الرئيسية / قضايا الساعة / العناني يكشف تفاصيل تقارير الوفود الأمنية حول عودة السياحة الروسية
بدء تنفيذ قرار السياحة بإقصار تنظيم الرحلات الاختيارية على الشركات الجالبة
الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار

العناني يكشف تفاصيل تقارير الوفود الأمنية حول عودة السياحة الروسية

كتبت – هويدا محمود : أعلن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والأثار، فحوى نتائج تقارير الوفود الأمنية الروسية حول عودة السياحة للمقاصد المصرية .

أوضح أنه تم عقد لقاء مع السفير البريطاني في القاهرة لشرح مستجدات فيروس كورونا بمصر، وجهود تطعيم العاملين بالمناطق الأثرية والشاطئية، علاوة على قرب الانتهاء من تطعيم كافة العاملين بالبحر الأحمر وجنوب سيناء ضد الفيروس التاجي بواقع نحو 3 ملايين عامل بشكل مباشر وغير مباشر، مشددا على احترام مصر لكافة قرارات الدول التي تسعى لحماية شعبها من العدوى بالفيروس، ولكن السياحة في مصر تتمتع بأقصى درجات الأمان والسلامة الصحية.
وشدد الوزير على تفهمه لطبيعة عودة الحركة السياحية عالميا في هذه الأثناء، حيث ستبدأ داخليا ثم إقليميا، ثم يتبعها السفر الدولي، ما يجعل من قرار اسئتناف الحركة في كل دولة متعطلا ليمر بالمراحل الثلاث السابقة، مع مراعاة ضرورة إنقاذ الاقتصاد المتعرقل في كل دولة والذي يتطلب العودة للعمل فورا.
وأعلن عن ان الوزارة تعاقدت مع تحالف كندي انجليزي لوضع استراتيجية إعلامية للترويج للمقصد السياحي المصري تبدأ من شهر أكتوبر 2021 وتنتهي في أكتوبر 2024 ، وتختص بمخاطبة كل سوق بالنمط السياحي الملائم له، مشيرا الى ان الوزارة سوف تتسلم رسميا الدراسة المخصصة للحملة في بداية شهر يوليو المقبل استعدادا للتعاقد مع احدى الشركات الكبرى في مجال الدعاية لتنفيذ الاستراتيجية المتفق عليها.
وأوضح أنه تم رصد مليار ونصف المليار جنيه مصري لتنفيذ الحملة على مدار 3 سنوات، بواقع 30 مليون دولار أمريكي للعام الواحد، وسوف تستهدف 12 سوقا رئيسيا، بجانب الأسواق العربية وبعض الأسواق الواعدة مثل الصين، وذلك بجانب استمرار الوزارة في برنامج تحفيز الطيران العارض لتشجيع شركات الطيران وجذب العديد من السائحين، مؤكدا ان السياحة لن تتوقف على مصر بسبب الدعم المادي فهو متوفر حال العمل الجاد، مضيفا بأن خطة الترويج سوف تركز على توضيح حقيقة الوضع الوبائي في مصر والإجراءات الاحترازية المتخذة.
وتوقع الوزير، ان تشهد حركة السياحة العربية تزايدا ملحوظا خلال الفترة المقبلة خاصة على شرم الشيخ والساحل الشمالي، وكانت مثلت المملكة العربية السعودية سوقا رئيسيا لمصر ضمن الخمس دول الأساسية لحركة السياحة العربية في 2019 ، بينما حاليا تصل نسبة الاشغالات في شرم الشيخ الى نحو 43 ٪؜ قابلة للزيادة قريبا بفعل الحركة العربية، لافتا الى ان قرار اغلاق المحال والمطاعم السياحية مبكرا كان وراء تأخر عودة السياحة العربية لمصر، ولكن الأولوية كانت لمراعاة صحة المواطنين.

