضاً

القطرية للطيران تنعش خزينة الإفريقي التونسي بـ2 مليون دولار

كتبت-دعاء سمير – وكالات: نشر النادي الإفريقي بيانا عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” …