كشف الوزير عن وجود تنسيق وتواصل على مستوى حكومي بين مصر وروسيا، لوضع استراتيجية استئناف الرحلات المباشرة بين البلدين، علاوة على تواصل مع الشركات السياحية والوكلاء بالخارج لبدء اعداد برامج ترويجية مشتركة، مؤكدا ان التقرير الصادرة من الوفود الأمنية الروسية عن الإجراءات والتدابير التي تتخذها مصر لحماية سائحيها كانت جيدة، كما أن المقصد السياحي المصري مستعدا لاستقبال السائحين من مختلف الدول، خاصة أسواق أوروبا الشرقية وكرواتيا وكازاخستان وبيلاروسيا، وقد شهدت الأخيرة تزايدا كبيرا في الحركة الوافدة لمصر خلال الفترة الماضية .
وأضاف العناني، في تصريحات صحفية، ان الوزارة اطلقت حملة “شتي في مصر” بالتنسيق مع وزارة الطيران المدني لدعم حركة السياحة الداخلية للمواطنين، كما تم طرح برامج مخفضة بدأت من 1500 جنيه بالطيران حتى يستطيع المواطن زيارة محافظتي الأقصر واسوان، ومن ثم ترتبط الرحلة بنمطي السياحة الثقافية والشاطئية، وذلك بعدما مهدت الدولة للأمر من خلال شبكة طرق واستحداث رحلات جديدة بين القاهرة وجنوب الصعيد، كما تم أضاءة بعض المناطق الاثرية ليلا بالبر الغربي في محافظة الأقصر لتيسير زيارة المناطق الاثرية والاستمتاع بها ليلا في ظل ارتفاع درجة الحرارة.
وأبدى الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اندهاشه من القرار البريطاني بشأن وضع مصر ضمن القائمة الحمراء المحظور السفر إليها بسبب تفشي وباء كورونا، ضمن ٤٣ دولة أخرى، رغم الجهود التي بذلتها الدولة حتى وفرت بيئة آمنة تماما للسائحين، مضيفا أن الحكومة المصرية عملت بالتنسيق مع القطاع السياحي على وضع خطة صحية نالت استحسان أغلب دول العالم والزائرين، ولكن الوزارة فوجئت بوضع مصر ضمن ٧ دول جديدة أضيفت لقائمة الـ 43 المحظورالسفر إليها، مشيرا إلى أن وزارة الخارجية المصرية والسفير المصري بلندن، يبذلان جهدا حاليا لتوضيح الحقائق للجانب البريطاني حرصا على توفير رحلات سلسة وآمنة للسائح الإنجليزي.
وكشف عن غلق نحو 40 منشآة سياحية خلال الفترة الماضية لعدم التزامهم بالضوابط الصحية المقررة من الوزارة، قائلا: “انا مش هجامل من لم يلتزم، وسيتم تغليظ العقوبة وقد تصل الى إلغاء الترخيص حال تكرار المخالفة”، منوها الى ان الوزارة تدرس اعلان شرم الشيخ والغردقة كمناطق خضراء حتى بالنسبة للمصريين، وذلك بعدما تم تطعيم كافة العاملين والمقيمين بهما، فمن الصعب ان يدخل اليها غير المحصنين.
وأكد وزير السياحة والآثار، أن ما يحدث بمنطقة العلمين يعد تغييرا جذريا لفلسفة الساحل، حيث أصبحت المدينة تستقبل سائحين على مدار العام وليس في الصيف، وسوف يتبع افتتاحها تطوير مطار العلمين بالإضافة الى مطاري برج العرب ومرسى مطروح لخدمة السائحين الوافدين من كل مكان.
وتابع: “ويعد مشروع الجلالة واحدا من أضخم لمشروعات السياحية على ارض مصر، وبنفس المبدأ يأتي المتحف الكبير كأضخم متحف عالمي، ولدينا تحديان هما ضرورة إقامة فعالية كبرى في جنوب الصعيد للترويج للمنطقة، وأخرى لافتتاح المتحف المصري الكبير، وحينما تسمح الظروف سيتم تطوير المنطقة المحيطة للمتحف تمهيدا لحفل الافتتاح، وعندي تعليمات أكون مخلص أعمال المتحف بنهاية العام الجاري، وحاليا انا جاهز بنسبة ٩٨٪؜، ويتبقى الانتهاء من قاعة توت عنخ امون التي تعد افضل فاترينة عرض في العالم”.

شاهد أيضاً

آتور تطلب

توي تكشف عن تسيير 7 رحلات أسبوعياً لنقل السياح الروس لشرم الشيخ والغردقة

كتب – قاسم كمال: أعلنت شركة “توي” روسيا لتنظيم الرحلات السياحية، عن بيع رحلاتها إلى …